الشائعات المفبركة | أقلام | وكالة جراسا الاخبارية

الشائعات المفبركة


ابراهيم الحوري

مع البرد القارس، والسماع إلى إذاعة الأمن العام امن اف ام Fm، التي قامت بدورها بإيصال توضيح مباشر إلى الاردنيين، من حيث قبل أيام قد قامت بعض من المواقع إلكترونية الاعلامية العربية، بنشر الشائعات المفبركة التي تداولت عبر الوسائل الكترونية الإعلامية العربية، ومواقع التواصل الاجتماعي قررت أن أعبر عما جال في خاطري، كمواطن غيور على وطنه.

ان ما يحدث في الوطن العربي، من صراع متوحش، ومجاور، في الجوانب المحيطة إلى اردننا الحبيب، يعد بمثابة عبرة، يجب أن نتعظ منها نحن الاردنيون، وذلك بوضع وسام الولاء، والانتماء، إلى وطننا، ومليكنا أبي الحسين، الذي فدا روحه في سبيل ان ننعم بنعمة الأمن، والأمان، التي اصبحت بعض من الدول العربية تفتقر إلى هذه النعمة، نتيجة الأفكار المتطرفة التي لعبت دورا حيزا في التدخل بشؤونها، هدفها مصالحها الاستغلالية من أجل الموارد التي تحتضنها تلك الدول.

وبلا شك ان الأردن بأكمله يحتضن نعمة منعومة من الله عز وجل وهي شجرة سلالة الرسول محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.

ولا يسعني الان الا ان ابعث رسالة شرسة، و بحد ذاتها قنبلة إلى الذين ينشرون الأكاذيب، والشائعات المفبركة، لتؤدي بعد ذلك إلى الانفجار بوجه كل من ينشر الأكاذيب والشائعات المفبركة، من خلال الشارع من حيث تداول معلومات خاطئة من بعض الوسائل الكترونية الإعلامية العربية ، بما يدور حول اقالة الامراء الهواشم، من الجيش العربي، وذلك من خلال نشر اشاعات مفبركة، لا تصب إلا لمصالح استغلالية ، إلا أن اقالة الامراء الهواشم، و هم كل من : سمو الامير فيصل بن الحسين، وسمو الأمير علي بن الحسين، وسمو الأمير طلال بن محمد، جاءت من أجل ان يكونوا اسوة بباقي كبار ضباط الجيش الاردني ، كما ورد في الرسائل التي بعثها جلالة الملك عبد الثاني بن الحسين المعظم، إلى سمو كل واحد من الامراء، و الهدف من الإقالة هو :
أسوة بباقي كبار ضباط الجيش الأردني، ووفقا لمقتضيات المؤسسية ،وإعادة الهيكلة في القوات المسلحة.

ليس كما ورد ولا أريد أن أذكر الذي ورد في بعض الوسائل الإعلامية المأجورة، وهي بالتأكيد والمؤكد انها وسائل إعلام تعمل فقط، على نشر الأكاذيب والشائعات، التي هدفها النيل من الاردن ومؤسساته ؛ من أجل ان تصب في المصالح الاستغلالية وهي بالتأكيد ليست لمصلحة الاردن ، بل هي لأمور متطرفة .

ها هو الاردن يمضي بقيادته ، إلى بر الأمان من أجل أردن العزم، على أرض الشجاعة والبطولة ،و ترسيخ العلاقة ما بين العائلة الهاشمية والشعب الاردني بالعلاقة المتينة، بالوقوف، وقفة الصقر المتأهب، ضد كل الطغاة الذين يسعون إلى نشر الأكاذيب والشائعات المفبركة .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات