اغلاق

في رثاء أخي عادل محمد


في رثاء أخي عادل محمد مصطفى
(أبو أيمن)
الذي وافته المنية في إسبانيا اليوم.
رحمة الله عليه وأسكنه فسيح جناته.
----------------------------------


كنت أااااااااااتمنى يومي قبلك ولا أرثيك
لو خيرت كنت بروحي والله أاااااااافديك
أخي أتتركناااااااااا ومن سنوات لم نراك؟
كي تراب إسبانياااااااا عن أعيننا يواريك .

ااااااااالموت حق أخي ولكنه صعب علينا
وطوال ااااااااالعمر دموع عيني ستبكيك
قاتل الله ااااااااااالغربة فقد زادت قسوتها
وسنبقى نترحم عليك دومااااااا ونناجيك.

سأبقى أذكر أيامنااااااا يا أخي في بورين
والباطن ومن قلندياااااا تجدني مستنيك
وإن إعتدى علي من يكبرني سنا أوجسدا
أجدك جنبي وقبل أن أاااااااافكر وأناديك
وأيامنا في اااااالكويت كانت سعيدة حقا
نلتقي وإن لم أااصبح عليك كنت أمسيك
شريط ذكرياتناااااااااا طويل سأحتفظ به
حتى يشاء االله ويحين موعدي وألاقيك.

أخي كافحت ولم تقصر يوماااااا بحياتك
وكل الأعمال عن ااااااااالواجب لم تثنيك
ها هم اااااااااولادك وأحفادك سيذكرونك
وعلى اااااااالدرب وسيحققوا كل أمانيك .

عائلتي أخي والأقارب يترحموااااا عليك
وتبعث ااااااالتعازي لكل عائلتك ولأخيك
والبوارنة كل من عرفك أو من لم يعرفك
يشاركواااااا بالمصاب كل أهلك ومحبيك .

نم قرير العين أخي مع ااااااااااالصالحين
وربنا بجنات ااااااااالخلد يضمك ويأويك
الدنيا فانية ومن عليها ينتظر اااااااالدور
وقد سبقك خير بني اااالبشر محمد نبيك .




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات