اغلاق

مئات الالاف من "الجرذان" تؤخر استئناف هدم صوامع العقبة


جراسا -

ياسر خليفة - عادت قضية الجرذان المنتشرة اسفل صوامع العقبة، لحديث الاهالي في المدينة، خاصة وان اعدادها تقدر بمئات الالاف، وسط مخاوف من توجهها الى منازل المواطنين، القريبة من الصوامع.

من جانبه اكد الناطق باسم سلطة العقبة الاقتصادية الدكتور عبد المهدي القطامين، ان اللجنة المختصة ما زالت تكافح الفئران الموجودة اسفل صوامع العقبة، منذ 5 اشهر.

وبين القطامين لـ"جراسا"، ان سلطة العقبة الخاصة شكلت لجنة مشتركة ضمت السلطة ومؤسسة الموانئ منذ شهر اذار من العام الحالي، وباشروا بعمليات مكافحة الفئران التي تقدر بمئات الالاف، قبل وبعد واثناء هدم الصوامع.

وحول تفاصيل مكافحة الجرذان، اشار القطامين، الى ان اللجنة شكلت فريق عمل على ايجاد احدث الوسائل العالمية والعلمية لمكافحتها، والتي تتمثل بوضع مواد سامة داخل الطعام المقدم لها "الطُعم" وعند تناول الجرذ لها، يصاب بتكسر كريات الدم الحمراء لديه، ما يتسبب بنفوقها بعد ايام.

وحول اسباب المدة التي استغرقت لمكافحتها، اوضح القطامين، ان المعلومة العلمية تقول، بان الجرذان ذكية جداً، مبيناً بانه عند وضع "الطُعم" لها ومشاهدتها لاخر توفي نتيجة تناولها، يبتعد عنها فورا، الامر الذي يدفع اللجنة المكلفة، بابتكار عدة طرق مختلفة وجديدة لمكافحتها.

ولفت القطامين الى ان اعداد الجرذان الموجودة بالوقت الحالي اسفل الصوامع اصبحت قليلة ولا تشكل اي مخاوف على المدينة او سكانها.

اما فيما يتعلق بموعد استئناف عمليات هدم الصوامع بعد الحادثة الاخيرة، بين قطامين، بان مكافحة الجرذان وبعض الاجراءات التي تتعلق بوضع خطة للسلامة العامة من قبل الجهات المعنية والشركات المسؤولة، هي السبب وراء تأخر البدء في الهدم،  مرجحاً اعادة استئنافها بوقت قريب جداً.



تعليقات القراء

ااااااااااا
وصلت الحكومة لمرحلة حتى الفئران مش قادرة تطلع معها براس مو بس المواطنين
26-08-2018 05:04 PM
خبرة
طيب جيبو اسطوانت غاز وبربيش وفي نفس الجحر اطلقو غاز بهيك تخنتق وبتموت نتيجه فعاله ومجربه
27-08-2018 12:39 AM
وليد الرشدان
الاهم من هذا الحديث..على ماذا تعيش واين..صوامع الحبوب..هذا يعني نقل امراض للمواطنين..ارحمونا ايتها الحكومات المتعاقبه..
27-08-2018 06:23 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات