اغلاق

كلنا في خندق الوطن


جلالة الملك عبدالله الثاني حفظة الله في لقائه مع مجموعة من الطلبة في كلية الامير الحسين بن عبدالله الثاني للدراسات الدولية بالجامعة الاردنية قبل اربعة اشهر وفي هذا اللقاء وجة جلالتة للشعب عدة رسائل بارزة :
- الرسالة الاولى: الضغط من تحت على الحكومات والبرلمان لتطوير عملها وتطبيق مبدا سيادة القانون فيما جلالتة يضغط من فوق.
- الرسالة الثانية: اخراج اي مسؤول يقصر بعملة وواجبة دون الاكتراث بغضب اهلة واقاربة وعشيرتة
- والرسالة الثالثة: تاكيد جلالتة انه لا سقف للحريات
- الرسالة الرابعة: تخفيض عدد مجلس النواب من 130 الى 80 نائبا
وجاء اضراب الاربعاء الماضي 30/5/2018 الذي دعت لة النقابات وموسسات المجتمع المدني الحراكات الشبابية وعم الاضراب العديد من المحافظات وما زال الحراك الشعبي مستمر بالتواجد في محيط الدوار الرابع احتجاجا على قرارات الحكومة وتعديلات قانون الضريبة بالاضافة الى مظاهرات في محافظات المملكة جميعها, ولقد اثبت المواطن الاردني انة التقط الرسائل الملكية بصورة جيدة وترجمها بروح المواطنة الملتزمة فانه ينتظر رسائل اخرى تترجم على ارض الواقع من خلال تشكيل حكومة وطنية وووضع قانون انتخابي جديد ليتم فية تقليص عدد النواب الى ثمانين نائبا
ان الشعب الاردني الذي اثبت انتمائة ووعية ومسوؤليتة بوقوقة في خندق الوطن خلف قيادتنا الهاشمية الحكيمة والتقاطة الحكيم للرسائل الملكية التي توجة له بكل امانة واخلاص وانتصر جلالة الملك للشعب واقال الحكومة وكلف الدكتور عمر الرزاز بتشكيل حكومة جديدة كلنا نسجل بكل فخر واعتزاز انحياز القائد للمواطنيين واستجابتة لرايهم ونداءهم كذلك تكليف سمو الامير الحسين بن عبدالله بتفقد المواطنين في الميدان والاطمئنان عليهم.
ولفد شهد العالم باكملة االاضرابات والاعتصامات بحضاريتها ورقيها وسلميتها وجاءت لتعكس مستوى الرقي والوعي الذي يتمتع بة المواطن الاردني والشباب الاردني وصورة رائعة قدمها الاردنيون في مظاهراتهم وكانت الصورة الاروع تلك العلاقة التي تربط المواطنيين ورجال الامن والدرك والاجهزة الامنية فالاردنيون جميعا عسكريين او مدنيين يلتقون على حبهم للوطن والقيادة.
نتمنى للحكومة الجديدة برئاسة الدكتور عمر الرزاز كل التوفيق وان تكون جميع قراراتها تتوافق مع نبض الشارع والمصلحة الوطنية والابتعاد عن جيب المواطن الذي خرج للشارع من جحيم الاعباء الضريبية والغلاء. ولقد لخصت مطالب المتظاهرين والحراكات الشبابية في عمان ومحاغظات المملكة بعدة نقاط ابرزها تغيير النهج الاقتصادي ومحاربة الفساد, اشهار الحاكمية الرشيدة, سيادة القانون, تشكيل حكومة وطنية وتخفيض اسعار المحروقات , علينا جميعا ان نحافظ على الوطن ونفوت الفرصة على المتربصين واعداء الوطن واي عابث في امن واستقرار الوطن رجال الامن والدرك والاجهزة الامنية نفخر ونعتز بهم هم اخوتنا وابناء عمومتنا وموجدين للدفاع عنا ولحمايتنا. حفظ اللة الوطن الغالي وقائد الوطن المفدى واجهزتنا الامنية والامن العام وقوات الدرك والشعب الاردني الصابر الطيب.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات