اغلاق

مسطرة الشغف


نولد ويولد معنا شغف فطري للقادم من الأيام وبعد حد معين نكتشف أن كل ما نختبره ويختبرنا يقتات على هذا الشغف ويتزود منه حتى نصل لزمان ومكان نكون صفر اليدين من الشغف .
وبقدر ما هذا الخواء موجع تفترسنا صحوة بأثر رجعي لمحاكمة الإسراف والتبذير الذي مارسناه حينما كنا نحتفي بأشخاص وأشياء وتفاصيل ببذخ خارج عن الحكمة والرشد .

مع الوقت يزداد منسوب الندم عن إحتمال جدران ضلوعنا وينساب لكل أطرافنا وجوارحنا ويثقل أجنحتنا حينما ندرك أن لا فرصه لتصويب ما فات أو تدارك ما حصل فالمخزون جف والأخضر يبس .

تبدأ بعد حين بإرتداء أدوار جديدة تخالف بها المعهود والمستهلك فتصير روحك دسر تلحقك بعالم الفصل لا الوصل لمحيط مادي يتقن المساومة ويجيد إبتكار الفرصه وكأن لسان حال من يحيط بك (خربت عمرت حادت عن راسي بسيطة )، تتألم وتتظلم وتشعر بالحرج والعتب من ذاتك وعليها ولها كيف إرتضيت لها هكذا محيط وهذه البيئة .

لتقر بأن البعض يحمله التقدم بالعمر لشره عصابي وفجع مذل للماده والالقاب والحيازات الاستهلاكيه تحت ذريعة ( اللي منهم أحسن منهم ) وكأنه على عداء مع عناصر تعزيز وتسيير سبل وجوده ، وأنا كلما تقدمت بالعمر خطوة تمنيت أن أتبرع بشيء من ثقل التأمل ومرارة الإكتشاف حتى أحافظ على شيء من القدره على الإستمرار وإن فقدت الرغبة بها فعليا ً.

لطلاقة الحواس ونظافة أوعية وقنوات البصيرة دور ومسؤولية كبيرة بأن تكرمك بقبول وفهم وتقييم كل التجارب التي تتدفق لأرصدة وعيك بأرقام من الخسارات الرابحه والأرباح الخاسرة وهي أيضاً من تنعم عليك بسكينة أن (اللي الك الك واللي مش إلك يحرم عليك ) ، فتعود ومعك اليقين بضرورة إنجاز الواجب والإضطلاع بالدور حتى تشدو صافرة النهاية بالعودة لصندوق آخر وعتم جديد تبتعد فيه عن إزعاج النور الذي يفرض عليك مشاهدة وجوه مشوهه و إختبارطباع مسمومة و سماع أفواة تمارس دور النار على الحديد بسبق إصرار وترصد للإساءة والأذى .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات