اغلاق

النائب ياغي يعلن حجبه الثقة عن حكومة الرزاز


جراسا -

رصد - استهل النائب مصطفى ياغي كلمته خلال جلسة مجلس النواب المسائية لمناقشة الثقة بحكومة الرزاز بعرض فيلم وثائقي تحت القبة تناول حال العديد من الأسر الفقيرة ، والاحتجاجات الشعبية جراء قرارات حكومة الملقي .

كما عرض الفيلم أحداث اقتحام الأقصى الأخيرة ، التي رافقت نصب الاحتلال بوابات عليه .

وتضمن الفيلم مطالبات شعبية بإصدار العفو العام .

وقال ياغي " أقدم اعتذاري للوطن والمواطن واقول انها وقفة خجل نقف فيها نقول فيها ما يطرب المسامع ونعجز عن الفعل ".

وأضاف " اعتذر للوطن الذي يتأمل منا التغيير ".

وقال " ثقة ولا ثقة ، كلمتان في ميزان الدستور فعلى ماذا الثقة ، على خيبة الأمل في التشكيل ، أم على وجع تصدع في اعماقنا ، أم على قيلة الحيلة ، والعجز الذي بات فينا متوارثا ".

وتساءل ياغي :" على ماذا الثقة على خيبات وادي عربة المتلاحقة أم على بعد أراضي الباقورة عن حضن الوطن ، أم على الهرولة للتطبيع مع العدو الغاصب ، أم على انتهاكات العدو الصهيوني المستمرة لنا".

وتساءل أيضا هل نمنح الثقة على ظاهرة البيروقراطية التي تغلغلت في داوئر الاستثمار ، ام على غياب العدالة التي اسقطت سيادة القانون وهيبة الدولة ، ام على الاستحياء في السير قدما لتعزيز المواطنة والمساواة بين أبناء الوطن ، ام على سياسة تهميش القطاع الزراعي والصناعي .

وتساءل أيضا هل نمنح الثقة على الغاء تأشيرة الدخول للإسرائيليين ، أم على الارتهان للبنك الدولي ، أو زيادة العجز ، أو التردي في تقديم الخدمات ، أم على صدى الفقراء الباحثين عن العمل .

وهل نمنح الثقة على التشريعات الضريبية التي يتساوى فيها الغني بالفقير ؟ .

وأعلن ياغي عن حجبه الثقة عن حكومة الرزاز ، لأجل الفقراء والعاطلين عن العمل ، ولتغيير النهج الحكومي ، ولأجل قتيبة الذي دعاه الرزاز عبر موقع "تويتر" لعدم الهجرة.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات