اغلاق

هل يبقى الأسد أسدا ؟؟؟


نعم بشار هو من جعل بلاده ساحة حرب وهو من منح روسيا تأشيرة الدخول الى غرف نوم بنات الشام وهو الذي سمح لحزب الله وعصائب الشر العراقيّة لأن تقطع دابر السّنة انتقاما من يزيد ومن معاوية .

نعم كان على بشار الا يحوّل ربيع سوريا الى خريف دموي ولا الى صيف جهنمي .
كان عليه ان يفوّت الفرصة على اصحاب الاجندة الذين تسللوا بين السوريين المطالبين بالاصلاحات فحولوّا مسارة الثورة من سلميّة الى دمويّة .

الاردن بلد التجارب التي تستحق الاهتمام كانت مؤسساته السيادية على درجة عالية من الوعي بحيث تركت الشعب يعبّر عما يجول في خاطره لكنها لم تطلق رصاصة واحدة على متظاهر ولم تقصف الاردنيين بالكيماوي ولا بغاز الكلور .

لقد شهدت بعض المدن الاردنية مسيرات واحتجاجات ارتفع فيها سقف الهتافات اضعاف اضعاف الهتافات ضد الاسد ومع ذلك لم تمتليء السجون لا بالرجال ولا بالنساء .

بشار ارتكب بحق شعبه موبقات يستحق عليها محاكمة جنائيّة ,,,, ويجب ان تكون العقوبة له ولمن يسانده من جنس العمل ....
الخنق حتى الموت بالغازات السامة .....

الله اكبر عليك يا بشار فهل وصل بك الاجرام الى الحد الذي فقدت فيه انسانيتك ؟؟
سوريا ستكون سببا لحرب لا تبقي ولا تذر والخاسر هو الشعب السوري .
بشار لم ولن ينتصر في أي معركة لانه يقاتل شعبه ولا يفرّق بين طفل ولا شاب ولا امراة ولا شيخ ... كلهم في نظره اعداء...
شعاره تحترق كل سوريا ويظل هو .
نحن لسنا مع المعارضة المسلحة ذات الاجندة الخارجيّة .
نحن مع الشعب السوري المسالم الذي يطالب بحقوقه وحريته
لكن بشار كان مع القهر والتنكيل .... بشار استنجد بكل قوى الشر لكي تحميه من شعبه,
بشار انتهى منذ ان أدخل الجيش الروسي الى غرف نوم الماجدات السوريات ومنذ ان جاء بحزب الله ليرشوّا الكالونيا على جثث اطفال الشام .. بشار انتهى منذ ان اطلق الرصاص على اطفال درعا الذين خرجوا بعفوية الطفولة ليقولوا كفى ظلم وكفى ظلام .
على بشار ان يتحمّل نتيجة سلوكه المتهوّر واستخدامه للغازات السامة للمرة العاشرة ضد المدنيين السوريين ....
بشار وحده من يتحمل التهوّر الامريكي والحقد الغربي الذين يجهزوّن انفسهم للانقضاض على الشام .....
بشار سيكون وحيدا في معركته مع الغرب
وستتخلّى روسيا عنه
سيتخذله نصر الله عنه

ستتخلى المليشيات الايرانية عنه عندما تتساقط الحمم على سوريا المجد من الجو والبحر والبر.
الاسد لن يبقى أسدا
فهو منذ اسبوع مختبيء في ملجيء تحت الارض
ويحيط به زمرة من المجرمين الذين يرتعدون خوفا من نتائج حرب هم من أشعلوا فتيلها وهم من سيتحملوّن تبعاتها .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات