اغلاق

النواب وجواز السفر الاحمر


اثر التداعيات التي خلفها تجرؤ حكومة الملقي على تقديم قانون ضريبة الدخل وتعديلاته لاقراره انفجار هبة شعبية وان كان لي تحفظات على جزء منها ، استطاعت هذه الهبة بطريقة او باخرى من اسقاط حكومة الملقي ، واخافة مجلس النواب وهنا المضحك في الامر ان هناك نوابا رفعوا عريضة لجلالة الملك يقولون فيها ان الحكومة لم تعد تحظى بثقتهم وكانهم اشخاص عاديون يقفون امام الديوان الملكي يقدمون استدعاء للحصول على معونة او مساعدة او يقدمون مظلمة شانهم شان اي مواطن ، وهذا يدل دلالة واضحة ان جواز السفر الاحمر الذي منحوه لهم انما يحمر خجلا منهم وكانه يقول لهم ( فضحتوني ولكم انا معكم لاحميكم ولاحصنكم) انا معكم لتدخلوا على رئيس الحكومة وتقولوا له بعين حمراء ان قوانينك وتصرفاتك لا تعجبنا لاننا نستمد شرعيتنا من الشعب فبدونه انت ونحن لا شيء انا معكم لتقولوا للحكومة نمهلك ساعات للرحيل والا سنسحب الثقة منكم
دعونا نسالكم ايها النواب عندما منحتم الثقة الم تمنحوها باسم الشعب؟
اذن لماذا لم تسحبوها تحت القبة باسم الشعب فلو فعلتم لجنبتم البلد الكثير الكثير ...لو فعلتم من قبل ورددتم القوانين الجائرة كلا في وقته لكان الشعب مرتاح وقادر على استيعاب قانون الضريبة الذي يعد قانونا موجها ضدكم اصلا فلا احد منكم يقل دخله السنوي عن 50 الف ، وانتم من يتهرب وانتم من يخشى عقوبة التهرب الضريبي ...
لاتنسوا ايها السادة قدموا استقالاتكم لان جواز سفركم الاحمر سيبقى يحمر خجلا منكم وان الشعب لن يخجل منكم وهو عازما على سحب ثقته منكم ...فانتم لا للسدة ولا للردة ولا لعثرات الزمن
لنحيا بسلام...رب اجعل هذا البلد امنا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات