كادت تفقد بصرها بسبب تهنئة في عيد الميلاد ! | بانوراما | وكالة جراسا الاخبارية

كادت تفقد بصرها بسبب تهنئة في عيد الميلاد !


جراسا -

كادت امرأةٌ أن تَفقِد بصرها بسبب بطاقة عيد الميلاد عندما وصلت قطعة من "الغليتر" إلى مُقلة عينها.

وقد حضرت المرأة، البالغة من العمر 49 عاماً، إلى قسم العيون بمستشفى سينغليتون في مدينة سوانزي، إحدى مدن ويلز في المملكة المتحدة، تشتكي ألماً واحمراراً في العين، وفقداناً للرؤية وتورُّماً في الجفن، وفق ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

وقد وجد الأطباء جزءاً متضرِّراً في قرنية المريضة، واشتبهوا في البداية في أنَّه قد يكون ناتجاً عن عدوى الهربس سيمبليكس (فيروس الحلأ البسيط)، وفقاً لدراسة حالة نُشِرَت في المجلة الطبية البريطانية (BMJ). لكن عندما فُحِصَ الجزء المُتضرر بمجهرٍ قوي، شُوهد سطحٌ لامعٌ في الداخل.

وتذكرت المريضة أنَّ قصاصةً صغيرةً أصابت عينها عندما فركت بطاقة عيد ميلاد. وقال التقرير إنَّ القصاصة شكّلت تكتُّلاً داخل العين، ما تسبَّب في تضرُّر جزء من العين في ما يشبه أعراض عدوى الهِرْبِس.

ونصح التقرير الأطباء بأن يسألوا دائماً عن السبب المُحتَمَل لأي جرحٍ في العين، حتى لو بدت الأعراض تُشير بوضوحٍ إلى نوع عدوى شائع.

وأضاف التقرير: "قد يكون من السهل على غير المُتخصِّصين تشخيص هذا الجرح تشخيصاً خاطئاً بأنَّه عدوى هِرْبِس؛ إذ قد يكون العلاج حينها مرهماً مضاداً للفيروسات بدلاً من التنظيف والمضادات الحيوية".

وتتميز الكثير من بطاقات أعياد الميلاد وأخرى غيرها للتهنئة بمناسبات مختلفة، بـ"الغليتر" الموجود على زينتها والذي يلتصق جزء منه بأصابع اليدين عند لمسه.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات