اغلاق

أحرار ساحة العين .. أعدتم للسلط هيبتها


الحراكات الشعبية والمسيرات الاحتجاجيّة هي صورة من صور التعبير الديموقراطي الذي كفله الدستور وهو حق لكل مواطن ولا يضير الحكومة ولا النظام ان يكون هناك معارضة للسياسات والقرارات التي لا تصب في مصلحة الوطن والمواطن .
نعم للمعارضة السلمية دونما تطاول ولا تتجاوز على الثوابت ومن الناس ان يوصلوا صوتهم الى صاحب القرار ... ومن واجب صانع القرار ان يستمع اليهم .
حراك السلط له نكهة خاصة فقد رفع سقف الهتافات ضد كل الفاسدين وانحاز للوطن وللمواطن وقال كلمته بصوت عال ولم يكن للقائمين عليه اية اجندة او مصالح خاصة ..
كان تعبيرا عفويا رافضا لكل أشكال الفساد وكان حراكا اردنيا بامتياز ولكن وبكل أسف حاول بعض المتفلسفة احباط الحراك بعضهم بدوافع معروفة مكشوفة وبعضهم كانوا من ضمن ادوات الفساد التي ترعرع الفساد في داخلها ولا تستطيع العيش الا في الحرام والظلام .
التقط صاحب القرار هتافات السلط رغم ارتفاع سقفها بكل حضارية وعقلانية ..
وتعاملت الاجهزة الامنيّة الى حد كبير مع الحراكيين بدرجة عالية من المهنيّة
لكن الفاسدون كانوا اكبر من كل المؤسسات الوطنية واكبر من الشعب الاردني الذي يرفض الفساد فطعنوا الحراك من الخلف ومن الامام ومع ذلك لم يركع الحراكيون و لم يتراجعوا لشعورهم بعدالة مطالبهم .
حراك السلط هو البوصلة الحقيقية التي كشفت عن وجود انحراف في المسيرة ....
اقول بكل جراة ان ساحة العين هي ساحة الشرف والحرية وان حراك السلط انتج رموزا وطنية كلهم من رحم الشعب ليس لهم مصالح شخصيّة قلبهم على الوطن وحبها للنظام ليس بحاجة الى دليل ولكن هذا الحب لا يتنافى واسداء النصيحة والاشارة علنا الى مكامن الخطأ .
وبالرغم من محاولات التطنيش والتهميش للحراك وللقائمين عليه فقد ظل صامدا لم يتزعزع وسيستمر لانه على حق ولأنه يمثل ارادة ومطالب الاردنين المحبين لوطنهم .
اكرر واقول الاحتجاجات على الغلط تدل على انتماء وتشكل تغذية راجعة لصانع القرار ليعيد النظر بالكثير من المسائل ..
لن اشير الى الجبناء الذين يبيعون ويشترون بالوطن فهم لا يستحقون حتى مجرد الاشارة اليهم لكنني اتوجه الى حراك اهل السلط بكل تقدير واحترام لانه حراك الرجال المحبين والمنتمين واجزم ان الحراك لن ينتهي وسيدوم ما دام هناك خفافيش وقوارض قابعة في جحورها تنتظر الفرصة للانقضاض على الوطن وللأسف هؤلاء كلهم من ذوي الاحجام الكبيرة .







تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات