اغلاق

اكتشاف وسيلة للاقتراب من سرعة الصوت


جراسا -

أعلنت مجلة "Science Alert" أن علماء من معهد كاليفورنيا التكنولوجي في باسادينا في الولايات المتحدة طوروا مادة نانو رقيقة، مصنوعة من السيليكون وثنائي أكسيد السيليكون، التي ستسمح للمسبار الفضائي زيادة السرعة إلى 20% من سرعة الضوء.
ووفقا للباحثين فإن تركيب المادة سيسمح بتحويل موجات الأشعة تحت الحمراء للضوء لدفعات، يمكنها أن تسرع الجهاز إلى 60 ألف كم في الثانية.

وأشارت المجلة إلى أن استخدام مثل هذا "الشراع" الشمسي ستسمح للمسبار بالوصول إلى أقرب النجوم خلال عقود، وليس آلاف السنين. لكن لن يتم استخدام الفوتونات، التي تشعها الشمس من أجل التسريع، بل أشعة الليزر، المرسلة للأشعة تحت الحمراء.

وتكمن صعوبة صنع "الشراع" في أن مساحة السطح، الذي سيلتقط الفوتونات يجب أن يكون كبيرا، حتى في الأجهزة الصغيرة. كما أن المادة يجب أن تكون خفيفة جدا، كي لا تمنع كتلته الجهاز من التسارع، ويجب ألا يكون هشا. كما يجب أن يتحمل الجهاز درجات الحرارة المرتفعة، الناشئة عن قصفه بالفوتونات ويبعث الطاقة على هيئة حرارة.

وتجدر الإشارة إلى أن المادة المطورة تسمح بتجميع كمية كافية من الضوء دون ارتفاع درجة حرارتها.

ويحتوي السيليكون على مؤشر الانكسار اللازم للتسارع، بينما يوفر ثنائي أكسيد السيليكون إنبعاث الحرارة. وسيتم تحديد النسبة المثلى لهذه المكونات في التجارب اللاحقة.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات