اغلاق

رئيس بلدية اربد: لهذه الأسباب نلجأ لعمل "الدواوير"!


جراسا -

أوضح رئيس البلدية المهندس حسين بني هاني أن قضية الميادين وانشاء الدواوير تخضع لصلاحيات البلدية في جانب ووزارة الاشغال في جانب اخر من نواحي مناطق الاختصاص .

وقال خلال لقاء جمعه مع عدد من الصحفيين بحدائق الملك عبدالله الثاني ان القضية تخضع لتوصيات لجنة فنية قوامها ممثلين عن الاشغال والسير و الحاكمية الادارية واساتذة من جامعتي اليرموك والتكنولوجيا اضافة الى البلدية ويتم التعامل معها وفق مبدأ التشاور والتنسيق بهذا المجال .

واكد ان البلدية ليس من صالحها التوسع في انشاء الميادين كما يروج البعض ا وان بعضها ينطوي على مصالح لافتا الى ان تجهيزات ومواد ومستلزمات الدوار هي من صناعة مشاغل البلدية اذ ان كلفة الدوار الواحد تصل ل 100 دينار او اقل.

واقر بني هاني ان الدواوير ليست الحل الامثل للمشاكل المرورية، لكن ضعف الامكانات المالية في مجال استحداث الاشارات الضوئية يلزم البلدية بهذه الخيارات حتى وان كانت الحلول غير ملبية لطموحات المواطنين .

وحول ميدان حوارة وتصميمه الهندسي،اكد بني هاني وجود قرار بانشائه ومسؤولية الانشاء كان يفترض ان تتولاها وزارة الاشغال لكن تم الطلب من البلدية التنفيذ تبعا للمخصصات الا ان اختلالات في التنفيذ اثارت الجدل متوقعا ان أي فريق هندسي سيزور المنطقة سيتوصل لذات الخيار مع تعديلات طفيفة.



تعليقات القراء

ابو يوسف العماني
والله هاي مثل المطبات عالواسطه
10-09-2018 04:35 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات