اغلاق

رئيس " آل البيت " يعتذر عن تمديد رئاسته


جراسا -

خاطب رئيس جامعة آل البيت، الدكتور ضياء الدين عرفة، وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي معلنا رغبته بعدم تجديد فترة رئاسته لجامعة آل البيت، ومعتذرا من مجلس أمناء الجامعة عن عدم قبول ترشيحهم له لفترة رئاسية ثانية، متمنيا التوفيق لمجلس الأمناء ومجلس التعليم العالي في العمل وبما يحفظ منظومة القيم التي توافق الوطن عليها عند بناء مؤسسات التعليم العالي وصيانتها وادامتها.

وأكد الدكتور عرفة في خطابه عدم رغبته بالبقاء في موقعه الحالي، مفسحا المجال أمام زميل آخر يقرره مجلسا الأمناء والتعليم العالي، مشددا على أنه سيبقى خادما مخلصا للعلم والمعرفة والشعب الأردني.


يذكر أن عرفة قد تعرض لاعتداء باقتحام عشرات الموظفين الاداريين مكتبه واجباره على مغادرة الجامعة في مشهد أثار حفيظة واستياء طيف واسع من الأردنيين.

وتاليا نصّ الخطاب


معالي الزميل وزير التعليم العالي والبحث العلمي
رئيس مجلس التعليم العالي
الاستاذ الدكتور المحترم عادل الطويسي


أمّا بعد ، أؤكد لمعاليكم يقيناً عدم رغبتي بتجديد فترة رئاستي لجامعة آل البيت معتذراً من الزملاء الأفاضل في مجلس الأمناء عن عدم قبول ترشيحهم لي لفترة ثانية ومتمنياً لهم ولكم التوفيق دوماً وأبداً في العمل والواجب والإنجاز وبما يحفظ منظومة القيم التي توافق الوطن عليها عند بناء مؤسسات التعليم العالي وصيانتها وإدامتها. وأعبر بهذه المناسبة عن محبتي وتقديري لكل من أظهر اهتماما بجامعتي التي أحب وأحترم وستبقى في وجداني وضميري تحمل اسم آل البيت الأطهار الشرفاء مجزياً الشكر والامتنان لأبنائي وطلابي في جامعة آل البيت وعموم الوطن ولزملائي المحترمين من حراس الوعي والعلم.


أجدد تأكيدي على عدم رغبتي في البقاء بموقعي الحالي مفسحاً المجال أمام زميل آخر تقررونه وإن كنت وسأبقى، خادماً مخلصاً للعلم والمعرفة في خدمة الشعب الأردني العظيم وضمن الرؤية الملكية التي قررتها أصلا قيادتنا الهاشمية الحكيمة لمسيرة التعليم العالي ومؤسساته باعتباره رافدا للإنجاز الأردني في المعرفة والعلم وبالوعد الذي نحمله للأردن الكبير.


معالي الأخ المحترم، يحدوني الأمل دوماً بالمستقبل لهذا البلد الطيب وأهله منشغلاً فيما تبقى لي من وقت في محراب العلم بالانتصار دائماً وأبداً لكرامة التعليم العالي ومؤسساته وصروحه بما فيها جامعة آل البيت ومنتصراً بدون نقاش لأشقائي وزملائي الأكاديميين مؤسسي وبناة هذا الوطن في إطار قناعتي بأنّ مثل هذا الإيمان لا يقبل القسمة ولا يحتمل المساومة بصرف النظر عن المواقع والوظائف والمناصب وعن الأفراد أو الأشخاص .

أدام الله الأردن ملكاً وحكومة وشعباً وحفظهم

وتقبلوا منا فائق المودة والاحترام والتقدير ..

الدكتور ضياء الدين عرفة
الأربعاء 5/9/2018



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات