اغلاق

نربيه في حجرك


من فقد انسه بالله بين الناس و وجده في الوحدة فهو محب صادق ضعيف ، ومن وجده بين الناس وفقده في الخلوة فهو معلول ، و من فقده بين الناس و في الخلوة فهو ميت مطرود ، ومن وجده في الخلوة و في الناس فهو المحب الصادق القوي .
ومن كان فتحه في الخلوة كان مزيده منها ومن كان فتحه بين الناس و نصحهم و ارشادهم كان مزيده معهم ، ومن كان فتحه في وقوفه مع مراد الله حيث اقامه و في اي شيء استعمله كان مزيده في خلوته وجمع الناس وهذا هو اشرف الاحوال ان لا تختار لنفسك الا ما يتختاره لك الله و يقيمك فيه ، فكن مع مراد الله منك ولا تكن مع مرادك منه .
ألم تر كيف ايمان أويس القرني وما راى الرسول صلى الله عليه وسلم و كفر ابن سلول وقد صلى معه في المسجد ، وقد سبق العلم بنبوة" موسى" و ايمان "آسيه " فسيق تابوته الى بيتها ، فجاء طفل منفرد عن أم الى امرأه خالية عن ولد ، فلله كم في القصة من عبرة وكم ذبح فرعون في طلب موسى من ولد ، ولسان القدر يقول له " نربيه في حجرك " .
وهذا ذو " البجادين " كان يتيما في الصغر و كفله عمه فنازعته نفسه لاتباع الرسول صلى الله عليه وسلم لكن مرض عمه اقعده عنده فلما تكاملت صحته قال ذو " البجادين " يا عم طال انتظاري لاسلامك وما ارى منك نشاطا ، قال العم : والله لان اسلمت لنتزعن كل ما اعطيتك ، فقال ذو " البجادين " بلسان الشوق " نظرة من محمد صلى الله عليه وسلم أحب الى من الدنيا وما فيها " .
فلما تجرد للسير جرده عمه من الثياب فناولته امه " بجادا " فقطعه نصفين ، اتزر باحدهما و ارتدى الآخر ، فلما نادى صائح الجهاد كان في ساقة الاحباب ، فلما قضى نحبه نزل الرسول صلى الله عليه و سلم يمهد له لحده وهو يقول " اللهم اني امسيت عنه راضيا فارض عنه " فصاح ابن مسعود " ياليتني كنت صاحب القبر " .
عن كتاب الفوائد لابن قيم الجوزيه - بتصرف



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات