اليمن: أكثر من 80 قتيلاً خلال 24 ساعة


جراسا -

شهدت منطقة الصراع في الساحل الغربي لليمن معارك هي الأعنف، عقب توقف المعارك نسبياً خلال الأسابيع الماضية، نتيجة ضغوط دولية لإتاحة الفرضة لحل سلمي للحرب الدائرة في البلاد منذ أكثر من ثلاثة أعوام.
وذكر مراقبون أن «انتكاسة المحادثات اليمنية في جنيف» تسببت في تفجر الوضع في الساحل الغربي»، بعد غياب وفد الحوثيين عن المحادثات»
وذكرت مصادر طبية في مستشفى الحديدة غرب البلاد أن 73 عنصرا من الحوثيين قتلوا وأصيب العشرات، فيما قتل 17 عنصراً من القوات الحكومية، وأصيب 11 مقاتلاً في المعارك التي اندلعت عقب فشل محادثات جنيف، التي رفض الحوثيون في اللحظات الأخيرة الذهاب إليها.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر عسكرية حكومية في الحديدة، أن القوات الحكومية تمكنت خلال معارك شرسة ليل السبت الأحد مع الحوثيين من السيطرة النارية – بدعم من طائرات الأباتشي التابعة لقوات التحالف العربي – على «كيلو 16»، وهو الطريق الذي يربط الحديدة بالعاصمة صنعاء وغيرها من المدن، والذي تمر منه تعزيزات الحوثيين للحديدة.
وفي حال تمت السيطرة على هذا الطريق، سيتعين على المتمردين استخدام طريق آخر لنقل البضائع والإمدادات لمسافة أطول، يقع في شمال مدينة الحديدة.
وبعيد فشل المحادثات، دعا زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي، أنصاره إلى «التصدي للعدوان» و«التطوع للجبهات»، محملاً التحالف العربي مسؤولية فشل المحادثات لعرقلته سفر وفد الحوثيين إلى جنيف، حسب قوله في خطاب متلفز بثته قناة المسيرة الحوثية مساء السبت.
وأفاد محمد عبد السلام الناطق باسم جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن، أمس الأحد، بأن سبب عدم ذهاب وفدهم لحضور مشاورات جنيف يعود إلى عدم قدرة الأمم المتحدة على تقديم أي ضمانات للذهاب والعودة.
وقال عبد السلام في بيان نشره على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن «جماعته تفاجأت بأن الأمم المتحدة ما زالت تسير بروتين مختلف، وإن أمامها عراقيل كبيرة من قبل الطرف الآخر (التحالف العربي)، وأن هناك من يريد أن يضعهم أمام الأمر الواقع». (تفاصيل ص 10) فصائل المعارضة تردّ بقصف مقرات عسكرية في حماة… ومسؤول من النظام يتوعد الأكراد بالثأر



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات