اغلاق

الزعبي من "الشرق الأوسط": تنفيذ حملات توعية وطنية هو الحل الأمثل


جراسا -

عقدت في جامعة الشرق الأوسط اليوم ندوة حوارية بعنوان " الاطار الوطني للمؤهلات في المملكة الأردنية الهاشمية".

ويأتي الإطار الوطني للمؤهلات ليمثل إحدى الفرص الحقيقية لتطوير التعليم والتدريب في المملكة، وبالتعاون مع الجهات المعنية في تفعيله أنظمة وسياسات تتعلق بإدراج المؤسسات وتسكين المؤهلات، وربط هذه السياسات بتصميم وطرح المؤهلات في المؤسسات التعليمية والتدريبية في المملكة، فضلا على أنه سيسهم في زيادة الانتاجية وتقليص الفجوة بين سمات الخريجين ومتطلبات سوق العمل وزيادة التنوع في التخصصات التعليمية والتدريبية، وفي مجالات مختلفة دعم عملية التعليم مدى الحياة وتحسين المستوى المعيشي لحاملي المؤهلات الاحترافية.

وأكد رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها الأستاذ الدكتور بشير الزعبي أنه لا بد من ضرورة وجود ترابط في منظومة التعليم والتدريب، من خلال تكامل القطاعات المختلفة لهذه المنظومة في نظام مؤهلات موحد على مستوى الوطن ، ويمكن تحقيق ذلك من خلال تنفيذ حملات توعوية تعريفية ممنهجة بأهداف وغايات الاطار الوطني ومنظومته لكافة الشرائح المختلفة .

وأشار الدكتور بشير الزعبي في كلمته الافتتاحية الى أن الارتقاء بمؤسسات التعليم العالي والوصول الى التنافسية العالمية يكون من خلال منظومة التعليم وجودة البرامج والتصنيف ، مبينا أن ضمان جودة المؤهلات إحدى أهم ركائز ضمان الجودة ولتحقيق ذلك لا بد من التركيز على نتاجات التعلم.

بدوره بين رئيس جامعة الأستاذ الدكتور محمد الحيلة أن الإطار الوطني للمؤهلات يهتم بتسكين المؤهلات في جميع قطاعات التعليم، والتعليم العالي، والتعليم التقني والتدريب، على نسق وطني موحد،مما يعزز قيمة المؤهلات الممنوحة من مختلف مؤسسات التعليم والتدريب بالمملكة، بناءً على معايير معتمدة دولياً ويسهم بشكل جذري في دعم استدامة الدور الريادي لمستقبل التعليم والتدريب.

وأكد الدكتور الحيلة على أن الإطار الوطني للمؤهلات يسهم بشكل كبير في نشر ثقافة ضمان الجودة وتعزيزها في جميع القطاعات، ويحقق قيمة نوعية ومهنية لبرامج التدريبية المختلفة، و في خلق مؤهلات معترف بها وبجودتها داخلياً وخارجياً.

وقدم رئيس اللجنة الفنية للاطار الوطني ، عميد كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية في جامعة اليرموك الدكتور خالد الغرايبة عرضا تفصيليا حول الاطار الوطني للمؤهلات من خلال عدد المستويات والتوصيفات اللازمة لكل مستوى بناءً على مخرجات التعلم الهدف من الاطار الوطني للمؤهلات وفلسفته التي يتبناها ضمن عمل اللجنة.

وجرى خلال الندوة الحوارية التي شارك فيها رئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الأوسط الدكتور يعقوب ناصرالدين ، والأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية الأستاذ الدكتور عبدالرحيم الحنيطي ،وممثلو عن وزارة التربية والتعليم، مؤسسة التدريب المهني رؤساء وممثلو الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة، والمؤسسات التعليمية المختلفة ، والنقابات ، نقاش موسع انصب على عدة قضايا حول المعرفة والمهارات التي يمتلكها حملة المؤهلات بمختلف أنواعها ومستوياتها، وضرورة إيجاد مرجعية وطنية يمكنها أن تستند إليها في تطوير المناهج ، وفتح مسارات للتعليم والتدريب والعمل، مما سيسهم الإطار في تشجيع التعلم مدى الحياة، والتطوير المهني المستمروإيجاد فرص تشغيل مختلفة.

من الجدير بالذكر أنمجلس الوزراء أقر تشكيل لجنة وطنية لرسم اطار وطني للمؤهلات في الممكلة يرأسها رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها الأستاذ الدكتور بشير الزعبي هدفها وضع وتشكيل اطار وطني من أجل ضمان تحقيق أهداف التحسين والنهوض بمستقبل التعليم العام والتعليم العالي والتعليم والتدريب المهني والتقني في المملكة.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات