اغلاق

"داعش" يتبنى شجاراً عائلياً أوقع قتلى بفرنسا!


جراسا -

سارع تنظيم داعش الارهابي الى تبني حادث طعن في ضاحية تراب في بارس اسفر عن مقتل سيدة وابنتها على يد ابنها.

وقال مصدر بوزارة الداخلية الفرنسية إن امرأتين قتلتا طعناً بسكين في ضاحية تراب في باريس وإنهما أم المهاجم وأخته.

وكان مسؤول قد قال في وقت سابق إن الشرطة تبحث فيما إذا كان الهجوم الذي قتل فيه المهاجم هو مجرد شجار عائلي.

وفي وقت سابق أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم دون أن يورد دليلاً يؤكد صلة المهاجم بالتنظيم.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات