اغلاق

فنجان بلاستيك


بلّش أبو مفلح بالاتصال برجال العشيرة واحد واحد مشان يدعيهم على حضور جاهة ابنه مفلح على بنت أبو عليان مع إبلاغهم بمكان التجمع وموعد الانطلاق ، وكل واحد يحكي معه يشدّد عليه العزومه ويبلغه بزعله بحال ما حضر الجاهة ، أما كبار السن اللي بالعشيرة كان أبو مفلح يروح يزورهم بالدار و يدعوهم للجاهة (من باب الاحترام) ...حتى زلم العشيرة اللي ساكنين خارج القرية حكى معهم أبو مفلح ودعاهم للجاهة ... وفعلاً بعد صلاة المغرب كل أبناء عشيرة أبو مفلح حضروا وما حدا تخلف ( من الكبير للصغير حتى لمقمّط بالسرير) وعلى بركة الله انطلقت الجاهة على بيت أبو عليان (اللي ساكن بنفس القرية) واللي كمان كان جامع عشيرته ، وبعد ما صبّوا فنجان القهوة لكبير عشيرة العريس (مثل العادة) وضعه على الطاولة وقام طلب العروس ...ورد عليه كبير عشيرة أبو عليان ، لكن طلبات أهل العروس ما أعجبت كبير الجاهة ، فقام كبير الجاهة بمحاولة التخفيف من المطالب، إلا أن أهل العروس أصروا على طلباتهم ، فما كان من الجاهة إلا أن رجعت خائبة دون أن يتفقوا ولم يشربوا فنجان القهوة ... لكن الكارثة بعد أسبوع تفاجئ الناس بكرت الدعوة الذي وصلهم لحضور عرس ابن أبو مفلح على بنت أبو عليان بالصالة الفلانية، ... همّ مش داريين أن أم مفلح وأم عليان بنات عم وطابخات الموضوع من شهر زمان، والمشكلة أنه بيوم الجاهة كانوا فاحصين دم وعاقدين العقد بالمحكمة من الصبح وأن الجاهة كانت بس شكلية ... و جهدوا بلا ختيارية العشيرة اللي مش قادر ، واللي بمشي على عكاز ، واللي أجا متكئ على كتاف أولادة ، غير اللي ترك شغله وأجا من المدينة بس مشان ما يزعل أبو مفلح وأبو عليان ..لكن للأسف لا أبو مفلح ولا أبو عليان دارين وين الله حاطهم ..

فهكذا أصبحت معظم جاهات طلب العرايس فقط كنوع من البروتوكولات ، أو حتى هوس من أجل السمعة والرياء ليقال: بأنه والله جاهة فلان كبيرة وهي بالواقع وهمية ، فيجب أن نُحكم عقولنا بهذا الموضوع إما أن تكون جاهة حقيقية هي صاحبة الكلمة وإلا بلا عنها من الأساس إذا كانت الأمور مطبوخة من الداخل ... وللعلم لما تشوف أنهم بصبّوا القهوة بفنجان بلاستيك بالجاهة اعرف أن شغلة العروس مطبوخة من الليل والجاهة شكلية...



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات