اغلاق

حين تغيب الرواية الرسمية .. يلعب "الطابور الخامس"


نضال سلامة - على مدى الأيام الماضية أرهقتنا ألسنة الشائعات التي طالت شخصيات وطنية ، بل تمادى أفاكو الخارج ، ساعين بتغذية تلك الشائعات ، ظانين في الوقت ذاته أن حائط الأردن المنيع، سينهار ، وأن متانته الداخلية سوف تتفتت ، وأن مآربهم الدنيئة ستتحقق .

ما جرى خلال الايام الماضية يستوجب الوقوف خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي التي باتت مرتعا لمن هب ودب، ويتطلب منا التوقف مليا :  من وراء تلك الشائعات ؟ ولماذا صدقها البعض؟ ، سواء أكان عالما بتبعاتها أم جاهلا ، أضف الى ذلك هل نجحت الحكومة في التعامل معها أم لا ؟

خلال رصد تلك الشائعات وتتبعها ، وجدنا أن مطلقوها في الأساس من الكيان الصهيوني ، وذلك ليس خفيا عبر حساب أحد الكتاب الصهاينة ، الذي لا  قيمة له في كيانه الصهيوني ، بل ان البعض  جعل من تخرصاته مصدرا لمعلوماته، وينقلها عنها للاخرين ايضا ؟!

 أقطاب الطابور الخامس، من مغردين اخرين هنا وهناك، استمروا في تضليلهم ، مستغلين تقصير الحكومة في نشر روايتها الرسمية، تاركة الناس لعوالم التواصل.


غياب الرادع الاخلاقي، والقانوني، جعل البعض  يعبثون آمنين في فناء القاعدة التي تقول " من أمن العقوبة أساء الأدب " ، وما أكثر الشائعات التي تفشت بين مجتمعنا التي غاب عنها الرقيب ، ولم تطلها يد العدالة ، رغم وجود الكثير من القوانين التي لم تطبق عليهم.

بعد عاصفة الشائعات هذه أصبح مطلوبا من الحكومة قبل كل شئ سرعة التعامل بشفافية مع الأحداث ومطالعة المواطنين ، وهي الخطوة الأولى للجم أفواه الطابور الخامس الذين انطبق عليهم قول القرآن الكريم : " كأنهم خشب مسندة يحسبون كل صيحة عليهم هم العدو فاحذرهم ".

تفعيل القوانين التي من شأنها لجم من يحاولون نشر فتنهم في مجتمعاتنا الامنة، وتطبيقها عليهم، تحد امام حكومة الرزاز التي يتوجب عليها ان تاخذ الامر بمنتهى الجدية والخطورة، ولا تترك المواطنين منقادين خلف عوالم فوضاوية يقف خلفها من يريدون العبث بنا ووطننا.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات