اغلاق

"العربي" يحصل على الموافقة لإفتتاح فرعه في الصين


جراسا -

منحت هيئة تنظيم قطاع المصارف والتأمين الصينية مؤخراً البنك العربي موافقتها على تحويل المكتب التمثيلي للبنك في مدينة شنغهاي الصينية الى فرع متكامل في خطوة يهدف البنك من خلالها الى تعزيز تواجده في السوق الصيني من خلال شبكة فروعه العالمية والتي تضم ما يزيد عن 600 فرع عبر 5 قارات.

ويعتبر البنك العربي من أوائل المؤسسات المصرفية العربية التي كان لها تواجد في الصين حيث افتتح البنك مكتبه التمثيلي الأول في العاصمة الصينية بكين في العام 1985 وتبعه افتتاح مكتبه التمثيلي الثاني في مدينة شانغهاي في العام 1996.

وبهذه المناسبة قال السيد نعمه صباغ المدير العام التنفيذي للبنك العربي:" يعتبر الإقتصاد الصيني ثاني أكبر إقتصاد في العالم وهو يشهد تطورا متواصلاً وانفتاحاً مضطرداً على الإقتصادات العالمية حيث تعمل الشركات الصينية في مختلف القطاعات الحيوية وعبر مختلف المناطق حول العالم بما فيها منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والتي يعتبر البنك العربي من أبرز المصارف فيها". واضاف صباغ:"نسعى من خلال تعزيز نمو شبكتنا المصرفية اقليمياً وعالمياً الى مواصلة تقديم الحلول المصرفية والتمويلية للشركات من المنطقة الراغبة في الوصول الى الأسواق الإقليمية والعالمية بما فيها الأسواق الآسيوية الواعدة الى جانب تلبية احتياجات الشركات العالمية العاملة في المنطقة بما فيها الشركات الصينية".

واشار صباغ الى ان البنك العربي ساهم في تمويل العديد من المشاريع الإستراتيجية عبر المنطقة وبمليارات الدولارات كانت الشركات الصينية طرفاً فيها لاسيما في قطاعات الإنشاءات والصناعة والبنى التحتية مؤكداً على أن البنك العربي سيواصل لعب دوره المحوري في المنطقة على صعيد التمويل التجاري وتمويل المشاريع الحيوية والإستراتيجية بالتعاون مع كبريات الشركات والمصارف الإقليمية والعالمية.

وتجدر الإشارة هنا كذلك الى أن البنك العربي يتواجد ضمن قائمة البنوك المراسلة الرئيسية التي تقدم خدماتها لأبرز البنوك الصينية وذلك بفضل شبكته المصرفية الواسعة والتي تعتبر من أكبر الشبكات المصرفية العربية العالمية.

يذكر أن البنك العربي حصل على العديد من الجوائز من جهات عالمية مرموقة كان من أبرزها جائزة أفضل بنك في الشرق الأوسط للعام 2018، وللعام الثالث على التوالي، من مجلة غلوبال فاينانس (Global Finance) – نيويورك، الى جانب جائزة بنك العام في الشرق الأوسط 2017 من مجلة ذا بانكر (The Banker)، التابعة لمجموعة الفايننشال تايمز العالمية ومقرها لندن.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات