اغلاق

منشورات "معادية للرجال" تحيل امرأة إلى التحقيق


جراسا -

فتح المحققون الروس تحقيقا جنائيا بحق امرأة "تحرض على الكراهية"، إذ قامت بنشر عبارات معادية للرجال عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الروسي "VK" (فكونتاكتي)، لكن بطريقة فكاهية.

وأوردت وسائل إعلام أن المتهمة بدأت بممارسة هذا السلوك العدائي على VK منذ عام 2017، حيث واجهت بعض الشكاوى من مواطنين شهرت بأسمائهم وهاجمتهم علنا عبر صفحتها.

وتحركت الأجهزة الأمنية ضد تصرفات الروسية، لوبوف كالوغينا، التي قد تندرج تحت "جرائم التحريض على الكراهية"، المنصوص عليها في المادة 282 من القانون الجنائي الروسي.

وتستهدف المادة 282 جميع الجرائم التي تحرض على الكره أو تنتقص من الكرامة الإنسانية بشكل علني، حيث تصل عقوبتها القصوى إلى 5 سنوات في السجن.

وفي ردها على الاتهام الموجه لها، أعربت كالوغينا عن أسفها الشديد، منوهة إلى أن منشوراتها قد وقعت تحت المجهر لكونها امرأة، ولو كانت رجلا لما تحرك القضاء ضدها على حد تعبيرها.

ويتولى مهام التحقيق مع كالوغينا، فرع الهيئة الروسية للتحقيق الجنائي، الواقع في منطقة أومسك في سيبيريا، حيث تقيم المتهمة هناك.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات