اغلاق

الملك : الوحدة الوطنية أمانة في أعناق الجميع


جراسا -

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني أن الوحدة الوطنية أمانة في أعناق الجميع باعتبارها ركيزة الاستقرار، وضمانة المستقبل، وأنها خط أحمر لا يمكن السماح بتجاوزه، مشدداً على وجوب التصدي لكل من يحاول العبث بها.

وشدد جلالته، خلال الاحتفال الذي أقيم اليوم الثلاثاء في قصر الثقافة بمدينة الحسين للشباب، بمناسبة عيد الجلوس الملكي وذكرى الثورة العربية الكبرى ويوم الجيش، على أن الجميع مطالب، كل من موقعه، بالتصدي لكل من يحاول الخروج على القانون، او العبث بالأمن والاستقرار، او الوحدة الوطنية، او إثارة الفتنة او الفوضى بين أبناء الأسرة الأردنية الواحدة.

وأكد جلالته "اننا لن نقبل تحت أي ظرف من الظروف بأي حل للقضية الفلسطينية على حساب الأردن، ولن يكون للأردن أي دور في الضفة الغربية، وفي ذات الوقت لن نتخلى عن واجبنا ودورنا التاريخي في دعم الأشقاء الفلسطينيين حتى يقيموا دولتهم المستقلة على ترابهم الوطني".

وأشار جلالته إلى الظروف الاقتصادية التي وصفها بالصعبة، اذ أكد أن الحكومة تتحرك لمواجهة هذا التحدي الكبير، ضمن رؤية واضحة وخطط وبرامج عمل، مرتبطة بجـداول زمنية محددة، لكنها تحتاج إلى بعض الوقت، حتى تحقـق أهدافها، ويلمس المواطن نتائجها الإيجابية.

ووجه جلالة الملك في كلمته تحية الفخر والاعتزاز الى منتسبي القوات المسلحة والاجهزة الامنية واصفاً إياهم بـ "النشامى رفاق السلاح، حماة الوطن والمسيرة، رمز العطاء والتضحية والبطولة "، وإلى كل مواطن ومواطنة في أردن العروبة والوحدة.

وأعرب جلالته عن ثقته وأمله بالمستقبل، وقال "أنا أعرف أبناء شعبي، وأعرف انتماءهم وإخلاصهم لوطنهم، وأعرف أنهم بوعيهم وإرادتهم القوية، وتماسك جبهتنا الداخلية، سنكون قادرين على التصدي لأي مؤامرة، وأي جهة تحاول المساس بأمن الأردن أو استقراره".

وفيما يلي نص كلمة جلالة الملك: بسم الله الرحمن الرحيم الأخوة والأخوات الأعزاء، الله يعطيكم العافية.

وأهلاً وسهلاً بالجميع.

نلتقي اليوم، ونحن نستقبل مناسبتين من مناسباتنا الوطنية العزيزة والغالية على قلوبنا جميعاً، يوم الجيش وذكرى انطلاق الثورة العربية الكبرى.

ومن الواجب أن نذكر بالإجلال والتقدير قادة هذه الثورة ورجالاتها، وتضحياتهم الكبيرة، وفي مقدمتهم الحسين بن علي، طيب الله ثراه، وأن نؤكد على الوفاء والالتزام بمبادئ هذه الثورة ورسالتها العظيمة، هذه الثورة التي قامت من أجل حرية العرب ووحدتهم، وعلى هذه المبادئ تأسس الأردن وتأسس الجيـش العربي، وظل الأردن، وسيظل بعون الله، الوفي لرسالة هذه الثورة في الحرية والوحدة، والحفاظ على كرامة الإنسان.

وبهذه المناسبة، أتوجه بتحية الفخر والاعتزاز، إلى النشامى رفاق السلاح، حماة الوطن والمسيرة، رمز العطاء والتضحية والبطولة، في الجيش العربي والأجهزة الأمنية، وإلى كل مواطن ومواطنة في أردن العروبة والوحدة، وأقول لهم جميعا: كل عام وأنتم والأردن العزيز بألف خير.

ويسرني أن التقـي معكم اليوم، وأنـتم تمثلون النخبة من أبناء هذا الشعب الخيّر المعطاء، وباعتباركم قيادات في مجتمعاتكم المحلية، والكثير منكم كان في مواقع متقدمة من مواقع المسؤولية، وبعضكم ما زال في موقع الـمسؤولية.

نلتقي حتى نتحدث بمنتهى الصراحة والشعور بالمسؤولية، حول بعض القضايا والأمور المتعلقة بأوضاعنا الداخلية، وبخاصة نحن على موعد قريب من إجراء الانتخابات النيابية، التي تجسد حرصنا على استمرار وتعزيز مسيرتنا الديموقراطية، وحمايتها من كل من يريد الإساءة إليها، والانحراف بها عن مسارها الصحيح.

وقبل الدخول في التفاصيل، أريد أن اُطمئن الجميع، اننا ملتزمون بإجراء الانتخابات النيابية في الربع الأخير من هذا العام، كما أعلنّا من قبل، وسوف تقوم الحكومة بوضع كل الإجراءات والترتيبات، التي تضمن أن تكون هذه الانتخابات بمنتهى الشفافية والنزاهة، للوصول إلى مجلس نواب، يمثل آمال وطموحات أبناء شعبنا العزيز.

وهنا مطلوب من الجميع، العمل على توسيع الـمشاركة في هذه الانتخابات.

وأنا أعرف أن الوضع الاقتصادي غير مريح، وأن المواطن يعاني من هذا الوضع، لكن الذي يجب أن نعرفه يا إخوان .

اننا ليس البلد الوحيد، الذي يعاني من الظروف الاقتصادية الصعبة، وأن وضعنا الاقتصادي يتأثر بشكل أو بآخر، بالأوضاع الاقتصادية في العالم من حولنا.

ومن واجبنا، أن نحاول بشتى الطرق والوسائل التصدي لهذه الظروف، والتخفيف من آثارها السلبية على أبنـاء شعبنا.

والحكومة تتحرك لمواجهة هذا التحدي الكبير، ضمن رؤية واضحة وخطط وبرامج عمل، مرتبطة بجـداول زمنية محددة، لكنها تحتاج إلى بعض الوقت، حتى تحقـق أهدافها، ويلمس المواطن نتائجها الإيجابية على حياتـه.

بعباره أخرى، بدها شوية صبر يا إخوان .

وأريد أن يكون المواطن على معرفة واطلاع على كل مـا تقوم به الحكومة ومؤسسات الدولة، من خطط وبرامج لمواجهة هذا الوضع الاقتصادي، حتى يكون مطمئنا أننا قادرون على تجاوز هذه الظروف، وأن الأمور تسير نحو الأفضل، بإذن الله.

ومن الأمور التي تشغل بال المواطن، الحديث الكثير عن الفساد والواسطة والمحسوبية، وأعتقد أن الحديث عن هذه الظاهرة، فيه شيء من المبالغة والتهويل، لكن موقفنا من هذا الموضوع واضح، وهو التأكيد على محاربة كل أشكال الفساد أو المحسوبية أو الواسطة، وتطبيق القانون بموضوعية، على كل من تثبت عليه تهمة الفساد، ودون محاباة ولا تمييز، وبمنتهى الشفافية والنزاهة.

وهذا توجيه للحكومة وكل مؤسسات الدولة، بتطبيق القانون علـى الجميع، لتحقيق العدالة بين الجميع.

ومن المواضيع التي يكثر فيها الحديث، بين فترة وأخرى، موضوع ما يسمى بالوطن البديل، والخيار الأردني والتوطين، وموضوع الوحدة الوطنية.

وبدون الدخول بالتفاصيل، أريد أن أعيد وأكرر ما قلته في السابق، الوحدة الوطنية أمانة في عنق كل واحد منا، فهي ركيزة استقرارنا، وضمانة مستقبلنا، وهي خط أحمر، ولا يمكن أن نسمح لأيٍ كان بتجاوز هذا الخط.

ويجب أن نتصدى جميعاً، لكل من يحاول العبث بهذه الوحدة، التي نعتز ونفاخر بها، والتي يجب أن نحميها بكل الوسائل والطرق.

وأريد أن نتذكر كلنا، وأقول للجميع، وبلا استثناء، ما قاله الحسين رحمة الله عليه، كل من يحاول العبث بالوحدة الوطنية، والإساءة إليها، هو عدوي إلى يوم القيامة، وهو أيضا، عدو عبدالله بن الحسين، وعدو كل الأردنيين.

وأنا قلت من قبل، وأؤكد اليوم أن المعيار الحقيقي للمواطنة والانتماء، هو بمقدار ما يعطي الإنسان لهذا الوطن، وليس بمقدار ما يأخذ، أو أية اعتبارات أخرى.

وأريد أن تكونوا متأكدين يا إخوان، أننا لن نقبل، ولا تحت أي ظرف من الظروف، بأي حل للقضية الفلسطينية على حساب الأردن، لن نقبل بأي حل للقضية الفلسطينية على حساب الأردن، ولن يكون للأردن أي دور في الضفة الغربية.

وفي نفس الوقت، لن نتخلى عن واجبنا ودورنا التاريخي في دعم الأشقاء الفلسطينيين، حتى يقيموا دولتهم المستقلة على ترابهم الوطني.

وأي كلام غير هذا الكلام، هو نوع من الضغط على الأردن، تمارسه جهـات خارجية، بسبب موقفه الداعم للأشقاء الفلسطينيين.

ومن المؤسف، وبسبب تعثر العملية السلمية، يجد هذا الكلام، من يروج له عندنا في الداخل، بقصد أو بغير قصد، وربما بعضهم موجود معنا الآن، ويجعل منه وسيلة للمزايدة، وتحقيق بعض المصالح الشخصية أو الشعبية العابرة، وخاصـة ونحن على أبواب الانتخابات النيابية.

من جهة أخرى، هناك بعض الظواهر الغريبة على مجتمعنا، وكل ما هو معروف عنه من القيم النبيلة، قيم الأخوة والتسامح والمحبة بين أبناء المجتمع الواحد، والأسرة الأردنية الواحدة الكبيرة.

ومن هذه الظواهر المرفوضة والغريبة على مجتمعنا، ظاهرة العنف، وتحدي سيادة القانون، والخروج على الأعراف والتقاليد الأصيلة في هذا المجتمع.

هذه الظاهرة، أحيانا، تأخذ شكـل الاعتداء على الأشخاص، أو الاعتداء بالتخريب والتكسير على بعض المؤسسات والمرافق العامة، لأبسط الأسباب، ودون وجه حق.

هناك اعتداءات متكررة على بعض المعلمين، وبعض الأطباء والمستشفيات، وبعض رجال الأمن العام، وفي بعض الأحيان اعتداءات على بعض المرافق العامة أو الممتلكـات الخاصة.

المعلم يا إخوان، هو بمكانة الأب، وهو صانع الأجيال وباني المستقبل، ورسالته في هذه الحياة، هي أنبل وأعظم رسالة، ويجب أن يحظى المعلم، بكل الدعم والاحترام والتقدير من قبل الجميع.

نتحدث دائما عن حقوق الإنسان، وكرامة الإنسان الأردني، التي هي عندي أهم وفوق كل الاعتبارات.

لماذا إذن، الاعتداء على كرامة المعلم والطبيب والشرطي والموظـف؟ هؤلاء الناس الذين يخدمون بلدهـم ومجتمعهـم بشـرف وإخلاص، وهم أبناؤنا وإخواننـا.

لماذا الاعتداء على كرامتهـم، وأحيانا على أرواحهم ؟ معقول هذا الذي يصير يا إخوان؟ وبالمقابل، يجب أن يعرف الموظف العام، أنه موجود في هذه الوظيفة، لخدمة المواطن، وأنه ليس من حقه الاعتداء على كرامة المواطن أو حقه.

وأنا قلت من قبل أن كرامة المواطن عندي، أهم وأغلى من أي شيء آخر.

والمؤسف أكثر، عندما يختلف اثنان، تحدث مشاجرة بينهما، ودون مبرر تتحول هذه المشاجرة البسيطة، من مشاجرة بين اثنين، إلى مشاجرة بين عشيرتين أو قريتين، وتستخدم فيها الأسلحة النارية، ويتم فيها الاعتداء على رجال الأمن العام، وعلى الممتلكات العامة والخاصة، وكأنه لا يوجد دولة، ولا يوجد قانون، ولا يوجد مؤسسات، ولا أعراف ولا تقاليد.

هل هذه التصرفات من أخلاق الأردنيين ؟! وعاداتهم الأصيلة والنبيلة؟ لا يا إخوان، هذه ليست عاداتنـا ولا أخلاقنا ولا قيمنا.

العشيرة يا إخوان، كانت على الدوام، ركيزة أساسية في بناء هذا المجتمع، ورديفاً وسنداً للمؤسسات الرسمية والأمنية، في الحفاظ على الأمن والاستقرار، وكانت دائماً رمزاً لكل القيم النبيلة، ورمز الانتماء لهذا الوطن، وأتمنى أن كل عشيرة، تحافظ على هذه الصورة الإيجابية المشرقة، التي نعتز بها، ولا تسمح لأحد، أن يسيء لهذه الصورة المشرقة.

والعنف لا يمكن أن يكون حلا لأي مشكلة، بالعكس هو بحد ذاته مشكلة، وأي خلاف بين طرفين، وأي مشكلة كبيرة أو صغيرة، يمكن حلها بالحوار وتحكيم العقل، أو بالاحتكام إلى العدالة والقانون.

يا إخوان، نحن أكدنا من قبل، ونؤكد من جديد، على احترام حق الإنسان وحريته في التعبير، لكن الحرية لا تعني الخروج على القوانين، ولا على روح الدستور، ولا تعني إثارة الفتنة، أو التحريض أو التعدي على حقـوق الآخرين وحرياتهم.

وأريد أن أعيد، وأؤكد من جديد أن الدولة قادرة، وفي أي لحظة، على ضبط الأمور، وتطبيق القانون على الجميع، ولا يوجد أحد أقوى من الدولة، ولا يوجد أحد فوق القانون، لكن الذي أتمناه عليكم وعلى إخواني الشباب في كل أرجاء الوطن، الذين أعتز بهم، أن نكون كلنا يداً واحدة في التصدي، لمثل هذه الظواهر الغريبة على مجتمعنا، والمرفوضة في كل الأحوال.

نحن يا إخوان، نتحدث دائما عن نعمة الأمن والاستقرار في هذا الوطن العزيز، ونتحدث عن التنمية الشاملة، والتحديث والتطوير، ودولة المؤسسات وسيادة القانون.

ودون الأمن والاستقرار وسيادة القانون، لا يمكن أن تكون هناك تنمية ولا تحديث ولا تطوير.

صحيح ربما هناك حاجة إلى تعديل بعض القوانين، وربما وضع تشريعات جديدة، ولكن أتمنى على الجميع، أن يكون في كل واحد منا وازع داخلي يعكس انتماءه لهذا الوطن، ويمنعه من عمل الخطأ عن قناعة، وليس خوفاً من القانون أو العقوبة.

أنتم يا إخوان، وأهلنا في كل أرجاء الوطن، عليكم واجب ومسؤولية، ومطلوب من الجميع، وكل واحد من موقعه، أن نتصدى لمثل هذه الظواهر والأخطاء، ولكل من يحاول الخروج على القانون، أو العبث بالأمن والاستقرار، أو بوحدتنا الوطنية، أو إثارة الفتنة والفوضى بين أبناء الأسرة الأردنية الواحدة الكبيرة.

وبالمقابل، ستواصل الدولة القيام بواجبها في حماية الأرواح والممتلكات والوحدة الوطنية، وفرض سيادة القانون، لتحقيق العدالة والمساواة بين الجميع.

وبالرغم من كل ما تقدم، فأنا كلي ثقه وأمل بالمستقبل، وأنا أعرف أبناء شعبي، وأعرف انتماءهم وإخلاصهم لوطنهم، وأعرف أنهم بوعيهم وإرادتهم القوية، وتماسك جبهتنا الداخلية، سنكون قادرين على التصدي لأي مؤامرة، وأي جهة تحاول المساس بأمن الأردن أو استقراره.

وأعرف أنهم، وأنا واحد منهم، مستعدون لحماية هذا الوطن بدمائنا وأرواحنا.

ومرة ثانية، كل عام والأردن والأردنيين جميعاً بألف خير، وبارك الله فيكم والله يعطيكم العافية.

وحضر الاحتفال عدد من أصحاب السمو الأمراء، ورئيس الوزراء، ورئيس مجلس الأعيان، ورئيس المجلس القضائي، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومستشارو جلالة الملك، والوزراء والأعيان، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، ومديرو المخابرات العامة، والدفاع المدني، وقوات الدرك والأمن العام، وعدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين.

وقلد جلالة الملك خلال الاحتفال الأوسمة والميداليات لعدد من الضباط وضباط الصف والأفراد من القوات المسلحة والأمن العام والمخابرات العامة والدفاع المدني وقوات الدرك والجرحى والمصابين العسكريين تقديراً لعطائهم المميز وتفانيهم في ادائهم لواجباتهم .

وكان في استقبال جلالته لدى وصوله موقع الاحتفال، رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن مشعل محمد الزبن، حيث حيت جلالته ثلة من حرس الشرف، فيما عزفت موسيقات القوات المسلحة السلام الملكي.

(بترا)



تعليقات القراء

مصطفى علي
كل الشعب الاردني معك يا سيدي
وهذا ليس جديد على الاردن ان يقف مع اهل فلسطين.
08-06-2010 02:02 PM
اشرف الزيودي
ان شاء الله انه رسالة سيدنا ابوحسين وصلت للجميع
08-06-2010 02:11 PM
المحامية صفاء البلبيسي
سيدي نحن جنود الوطن وكل من يمس الوحدة الوطنيه سنكون له بالمرصاد ، نفديك ونفدي الوطن بارواحنا ودمائنا رخيصة له، معك وبك ماضون وكل عام وانتم والوطن بخير
08-06-2010 02:16 PM
المحامية صفاء البلبيسي
سيدي نحن جنود الوطن وكل من يمس الوحدة الوطنيه سنكون له بالمرصاد ، نفديك ونفدي الوطن بارواحنا ودمائنا رخيصة له، معك وبك ماضون وكل عام وانتم والوطن بخير
08-06-2010 02:16 PM
المحامية صفاء البلبيس
سيدي نحن جنود الوطن وكل من يمس الوحدة الوطنيه سنكون له بالمرصاد ، نفديك ونفدي الوطن بارواحنا ودمائنا رخيصة له، معك وبك ماضون وكل عام وانتم والوطن بخير وفخرا لي انني اردنية ابا عن جد الجد
08-06-2010 02:25 PM
ابو دعيج
الحمد لله مازل الاردن قويا" بفضل القياده الهاشميه الحكيمه ونسئل الله ان نكون على قدر المسئوليه وحمل الامانه التي في اعناقنا الى يوم الدين وأن يحفظ الاردن ومليكه وشعبه من كل شر.
08-06-2010 02:27 PM
فارس العمري
عاش جلالة سيدنا والله اطول عمره ويحميه.
08-06-2010 02:32 PM
ام الامير
تسلملنا يا ابو حسين وظلك تاج فوق روسنا انشا الله ونحن معك وبك نفتخر ونباهي الشعوب
08-06-2010 02:34 PM
الســـــــــــــــــــــاهر
انا من الحين ,, شديت الحزام :-o ,,,

وكلنا فدى ابو حسين ابن الغالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي ,,,,,
08-06-2010 02:44 PM
الارض الباركه فلسطين الضفه الغربيه الى اردن الخير
اجمل التهاني لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وللشعب الاردني بعيد الجلوس الملكي وذكرى الثوره العربيه الكبرى ويوم الجيش نبعثها لكم من فلسطين من الضفه الغربيه اننا نكن الاحترام والتقدير لكم في الاردن يا اخوتنا ويا سندنا ونتمنى ان تظل الاردن واحة الاستقرار في المنطقه وان يبعد عنها الاشرار والمتربصين ان استقرار الاردن من استقرار فلسطين واذا كانت هناك اي متامر على الاردن فهو متامر على فلسطين لقد ثبت بالدليل القاطع ان الاردن ملكا وحكومة وشعبا هم من يحب مصلحة الشعب الفلسطيني وانشاء الله بعد استقلالنا وعمل دولتنا الفلسطينيه وعاصمتها القدس سنكون موحدين اردن وفلسطين وقلبنا واحد ومسيره واحده نتمنى للاردن اللازدهار والتقدم في ظل راية ابو حسين
08-06-2010 02:46 PM
الارض الباركه فلسطين الضفه الغربيه الى اردن الخير
اجمل التهاني لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وللشعب الاردني بعيد الجلوس الملكي وذكرى الثوره العربيه الكبرى ويوم الجيش نبعثها لكم من فلسطين من الضفه الغربيه اننا نكن الاحترام والتقدير لكم في الاردن يا اخوتنا ويا سندنا ونتمنى ان تظل الاردن واحة الاستقرار في المنطقه وان يبعد عنها الاشرار والمتربصين ان استقرار الاردن من استقرار فلسطين واذا كانت هناك اي متامر على الاردن فهو متامر على فلسطين لقد ثبت بالدليل القاطع ان الاردن ملكا وحكومة وشعبا هم من يحب مصلحة الشعب الفلسطيني وانشاء الله بعد استقلالنا وعمل دولتنا الفلسطينيه وعاصمتها القدس سنكون موحدين اردن وفلسطين وقلبنا واحد ومسيره واحده نتمنى للاردن اللازدهار والتقدم في ظل راية ابو حسين
08-06-2010 02:47 PM
الارض الباركه فلسطين الضفه الغربيه الى اردن الخير
اجمل التهاني لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وللشعب الاردني بعيد الجلوس الملكي وذكرى الثوره العربيه الكبرى ويوم الجيش نبعثها لكم من فلسطين من الضفه الغربيه اننا نكن الاحترام والتقدير لكم في الاردن يا اخوتنا ويا سندنا ونتمنى ان تظل الاردن واحة الاستقرار في المنطقه وان يبعد عنها الاشرار والمتربصين ان استقرار الاردن من استقرار فلسطين واذا كانت هناك اي متامر على الاردن فهو متامر على فلسطين لقد ثبت بالدليل القاطع ان الاردن ملكا وحكومة وشعبا هم من يحب مصلحة الشعب الفلسطيني وانشاء الله بعد استقلالنا وعمل دولتنا الفلسطينيه وعاصمتها القدس سنكون موحدين اردن وفلسطين وقلبنا واحد ومسيره واحده نتمنى للاردن اللازدهار والتقدم في ظل راية ابو حسين
08-06-2010 02:47 PM
الارض الباركه فلسطين الضفه الغربيه الى اردن الخير
اجمل التهاني لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وللشعب الاردني بعيد الجلوس الملكي وذكرى الثوره العربيه الكبرى ويوم الجيش نبعثها لكم من فلسطين من الضفه الغربيه اننا نكن الاحترام والتقدير لكم في الاردن يا اخوتنا ويا سندنا ونتمنى ان تظل الاردن واحة الاستقرار في المنطقه وان يبعد عنها الاشرار والمتربصين ان استقرار الاردن من استقرار فلسطين واذا كانت هناك اي متامر على الاردن فهو متامر على فلسطين لقد ثبت بالدليل القاطع ان الاردن ملكا وحكومة وشعبا هم من يحب مصلحة الشعب الفلسطيني وانشاء الله بعد استقلالنا وعمل دولتنا الفلسطينيه وعاصمتها القدس سنكون موحدين اردن وفلسطين وقلبنا واحد ومسيره واحده نتمنى للاردن اللازدهار والتقدم في ظل راية ابو حسين
08-06-2010 02:47 PM
حسام البطيخي .
كم من الافتخار يصيبنا عندما نبداء بقراة ما تكتبون وتفكرون يا سيدي .. وكل يوم عن يوم يزدادنا شرف بفعالكم التي تصوب جميع أنحاء العالم وليس بالادكم فقط .. ومن كل حرف ونقطة تخرج منكم لها اكبر المعاني التي يستوجب الحذو بها بكل معاني الصدق النابع من خلالكم.. وحرصكم على ارضاء كافية المجتمعات بدون تميز..نظرتكم يا سيدي لمستقبل زاهر يخلو من الكراهية. يتطلب منا جميعا بأن ندعو الله عزة وجل بأن يمدكم ببطانة تفهم عليكم من خلال نظرتكم الاولى قبل أن تقولوها.. أدامكم الله يا سيدي وجعل بين ايديكم الخير لامة محمد أجمعين..حماكم الله ورعاكم من أي مكروه ... وكل الولاء لكم سيدي ..؟
08-06-2010 02:54 PM
ماجد فرح الشديفات
هلا وغلا يا بو حسين يا سيد البلاد وعميدها وشيخها
انشالله ربنا يحفظكم ويحفظ الاردن ويحفظ الاهل والعشيره
ومعك وبك نحن نكبر ونتقدم
ونحن معك في الحرب على الفساد والمفسدون السابقون والحاليين
يا سيدي الشعب يهب لنصرتك ونصرت الاردن ولنبداء عهد جديد ونضع الفاسدين والمتلاعبين بشعبنا من اوصلو الاردن لهذا الوضع جميعهم بلا استثناء مهما كانت صفته واو مسماه او اصوله
لنضعهم في غياهب السجون وليعودو كما كانو قبل المسؤوليه
اطال الله عمرك يا سيدي وحفظ الاردن وحفظ هذا الشعب واسبغ عليكم وعلينا مفور الصحه والعافيه ونعمه الامن والامان
08-06-2010 02:58 PM
فوزي حداد
الايمان بالوطن يعني المحافظه على كل شيئ فيه من مدرسه الى الجامعه الى الشجره او الطريق الى البناء الى كل ما في الوطن حتى حبات ترابه والاهم المحافظه على انسانه لانه اهم ما في الوطن به يبنى ويعلو البنيان
08-06-2010 03:09 PM
عبد الحكيم السنيري
الله يديم علينا وعلى الاردن الأمن والاستقرار وأن يبقى شعارنا على الدوام الولاء والانتماء للأردن وللقيادة الهاشمية بقيادة جلالة سيدنا أبو حسين تاج راس كل الاردنيين وسنبقى نفاخر بالوطن وبالقيادة وبالوحدة الوطنية ما حيينا ....
08-06-2010 03:44 PM
ابن متقاعد عسكري
نشكر جلالة سيدنا على هذا الخطاب الشامل وقد علمني والدي ان المقصود بالوحدة الوطنية هي قوة وطنية لابناء كل دولة وهنا يجب التمييز بين الوحدة الوطنية و بين الاتحاد مع شعب شقيق و في هذه الحالة هناك فرق كبير ما بين الوحدة الوطنية الداخلية والاتحاد مع شعب اخر
08-06-2010 04:03 PM
مطيع صالح الشيشاني / الزرقاء
سيدي أبا الحسين ... أعز الله ماكك وأدام الله عليك ثوب الصحه والعافيه ... سر ونحن معك وبك ماضون بعون الله ... بالجلوس الملكي نفتخر وبعيد الجيش نعتز ... عاش الأردن قويا وحمى الله الأردن بقيادتكم أيها الشريف الهاشمي الماجد ... وكل عام وأنتم بخير ... مع شكري للموقع
08-06-2010 04:05 PM
أبو الغد
كبير عظيم جليل يا سيدي ، رحم الله آباءك وأجدادك أحرار العرب .الذين طالما حملوا هموم الأمة عبر التاريخ . الأردن الكبير بجلالكم سيدي غرس أمانة بأعناقنا قبل أن نولد ، سنبقى جنودك سيدي ، وستبقى صدورنا دروعاً لحماية عرشكم الهاشمي والوطن ، لن يخذلك شعبك الوفي سيدي فمثلكم لا يُخذل . سيروا سيدي ونحن في ركبكم سائرون ، باركك الله وبارك بعمرك ، وخلدك تاجاً فوق الجباه ، وملكاً تتوج به الهامات .
وكل الولاء والانتماء والوفاء لكم سيدي العظيم .
08-06-2010 04:05 PM
اردني مقيم في مدينة واشنطن دسي بالولايات المتحدة الامريكية
هنيئا لنا جميعا بجلالة الملك وقواتنا المسلحة وهنيئا للأردن بعيد الجلوس الملكي وذكرى الثورة العربية الكبرى ويوم الجيش، فإذن هنيئا لنا جميعا ولا تنسوا أيها الأخوة في الأردن كلمات جلالته لتوحيد الصفوف والعدل ومن منا لم يسمع أو يردد القولة والحكمة المشهورة " العدل أساس الملك" والتي كررها ابن خلدون في أكثر من موضع في مقدمته ؟ بالعدل يعمر الإنسان، وتعمر الحضارة ، ويعم السلم، وتزهر النفوس والأرض والأجواء.من أجل ذلك، تردد الحناجر بلا كلل ولا ملل ، وتطالب الأقلام على اختلاف الملل والنحل بتحقيق المساواة بين البشر كحد أدنى كل يوم . ونعني بالمساواة وقوف الناس سواسية أمام القانون الذي يساهمون في كتابته بنضالاتهم وتضحياتهم، فكل القوانين على حالها اليوم هي أقرب لطموحات جلالته على أساس أن الفرد مكلف، عليه واجبات لكن له كذلك حقوق .بطبيعة الحال ، الحق ينزع ولا يعطى، أي لا بد من نفس طويل لكسب معركة التغيير. فالرافضون للقانون متناصرون لأنهم يستفيدون من الوضع الراهن ، لن يتنازلوا بسهولة ولن ينزلوا طوعا من برجهم العاجي للوقوف على نفس المساحة مع الآخرين، خصوصا وهم يحملون فكرا يحفظون به مركزهم الاجتماعي ، ويدافعون به عن رصيدهم التاريخي " أنهم ورثة المجد" فليس إنصافا أن ينازعهم الغير في ذلك. في قناعات العديد من مثل هؤلاء أنهم منزهون ، وأن القانون لا يعنيهم، وإنما يعني البسطاء والفقراء ومن لا ارتباط لهم بنظام معين .من هنا ملاحظة جلالة الملك عبدالله الثاني أن الوحدة الوطنية أمانة في أعناق الجميع باعتبارها ركيزة الاستقرار، وضمانة المستقبل، وأنها خط أحمر لا يمكن السماح بتجاوزه، مشدداً على وجوب التصدي لكل من يحاول العبث بها لتحقيق طموحات الشعوب في استتباب المساواة لتجاوز مرحلة الانزلاقات وتحقيق قدر من المساواة بين البشر، فلا بد من أن يتحمل الشعب المسؤولية بسعة الصدر، وحجة العقل ، وصحة الحجج والقرائن للفصل في كل النوازل، بعيدا عن أي تأثير.وأن يتحلى أهله بالقيم الرفيعة،يكون فيها الوازع الأخلاقي حاضرا حرصا على الوطنية إن استجاب الضمير والوفاء ، استقام أمر الأمة ،فهو بوابة المحاسبة الدنيوية على المآخذ، والشبهات والمقاصد.به يستقيم المعوج ويلين الصلب وينضج ، ويصبح الأفراد كأسنان المشط كلهم سواسية أمام القانون ومنهم الساهرون على تطبيقه على الجميع ولم يستثنوا حتى أنفسهم.فالف تحيه لك يا جلالة الملك عاشت الأردن ...والعزه والنصر لقواتنا المسلحة
08-06-2010 04:36 PM
معلمو جرش
الله يحمي الوطن وسيده سندافع عن الاردن بارواحنا ودمائنا، اخرجنا و سنخرج اجيالا اردنيو الانتماء هاشميو الولاء ارواحهم ترخص فداء الوطن والاهل والمل
08-06-2010 04:54 PM
الحموري-العقبه - بيت راس
كل الحب والاخلاص للوطن وقائد الوطن ابا الحسين اللهم ارزقه البطانه الصالحه
08-06-2010 06:04 PM
الحموري-العقبه - بيت راس
كل الحب والاخلاص للوطن وقائد الوطن ابا الحسين اللهم ارزقه البطانه الصالحه
08-06-2010 06:04 PM
وليد الحروب - بيت لحم
حقيقة ان جلالة الملك ابا حسين جدير بقيادة الاردن الى بر الامان من ناحية اقتصادية واجتماعية وسياسية ومن خلال الاطلاع على الخطاب نجد انه مضطلع على كل شاردة وواردة في مختلف المجالات واتقدم لجلالته وللاردن باجمل التهاني والتبريك وان يبقى هذا البلد امنا
08-06-2010 07:49 PM
قرفان
جلالة الملك قالها صريحة الوحدة الوطنية خط احمر و الوحدة الوطنية تعني (وحدة الشعب الاردني) كل الشعب حسب الدستور الاردني و ليس حسب الامزجة الشخصية للبعض.

حدد جلالة الملك بأن المقياس هو الانتماء و الاخلاص للوطن (الدولة الاردنية ارضا و شعبا).

الاردن اليوم بحاجة الى رجال الدولة يعرفون معنى الوطن و( رجل الدولة) ليس بالضرورة رئيس وزراء أو وزير أو شيخ قبيلة بل قد يكون مواطن عادي و يجمع هؤلاء جميعا تقديم مصلحة (الوطن / الدولة) على المصالح الخاصه او المصالح الفئوية, اولئك الذين يقدمون العقل على العاطفه و التوازن على الغوغائية و يعملون على حماية الوطن و الوحدة الوطنية و الدفاع عنهما في وجه اعتداء عليهما من خارج الوطن او من داخله.

شعار المملكة الاردنية الهاشمية (الله , الوطن, الملك) ان الله عز و جل لا يمكن ان يكون مع من يزرعون الفتن و يقسمون الناس بناءا على مكان ولادة الاب او الجد , و الوطن الاردني لايمكن ان يكون لفئة من مواطنية دون فئة اخرى, و الملك المؤتمن على كل شعبه بغض النظر عن العرق أو الدين أو الطائفه لا يمكن ان يكون سندا لفئة دون اخرى و خاصة اذا كان الملك هاشميا و ارثه مبني على حديث الرسول الاعظم (لا فضل لعربي على اعجمي الا بالتقوى) و (الناس سواسية كأسنان المشط) .

هذا البلد اكبر من ان يكون لعبة بيد من تاهت بوصلته, هذا البلد نموذج للوحدة العربية و نموذج لوحدة المسلمين رضي من رضي و ابا من ابا و هذا البلد نموذج للتعايش الاسلامي المسيحي وهذا البلد لايزال المنارة للتسامح السياسي و هذه الصفة الاخيرة هي التي تدفع البعض للتجاوز ولكن هذا البلد لم و لن يكون تسامحه السياسي ضعفا و لن يكون صبره على ظلم ذوي القربي تهاونا في مصلحة الوطن العليا.

قالت العرب : اتقوا غضب الحليم, هذه المقولة نصيحة لكل من يتطاول على هذا البلد و ثوابته .
08-06-2010 08:33 PM
زهران
لا فض فوك ايها المللك الاجل فقد كفيت ووفيت يا سيد القوم وحامي الحمى
الا فل يتعظ المرجفون في الارض ونهازوا الفرص سيدى لقد نطقت جواهر لا يقولها الا العظماء الحكماء المستنيرون الا فلا نكون على قدر ما قلت يا ابا الحسين ونبتعد عن الكراهية والفتنة والعنف والنعيق في عرى الوحدة الوطنية لاغراض شخصية الا فلنستمع لقولك ونتبعه سيدي
ان ما قلته اهم من كل ما يقال فهو الدستور الذي على كل اردني ان يعيه فانت العارف باحاسيس ابناء وطنك تسهر على راحتهم وتعظ من لا يفهم الوعظ والاخلاص والوفاء للوطن فلا مكان للكلام بل للعمل والاخلاص الحقيقي فالوقاء والاخلاص للملك والوطن يكون بالفعل وليس بالشعارات الفارغة التي لا تسمن ولا تغني من جوع والتعصب الاعمى على حساب حبك وحب الوطن الحب الحقيقي في العطاء لا في الاخذ في كل الاوقات ان ابناء شعوب المنطقة يحسدوننا عليك يا رعاك الله يا ابا الحسين هنيئا لنا بك وكانني ارى الاردن خلال السنوات الخمس القادمة منارة لكل مستنير في كافة المجالات بفضل قائده الغالي العظيم
فكل عام وانت بخير وحتما الاردن بخير وشعبه بخير وما دمت فينا
ان قدوتنا ونحن معك ايها القائد فانت تسلب عقول الناس بتواضعك وحلمك وشعورك بالناس
رعاك الله وحماك وازال الغمة عن ابناء الاردن قريبا وانت على راس القوم
08-06-2010 08:33 PM
قرفان
جلالة الملك قالها صريحة الوحدة الوطنية خط احمر و الوحدة الوطنية تعني (وحدة الشعب الاردني) كل الشعب حسب الدستور الاردني و ليس حسب الامزجة الشخصية للبعض.

حدد جلالة الملك بأن المقياس هو الانتماء و الاخلاص للوطن (الدولة الاردنية ارضا و شعبا).

الاردن اليوم بحاجة الى رجال الدولة يعرفون معنى الوطن و( رجل الدولة) ليس بالضرورة رئيس وزراء أو وزير أو شيخ قبيلة بل قد يكون مواطن عادي و يجمع هؤلاء جميعا تقديم مصلحة (الوطن / الدولة) على المصالح الخاصه او المصالح الفئوية, اولئك الذين يقدمون العقل على العاطفه و التوازن على الغوغائية و يعملون على حماية الوطن و الوحدة الوطنية و الدفاع عنهما في وجه اعتداء عليهما من خارج الوطن او من داخله.

شعار المملكة الاردنية الهاشمية (الله , الوطن, الملك) ان الله عز و جل لا يمكن ان يكون مع من يزرعون الفتن و يقسمون الناس بناءا على مكان ولادة الاب او الجد , و الوطن الاردني لايمكن ان يكون لفئة من مواطنية دون فئة اخرى, و الملك المؤتمن على كل شعبه بغض النظر عن العرق أو الدين أو الطائفه لا يمكن ان يكون سندا لفئة دون اخرى و خاصة اذا كان الملك هاشميا و ارثه مبني على حديث الرسول الاعظم (لا فضل لعربي على اعجمي الا بالتقوى) و (الناس سواسية كأسنان المشط) .

هذا البلد اكبر من ان يكون لعبة بيد من تاهت بوصلته, هذا البلد نموذج للوحدة العربية و نموذج لوحدة المسلمين رضي من رضي و ابا من ابا و هذا البلد نموذج للتعايش الاسلامي المسيحي وهذا البلد لايزال المنارة للتسامح السياسي و هذه الصفة الاخيرة هي التي تدفع البعض للتجاوز ولكن هذا البلد لم و لن يكون تسامحه السياسي ضعفا و لن يكون صبره على ظلم ذوي القربي تهاونا في مصلحة الوطن العليا.

قالت العرب : اتقوا غضب الحليم, هذه المقولة نصيحة لكل من يتطاول على هذا البلد و ثوابته .
08-06-2010 08:33 PM
مؤيد أحمد المجالي
في هذا اليوم يحتفل بعض الاردنيين بذكرى الثورة العربية 1918، ويحق لي وللاردنيين وللشعب العربي أن يسأل ماذا حققت هذه الثورة للشعب العربي على مستوى التقدم والحرية والاستقلال بعد 92 عاما على قيامها؟؟؟!!! ونرجوا مقارنتها مع الثورة الفرنسية التي سبقتها والثورة الايرانية التي لحقتها وما حققته هاتان الثورتان للشعب الفرنسي والايراني من تقدم وحرية واستقلال... نرجوا أن ننقد ذاتنا نقدا موضوعيا بهدف تصحيح المفاهيم وليس جلد الذات
08-06-2010 08:55 PM
اردنية
كل عام وجلالة الملك المعظم بالف خير وستقرار
اشكرك مليكي على هاذة الخطبة الشاملة
وسنضل دائما نفخر بهاذهي القيادة السامية
ولك سيدي كل الولاء والاحترام
وسيضل الاردن اولا دائما اولا
الهم ادم علينا نعمة الاستقلال والامن ولا وطن الى الاردن
09-06-2010 03:31 AM
اردني من أصل فلسطيني
كل الولاء لك يا سيدي أنت في هذا الخطاب اغلقت افواه النفوس المريضة التي تفرق بين ابناء الوطن الواحد من شتي الاصول والمنابت فخطابك سيدي صفعة علي وجوه العنصريين الذين يدعون انهم ينتمون الي العشائر وادعوك سيدي اذا كنت تقرأ هذه التعليقات من المواطنين الشرفاء ان تضع كل من يميز بين اردني وفلسطيني أن تضعهم في داخل السجون حفاظا علي وحدتنا الوطنية ويكونوا عبره لمن لا يعتبر بوركت يا ابا الحسين
09-06-2010 07:40 AM
المليونية دوت كوم
نعم القائد ونعم الشعب ونعم الوطن , الأردن هي الأردن وفلسطين هي فلسطين , وكل الدعم للأشقاء في فلسطين الحبيبة وصولا الى إسترداد كل حقوقهم في دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وخصوصا حق العودة والتعويض , وعاشت الأردن صخرة يتحطم عليها رؤوس دعاة الوطن البديل ومن يدور في فلكهم من الصهاينة الجبناء
09-06-2010 07:53 AM
العنوان ليس كما ذكر
الذي ذكر وبشكل واضح ان بعض الناس تروج ترويج رخيص للوطن البديل بواصطة الانتخابات وان هذا الشيء لن يحدث على حساب الاردنيين ..... انا لست هنا للفتنه ولاكن اني معجب جدا بخطاب الملك لدرجة اني سجلته كاملا لانه خطاب تاريخي وجميل يعيش جلالة الملك المعظم
09-06-2010 08:40 AM
وطن
عاش ابا الحسيييييييييين عاششششششششششششش عاششششششششششششششششش عاششششششششششششششششش
09-06-2010 09:06 AM
علي الخطيب/المفرق
سيدي صاحب الجلالة الهاشمي كل الحب والاخلاص والوفاء والولاء للعرش الهاشمي وارواحنا فداء للوطن الغالي .
09-06-2010 10:14 AM
الى 31
اذا اسجن الشعب الاردني كاملا يا فلسطيني الاردني فقط ابن العشائر وغيره ولو كان يحمل الجنسيه الاردنيه فهو ليس اردني وهو فلسطيني يحمل الجنسيه الاردنيه لحين استقلال دولة فلسطين
09-06-2010 11:08 AM
ريم الياسين
سيدي صاحب الجلالة كل عام وانت بالف خير نحن نستمد القوة والعزم من جلالتكم وسلمت لنا ابا الحسين فخطابكم السامي امدنا بالعزيمة والقوة ونحن نباهي العالم باننا اردنيون كل عام والوطن وقائد الوطن بالف خير
09-06-2010 12:20 PM
الى 13 عديم الأصل
تفو عليك وعلى كل من يتشدق على أشراف الأردن , عشائرنا مهيوبة وقيادتنا مهيوبة , جيب اليهود تبعك خليهم يسجنوا كل الأردنيين عشان تظل من حالك مثل جرذان المجاري يا بلية يا مشم , أخس خاف اللة إنك من الموساد , يا حثالة الشعب الصامد المناضل البطل ولو كنت بغزة كان أعدموك على رمالها كما فعلوا بغيرك ,
09-06-2010 12:28 PM
دانا منذر الهناندة/شباب كلنا الاردن/الزرقاء
كل الولاء لسيد البلاد وقائدنا
09-06-2010 12:53 PM
اردني ولي الفخر
الى رقم38 تحياتي لك ولجميع المعلقين اود ان اذكرك بالله واقول لك كلام الله ...لافرق بين اعجمي او عربي الابالتقوى ...كلكم من ادم وادم من تراب...التعليق رقم 13 لم يذكر اي اساءه ولم يجرح بهذا الوطن الغالي ارجو منك قراءة التعليق جيدا والتمعن فيه وشكرا
13-06-2010 12:59 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات