اغلاق

الأردن عبر التاريخ "ليس ردا على احد"


تعاقب على هذه الأرض حضارات ذات تاريخ حافل كما تخبرنا الحفريات الأثرية والكتب التاريخية, وكانت موطنا للتجمعات الإنسانية واعتبرت مع فلسطين طريقا تربط بين اسيا وافريقيا واوروبا. 

العصر الحجري (17,000- 8,500) قبل الميلاد, تم اكتشاف ادلة على وجود السكان في منطقة الأزرق وفي وادي الأردن وجنوب الأردن (سكاكين فؤوس قداحة الصوان حضائر واكواخ). 

العصر الحجري الجديد (8,500-4,500) قبل الميلاد وجدت القرى الصغيرة وعشرات الالاف من السكان وصناعة الخزف, عين غزال عمان, 

العصر النحاسي (4,500-3,200) قبل الميلاد, ( تم اكتشاف قرية كبيرة في وادي الأردن). 

العصر البرونزي (3,200-1,550) ق م, ( تم اكتشاف عدد من القرى والحصون الدفاعية وقنوات المياه, قلعة عمان, وام قيس) 

بعد طرد الهكسوس من مصر تم تدمير كثير من القرى خلال مطاردة المصريين للهكسوس نجح فرعون مصر(تحمتس الثالث 1482) في انشاء امبراطورية في ارض الشام. 

العصر الحديدي (1200-332) ق م, وجد في الأردن ثلاث ممالك (آدوم في الجنوب, ومؤاب في الوسط, وعمون في الجبال الشمالية). 

كما جاء في الكتاب المقدس ان الاسرائيليون طلبوا العبور من خلال مملكة ادوم والممالك الموجودة في الأردن وحصل القتال بينهم حيث توفي النبي موسى بعدما شاهد فلسطين من قمة جبل نيبو في مادبا. 

دخلت البلاد تحت حكم نائب الملك الفارسي وسمح لليهود بالعودة الى فلسطين. 

الفترة الاغريقية: استطاع الاسكندر الكبير فتح العاصمة الفارسية عام 332 ق م, وقام الحكم الاغريقي في الأردن والبلاد المجاورة وتم بناء وترميم عدد من المدن واصبح اسم عمان (فيلادلفيا) وقد طمست معظم الاثار الاغريقية ولم يبقى على حاله سوى عراق الأمير في وادي السير. 

الفترة النبطية: قبيلة عربية عاشت في جنوب الأردن والنقب في فلسطين عاصمتها البتراء (7/7/2007) اصبحت من عجائب الدنيا السبع, وكان اكبر امتداد لها حيث وصلت شمال سوريا (150-60) ق م, 

الفترة الرومانية: سيطر الرومان على الاردن وسوريا وفلسطين عام 63ق م-635 ميلادي, وتشكل حلف الديكابولس (فيلادلفيا, جراسا, وجدارا, وارابيلا) عمان واربد وجرش وام قيس. 

العصر الاسلامي: كانت البدايات في غزوة مؤته عام 8هجري, وقد كانت الاردن تسكن من القبائل العربية وكان الحكم من قبل الرومان, تم ارسال الجيوش الاسلامية الاربعة الى بلاد الشام تم فتح البلقاء ومؤاب وعمان واجتمعت الجيوش الاسلامية بقيادة خالد بن الوليد في اليرموك عام 15 هجري 636ميلادي وانتهى الوجود البيزنطي في الأردن ولاد الشام. 

العصر الأموي: (35-132 هجري) ازدهر الأردن لقربه من عاصمة الخلافة دمشق, وبنوا فيها القصور الأموية التي ما زالت لغاية اليوم, وكانت عمان مكان سك العملة الاسلامية . 

العصر العباسي: اول حركة سياسية سرية في تاريخ الاسلام كانت من الحميمة جنوب الاردن على يد محمد بن علي بن عبدالله بن عباس وبعد مقتله انتقلت الحركة الى خراسان الى ان تمكنوا من دخول دمشق (132ه_750م). 

احتدم الصراع بين العباسيين والسلاجقة والفاطميين ودخلت الاردن تحت النفوذ الفاطمي الى ان قامت امارة دمشق السلجوقية (اتراك) واصبحت الأردن تابعة لتلك الامارة. 

تعرضت البلاد للغزو الافرنجي الاوروبي الصليبي واسسوا مملكة المقدس (492هجري 1099 ميلادي) واحتلوا الكرك والشوبك والعقبة لفصل الشام عن مصر. 

العصر الايوبي: قامت الصحوة الاسلامية على يد عماد الدين زنكي ثم ابنه نور الدين ثم صلاح الدين الايوبي الذي وحد مصر والشام وانتصر في معركة حطين( 583هجري 1187ميلادي) وحرر بارونية الكرك من ارناط 584م واصبحت امارة الكرك مستقلة في العهد الايوبي. بقيادة الملك الناصر داوود الايوبي, وكانت تشمل الاردن الحالي والضفة الغربية. وتمكن جيش امارة الكرك بقيادة الملك الناصر من تحرير القدس عام 637 هجري 1239م بعد ان كان قد سلمها للفرنج الملك الكامل محمد بن العادل ملك مصر في الحملة الصليبية السادسة, 

العصر المملوكي: احتدمت الخلافات بين ملوك الايوبيين حيث قام الملك الصالح نجم الدين ايوب بتشكيل جيش من المماليك الاتراك والجراكسة جلبهم من اسواق النخاسة, قام قادة هذا الجيش بقتل توران شاه اخر ملوك الايوبيين (1250م) وعلنوا دولة المماليك في مصر وحرروا بلاد الشام من الفرنج, واصبحت نيابة الكرك تشمل البلقاء والخليل ثم حسبان وعمان وعجلون وبنوا القلاع والمدارس والاسواق, ونقل الناصر محمد بن احمد بن قلاوون العاصمة من القاهرة الى الكرك عام 1342م, 

العصر العثماني: انتصر العثمانيون على المماليك في معركة مرج دابق 1516م وكانت ولاية دمشق تضم (تدمر وبيروت وصيدا وعجلون والكرك والشوبك وصفد واللجون ونابلس والقدس وغزة. 

قام محمد علي والي مصر بالثورة على الدولة العثمانية واحتل بلاد الشام بقيادة ابنه ابراهيم باشا ومن ضمنها الاردن عام 1831م, وبعد هزيمة ابراهيم باشا من الشام اصبحت الاردن من ولاية سوريا شمال الاردن ضمن لواء حوران ولواء البلقاء ضم السلط والكرك ومعان والطفيلة. انتهى الحكم العثماني 1918 على يد الثورة العربية الكبرى.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات