اغلاق

حقوق الانسان مصلحة قومية امريكية


ان اهتمام الولايات المتحدة الامريكية بحقوق  الانسان ليس بالاهتمام الجديد عليها فقد اصبح الاهتمام بحقوق الانسان يعبر عن مصلحة  قوميه امريكية تتمثل في المقام الاول في نشر المفاهيم المرتبطة بحقوق الانسان في الفكر الراسمالي باعتباره  ان التحرر الفكري يواكبه تحرر اقتصادي ومن ثم اقتصاد مفتوح وزيادة الاعتماد الدولي المتبادل مما لا يمكن دوله مستقبلا من الانعزليه ومن ثم حرمان باقي الدول من حوارها او ثروتها الطبيعة وفي النهاية فان الاهتمام بحقوق الانسان وبنشسر الديمقراطية هو جزء من السياسة الخارجية الامريكية الذي يجب ان يسعى لتحقيق المصلحة القومية .


talal_gerasa@yahoo.com                  



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات