عندما تبكي الرجال .. | أقلام | وكالة جراسا الاخبارية

عندما تبكي الرجال ..


يبكي الرجال عندما تنهار القيم والأخلاق و الاوطان وتنهان الكرامة يبكى الكرام ودموع الكرام أغلى من الذهب لا دموع الرجال هي دماء النبلاء ...

لكن ان نصل لعصر القصور و المركبات والطائرات والبرك شتوي صيفي ومزارع للاسترخاء والخدم وبيننا رجل يبكي وعدم مقدرتة شراء دواء بعدم توفر بصيدلية الصحة وهي على الغالب لا يتوفر لمثل هولاء المنتفعين.
ويصل مجلس الامة وهو يصرخ وهو صراخ الدموع
حتى نهض نائب محترم مسح يبدة على رأس من لا يملك ثمن الدواء . .

هي قصة مش بدولة من عالم رابع هي لدينا بالأمس حصلت وعلى أعتاب مجلس الامة من رجل وهناك الكثيرين ممن لا قوة لهم لشراء دواء او توفير لقمة طيبة مع ان اهل الكهف بعد نوم كان طلبهم الوحيد ازكى طعام .
يعني العيش الكريم حق لكل لمواطن بحياة كريمة فكيف اذا وصلت الاحوال لحبة الدواء ولدينا ولله الحمد مصانع ادوية
ورغم ذلك هناك من يعجز عن شراء الدواء .

حكاية حدثت قبل ايام وامام ممثلين الأمة .ونحن نكتب لربما لجنة الصحية ووزير الصحة كان ما يشغلهم مع ان أبسط حقوق المواطن العمل والسكن والتعليم والعلاج لعيش كريم والكريم بوجة الرحمن ..

ما حدث لم يكن هناك صداء لدى الأحزاب أو مؤسسات المجتمع المحلي ومراكز حقوق الإنسان والمهجرين لهم رواتب وفرص عمل وسكن وعلاج بمراكز صحية بدرجة ثانية والاردني درجة ثالثة .معادلة مقلوبة الضيف لهو المقام والمعزب خارج المقام أقل اهتمام ويبقى الاهتمام لكن هم خارج الدار ..

والحكومات لا تدخر لتوقيف مكارم الهواشم في العلاج والسكن .
وكل موسم يتم دحش خبر إلغاء الإعفاءات الطبية وهي مكرمة ملكية ليس من حق حد يتدخل بمكارم الهواشم
مع أن مهام الحكومات توفير الرعاية والعناية بشؤون الرعية لا حصار الرعية ..
حمى الله المواطن ومملكتتا وفيادتنا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات