اغلاق

كيف فهمنا رحلات المغامرة وتحدي الصعاب ؟


المشكلة ان مشاهد الاحداث تتكرر لدينا بصور وانماط مختلفة من فترة الى اخرى دون الاتعاظ, والمشكلة لدينا ايضا اننا وللأسف الشديد نطبق بعشوائية مفاهيم ومبادئ وافكار على خلاف ما ينبغي ان تكون عليه, وهذا ربما يكون نتيجة للجهل او لأسباب اخرى لا يعلمها الا الله, نقوم بذلك حتى نقع في المحذور وبعد ذلك نقول قضاء وقدر, ثم نبدأ بزج لائحة اللّوم على الجهة كذا وعلى الجهة كذا, وبعد فترة ننسى او نتناسى ما وقع وما حصل لنا, كل ذلك لكون ذاكرة الاحداث لدينا ربما تكون معدومة او قصيرة جدا وبالتالي تضيع من بين ايدينا ومن خلفنا الدروس والعبر المستفادة من هذه المواقف.

رحلات المغامرة وتحدي الصعاب ليست جديدة فهي موجودة منذ ان خلق الله سبحانه وتعالى الحياة على هذه البصيرة, وتقوم بها جميع دول العالم بمؤسساتها المختلفة, لكن الشيء المهم هو كيف ومتى واين تنفذ مثل هذه الرحلات, هذا النوع من الرحلات يتصف بحساسيتها العالية لخطورتها البالغة, فهي تحتاج الى استنفار من نوع معين لدى جميع الاطراف المعنية والراعية لذلك, وان تكون جميع الاطراف المعنية والراعية لذلك على اتصال مباشر صورة وصوت مع جميع الفئات المستهدفة اولا بأول ولحظة بلحظة كون المكان والزمان يشكلان التحدي الاكبر للفئة المستهدفة بالرحلة.

وبشكل عام, مكان رحلة المغامرة وتحدي الصعاب ليس كباقي الامكنة, وزمان رحلة المغامرة وتحدي الصعاب ليس كباقي الازمنة, لذلك يتطلب من جميع الاطراف المعنية وضع جميع قواعد وارشادات السلامة العامة بمفهومها الشامل تحت تصرف قادة رحلة المغامرة وتحدي الصعاب منذ اللحظة الاولى وحتى اخر لحظة لأنه لا توجد لحظة امان في مثل هذا النوع من الرحلات طيلة فترة الرحلة المخصصة لها,..نعم وبشكل عام مكان اي رحلة مغامرة وتحدي الصعاب يحتاج الى مزيد من الحذر, وكذلك زمان اي رحلة مغامرة وتحدي الصعاب يحتاج الى مزيد من حسن ادارة الوقت, مع العلم ان من مواصفات مكان رحلة المغامرة وتحدي الصعاب ولكي تتم الفائدة للفئات المستهدفة يجب ان يكون متنوع التضاريس, وفيه شيء من تقلبات بالطقس, وهذا كما اسلفت سابقا يدعوا الى وضع جميع قواعد وارشادات السلامة العامة بمفهومها الشامل تحت تصرف قادة الرحلة تحسبا لأي طارئ.

اما في جانب (الفئات العمرية) لمثل هذا النوع من الرحلات, رحلات المغامرة وتحدي الصعاب, فينبغي ان تكون هذه الفئات من نفس فئات العمر, وان يكون لهم نفس القدرات والاستعدادات التحملية تقريبا, والتي تتناسب مع تنوع التضاريس وتقلبات بالطقس, فلا يجوز باي شكل من الاشكال وجود تباينات كبيرة في الفئات العمرية لدى المعنيين بالرحلة, ولا يجوز ايضا ان يكون تنوع التضاريس والتغير في تقلبات الطقس (اعلى بكثير) من القدرات والاستعدادات العقلية والجسمية والنفسية للفئات المستهدفة بالرحلة, فقد اشار كثير من المختصين بهذا النوع من الرحلات الى ثلاثة ابعاد رئيسية هي اولا خصائص الفئة المستهدفة بالرحلة, ثانيا طبيعة تضاريس وطبيعة طقس المنطقة المنوي الذهاب اليها, ثالثا قواعد وارشادات السلامة العامة بمفهومها الشامل الضرورية واللازمة والمرافقة للرحلة.

اذا كانت الابعاد الرئيسية الثلاثة سابقة الذكر واضحة المعالم ومنضبطة الاحكام فان جميع اهدف رحلات المغامرة وتحدي الصعاب المنشودة ستتحقق دون ادنى شك لدى الفئات المستهدفة, حيث ان كثير من المختصين يدعون الى مثل هذه الرحلات لما لها من فوائد واهمية بالغة على حياة الشخص وبالذات الاطفال لاحقا (لكن) ضمن مواصفات هامة وجوهرية نكررها للفائدة هي: تحديد قدرات واستعدادات واعمار الفئة المستهدفة بالرحلة, ثانيا معرفة طبيعة تضاريس وطقس المنطقة المنوي الذهاب اليها جيدا واخذ الاحتياطات اللازمة, ثالثا اخذ جميع قواعد وارشادات السلامة العامة بمفهومها الشامل الضرورية واللازمة والمرافقة للرحلة, وخلاف ذلك نقول لا يجوز القيام بمثل هذا النوع من الرحلات,..نعم دون ذلك تصبح مغامرات وتحديات تلك الرحلات نتيجتها للأسف الشديد معروفة قبل ان تبدأ.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات