اغلاق

"فلسطين النيابية": واشنطن تسعى للقضاء على "الأونروا"


جراسا -

قال رئيس لجنة فلسطين النيابية المحامي يحيى السعود "إن الولايات المتحدة الأميركية تسعى إلى القضاء على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، والتي تعتبر آخر ما تبقى من شاهد على القضية الفلسطينية لتمرير صفقة القرن المشؤومة"، مشيرًا إلى أننا في الأردن نقدر الدور الذي يقوم به جلالة الملك عبدالله الثاني بمختلف المحافل واللقاءات الدولية والإقليمية تجاه القضية الفلسطينية وضرورة حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة اليوم الثلاثاء، خُصص للحديث عن العجز المالي الذي يواجه وكالة "الأونروا"، بحضور مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية بالوكالة نضال حداد.

وبين السعود "لم يعد قادرًا على تحمل المزيد من الأعباء جراء موجات اللجوء المختلفة التي استضافها"، والتي كان آخرها اللجوء السوري والذين تجاوز عددهم الـ1.3 مليون لاجئ.

بدوره، قدر حداد الدور الذي يقوم به جلالة الملك في دعم القضية الفلسطينية، وكذلك جهوده في دعم وكالة "الأونروا"، قائلًا إن الأخيرة "تُعاني من عجز كبير بموازنتي الطوارئ والبرامج التي تقدمها، وخصوصًا المتعلقة بالصحة والتعليم".

وأوضح "أن المفوض العام للوكالة لم يتخذ بعد قرارًا يقضي بتقليص أو توقيف الخدمات التي تقدمها "الأونروا" في الأردن"، لافتًا إلى أن قرار تحديد موعد بداية دوام الفصل الدراسي الأول سـ"يتخذه المفوض منتصف الشهر الحالي".

وأكد جداد "أن الدولة الأردنية لن تكون بديلًا عن أي خدمات تقدمها وكالة (الأونروا)"، مشيرًا في الوقت نفسه إلى "توقف" الولايات المتحدة الأميركية عن تقديم الدعم للوكالة والذي يشكل ما نسبته 25% من موازنتها.

وشدد على رفضه "تقليص أو توقف الخدمات التي تقدمها وكالة "الأونروا" في مخيمات المملكة".



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات