اغلاق

قائد نيجيريا: عصابة خطفت أبي قبل مواجهة الأرجنتين


جراسا -

كشف جون أوبي ميكيل قائد منتخب نيجيريا أنه خاض مباراة الأرجنتين الحاسمة وهو غير مستعد بعدما خطفت عصابة والده في موطنه مطالبة إياه بدفع فدية أو قتله.

وكانت نيجيريا في طريقها إلى الدور الثاني حتى الدقائق الأخيرة قبل أن يسجل المدافع الأرجنتيني ماركوس روخو هدفاً قاتلا أهل به بلاده لمواجهة فرنسا.

وقال اللاعب المخضرم (31 عاماً) : تلقيت اتصالاً من نيجيريا وكان على الطرف الآخر زعيم العصابة وطلبوا مني دفع فدية لإنقاذ والدي بعدما أنزلوه من السيارة عنوة وهو في طريقه لحضور جنازة قريب، وهددوني بأنهم سيطلقون النار عليه إذا أخبرت الشرطة.

وواصل: كنت أعاني كثيراً، ولم أرد إخبار المدرب أو أحد الزملاء حتى لا أتسبب بالتشويش على الفريق في مباراة مهمة كهذه، الحقيقة أنني كنت مضطربا عاطفياً لكن اتخذت قراري باللعب لأنني لا أريد أن أخذل ملايين النيجيريين الذين يحلمون بالوصول إلى الدور الثاني.

وحاصرت الشرطة النيجيرية العصابة لعدة أيام، قبل أن تنجح في تخليص ميكيل العجوز من خاطفيه، وأكد ابنه أن والده على ما يرام حالياً.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي يواجه فيها ميكيل الموقف، بل إن والده تعرض إلى الخطف كذلك قبل 7 أعوام قبل تحريره.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات