اغلاق

استشهاد فلسطيني قرب باب العمود و الإحتلال يحاصر المنطقة


جراسا -

استشهد فلسطيني برصاص شرطة الاحتلال بالقدس المحتلة الجمعة، بزعم أنه حاول طعن شرطي في منطقة باب العمود.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن الشرطة المتواجدة بباب العمود أطلقت النار على شاب فلسطيني سدّد طعناتٍ لشرطية، إلا أن الشرطة أطلقت النار عليه وقتلته على الفور، فيما فرّ شاب آخر من من المكان.

وأوضحت الصحيفة أن الشرطة أعلنت الاستنفار في صفوفها وبدأت حملة تمشيط بالمنطقة عقب محاولة الطعن المزعومة وأغلقت منطقة باب العمود.

وذكر شهود عيان أنهم سمعوا إطلاق رصاص في متجر لبيع الكتب في باب المجلس خارج المسجد الأقصى، وهرعت قوات الإحتلال وطواقم الإسعاف الإسرائيلية للمكان.

واضافوا أن قوات الاحتلال تنتشر بشكل مكثف في محيط المسجد الأقصى والبلدة القديمة بحثا عن شاب آخر كان برفقة المصاب.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات