اغلاق

هل توجد حياة خارج مجموعتنا الشمسية ؟


جراسا -

قال علماء فلك، إن نحو ثلث الكواكب الكبرى الموجودة خارج المجموعة الشمسية، تحتوي مياها غزيرة على الأرجح، وهو ما يعني أن ثمة احتمالا كبيرا لاحتضانها كائنات فضائية أو أحد أشكال الحياة.

وبحسب ما نقلت صحيفة "صن" البريطانية، فإن قرابة النصف من الكواكب التي يفوق حجمها حجمَ الأرض مرتين أو أربعا، قد تكون عبارة عن مياه سائلة أو متجمدة.

واستندت التقديرات العلمية الحديثة إلى بيانات تم الحصول عليها من تلسكوب "كيبلر" الفضائي الذي جرى إطلاقه سنة 2009، فضلا عن مرصد "غايا" الذي أُطلق عام 2013.

وقال عالم الفلك والباحث في جامعة هارفارد، لي زينغ، إن احتمال وجود كميات كبيرة من المياه في كواكب خارج المجموعة الشمسية شكّل مفاجأة كبرى.

وأضاف الأكاديمي الذي أشرف على الدراسة، أنه من الوارد أن تتراوح الحرارة في تلك الكواكب بين 200 و500 درجة مئوية.

ويرى زينغ أنه من المحتمل أيضا أن يغطي بخار المياه سطح تلك الكواكب، أما المياه السائلة في حالتها الطبيعية فموجودة في الأسفل.

وجرى اكتشاف كواكب خارج المجموعة الشمسية أول مرة سنة 1992، ومنذ ذلك الحين يحاول العلماء فهم تركيب الكواكب، وما إذا كان فيها ماء.

وكانت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، قد أكدت مؤخرا، رصد مخزون مائي سائل تحت القطب الجنوبي لكوكب المريخ، في اكتشاف غير مسبوق.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات