اغلاق

سفينة ايرلندية تحاول الوصول لغزة و4 في ميناء اسدود- الحصيلة 19 شهيدا


جراسا -

تحاول السفينة الايرلندية الخامسة ، احد سفن اسطول فك الحصار الوصول الى قطاع غزة، بعد تأخرها عن الاسطول البحري لعدة ساعات، ورغم ما تعرضت له سفن الاسطول الاربعة من هجوم اسرائيلي عنيف .

كما وصلت سفينة "مرمرة" التركية والتي تعتبر اكبر سفن الاسطول البحري ، الى ميناء اسدود البحري، بحراسة من سفن حربية اسرائيلية.

فيما قالت مصادر اسرائيلية ان سفينة ثالثة من قافلة اسطول الحرية الذي سيطرت عليه اسرائيل قد وصلت الى ميناء اسدود، وعلى متنها 18 متضامنا .

وقد وصلت سفينتان اخريان ظهرا الى الميناء، وكان على متن السفينة الاولى 16 شخصا من اوروبا والولايات المتحدة. وطلب 3 منهم مغادرة اسرائيل في حين جرى اعتقال الاخرين.

بدورها أكدت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى قيام الاحتلال بنقل المتضامنين الذين تم اعتقالهم على متن أسطول الحرية بعد اقتحامه في عرض البحر إلى سجن الخيام في ميناء أسدود .

وأوضح رياض الأشقر المدير الاعلامى باللجنة بان الاحتلال عمد إلى اقتياد سفن أسطول الحرية إلى ميناء أسدود ، وقام باحتجاز الركاب الذين كانوا يشاركون في الأسطول من جنسيات مختلفة في السجن رقم 26 الذي تم تجهيزه لهذا الغرض قبل أسبوعين ، وهو عبارة عن قسم كبير من الخيام تمت إقامته لاحتجاز أكثر من 700 متضامن يشاركون في أسطول الحرية ، ويتم الان التحقيق معهم من قبل طواقم المخابرات الإسرائيلية

وأشار الأشقر إلى أن أعداد سجون الاحتلال قد ارتفعت إلى 26 بعد إنشاء هذا السجن.

تضارب في عدد الشهداء
تضاربت الانباء عن عدد الشهداء والمصابين من متضامني اسطول الحرية، نظرا لصعوبة او شبه استحالة الاتصال بالمتضامنين وللتعتيم الاسرائيلي المقصود، على متن سفن الاسطول بعد الهجوم الضخم من البحرية الاسرائيلية وقوات الكوماندوز والهجوم الجوي الذي شنه الاحتلال على الاسطول، والتعتيم الاعلامي الاسرائيلي لكشف المعلومات، فعدد الشهداء يتفاوت بين 15-20 شهيدا وعشرات الجرحى بينها خطيرة.

واعلنت اسرائيل ان 15 شخصا على الأقل قتلوا بينهم 5 متضامنين من مدينة حيفا الفلسطينية في الداخل المحتل، وأصيب العشرات بجراح بينهم الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في الداخل المحتل بجراح خطيرة ونفت ذلك بعد ساعات، كما واصيب رئيس الوفد اللبناني في اسطول الحرية هاني سليمان، وقبطان سفينة "8000" احدى سفن الاسطول، ونائب تركي، بعد أن هاجمت قوات إسرائيلية بحرية وكوماندوز وقصف من الجو، أسطول سفن الإغاثة المتجهة إلى قطاع غزة، في الساعة الرابعة من فجر اليوم الاثنين، اثناء وجود السفن الست على بعد 20 ميل من مياه غزة، في المياه الدولية، وما زالت القوات الاسرائيلية بقيادة البحرية متواصلة بعمليتها على السفن.

واعلنت هيئة الاغاثة التركية عن استشهاد 15 متضامنا تركيا على متن سفن اسطول الحرية.

وقد وصل الى المستشفيات الاسرائيلية حتى الان وبعد وصول قاربين لميناء اسدود، 38 مصابا من المتضامنين بينهم 11 بحالة خطيرة، و 15 جنديا اسرائيليا بينهم 2 في حالة الخطر والاخرين بجراح بسيطة، اصيبوا خلال اقتحامهم سفن الحصار بينهم اصابة خطيرة واخرى متوسطة، بعد تعتيم اسرائيلي عن الاصابات لعدة ساعات.

وقالت اسرائيل ان جنودها تعرضوا للاعتداء بالضرب بالهراوات والسلاح الابيض واحد الجنود تعرض لخطف سلاحه من قبل احد المتضامنين الذي اطلق النار على الجندي واصابه، واضافت اسرائيل انه يجري الان سحب الاسطول الى ميناء اسدود، كما ويجري نقل المصابين من الجنود والمتضامنين الى المستشفيات الاسرائيلية.

الشيخ رائد صلاح بصحة جيدة
نقل مراسلنا في القدس عن مسؤول رفيع في الحركة الاسلامية ومقرب من الشيخ رائد صلاح، أن الشيخ صلاح بصحة جيدة ، ولم يصب في العدوان الاسرائيلي على أسطول الحرية.

فيما قالت مصادر اسرائيلية ان الشيخ صلاح متواجد على متن السفينة الاخيرة، وانه لم تعرف بعد حالته ان كان مصابا او بصحة جيدة.

وكانت قد تضاربت روايات حول مصير الشيخ رائد، فقد اعلن كمال الخطيب نائب الشيخ رائد صلاح ان الشيخ صلاح اصيب برصاصة حرجة في الرأس وتم نقله الى مستشفى تل هشومير في اسرائيل، فيما قالت اسرائيل ان الشخص الذي وصل الى تل هشومير واعتُقد سابقا انه رائد صلاح حيث لم يكن يحمل بطاقة هويته، انه ليس هو انما شخص اخر، وان الشيخ رائد صلاح ما زال على متن احدى السفن، وقال الناطق العسكري باسم الجيش الاسرائيلي ان رائد صلاح على متن احدى السفن مصابا بجراح ليست خطيرة ولم يفقد وعيه.


مصادر يمنية لـ ايلاف: السلطات الإسرائيلية تعتقل حالياً 3 نواب يمنيين

أكدت مصادر في قيادة المعارضة اليمنية لـ إيلاف إن النواب اليمنيين الشيخ محمد الحزمي والشيخ هزاع المسوري وعبد الخالق بن شيهون معتقلون لدى السلطات الإسرائلية حاليا. وفي سياق متصل قالت أفادت المصادر إن البرلماني اليمني المثير للجدل الشيخ محمد الحزمي المشارك في أسطول كسر الحصار على غزة اعتقلته السلطات الإسرائلية بعد اشتباك مع جندي إسرائيلي.

معا الاخبارية / فلسطين



تعليقات القراء

ابوعمار المقدسي
اللهم احفظ الشيخ رائد صلاح واجعله ذخرا للمسجد الاقصى فهو اسد الاقصى بكل ما تعنيه الكلمة من معنى
31-05-2010 05:58 PM
بنوته وااااو
الله يرحم الشهداء ويشافي الشيخ رائد صلاح والله هاي جريمه كبيره الله لا يسامحهم
31-05-2010 06:04 PM
ابو عبدالله
حسبي اللهم ونعم الوكيل على اليهود اللهم انا مغلوبين فانتصر وسلط عليهم جنودك يار ب للعالمين
31-05-2010 06:31 PM
ابو جبران
استنكر انا ابو جبران كراسنة ما قامت به اسرائيل اليوم وانا مصدوووووووووووووم كثير من هاي الوحشية والعنف المفرط ضد المدنين
31-05-2010 06:41 PM
ابويوسف
الرحمه للشهداء الابطال والذين قدمو اغرواحهم رخيصه في سبيل ان يعيش الاخرين بكرامه واقول ان ماخذا بلقوه لايرد الا بلقوه واعطوني دليل واحد يايها المتبجحون بان اسرائيا تتعامل مع القرارات الدوليه ومع الاستنكار والاحتجاج باحترام ان ضد الاحتجاجات والاستنكارات مع عدو غاصب يشتاق ان يرى منظر الدماء وخاصه من دماء المسلمين ومن يناصرهم من احرار العالم والتعرف اسرائيل انها اخذت الارض بلقوه ولن ترد الا بلقوه وجنوب لبنان ماخرجت منه احتراما الاخوفا وهزيمه وغزه لم تخرج منها احتراما وقد تمنت ان يبتلعها البحر في السابق وخرجت منها هزيمه نكراء واخيرا حسبنا الله ونعم الوكيل
31-05-2010 07:27 PM
؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
حسبي الله ونعم الوكيل على اليهود لا ادري ماذا اقول فيهم كل كلمات الوحشيه والاجرام لا تكفيهم فلقد جاوزوها . ونعم الابطال الرجاااااااااااااال في هذا الاسطول ورحم الله من استشهد منهم ويفرج الله عنهم يا اخواني واخواتي ليس بيدنا حيله سوى الدعاااااااااااااااااااااااء لهم ولاهل غزه بالنصر ولاخواننا المسلمين في كل مكان لا تنسوهم من الدعاء في كل وقت والشعور معهم والتالم لاجلهم اللهم انصر المسلمين اللهم انصر المسلمين واخسف اليهود.امين يا رب
31-05-2010 08:41 PM
عربي مسلم
(ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون) صدق الله العظيم خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود
وجود الكيان الصهيوني في قلب الوطن العربي الاسلامي هو بحد ذاته غريب
لان هذا الكيان الصهيوني لا يتشارك مع العالم العربي باي شيئ من خصائصه مثل الديانة العادات
التقاليد و اللغة.فوجود اسرائيل داخل الوطن العربي خطأ كبير ويشكل توتر دائم
في منطقة الشرق الاوسط كما نلاحظ منذ 1948.مثل دخول اجسام غريبة داخل جسم الانسان فيبدأ
الجسم بالحمى والتوتر والسهر والتعب حتى تخرج الاجسام الغريبة.
على جميع الدول العربية والاسلامية تشكيل وزارة دفاع واحدة مشتركة لجميع الدول وطرد اليهود
من الشرق الاوسط. وهذا الخيار الافضل للعرب واليهود في ان واحد لانه وبوجوداسرائيل داخل الوطن العربي
لن يرتاح العالم العربي ولن يرتاح العالم ولن يرتاح الشعب اليهودي ابدا ولن يشعروا بالاستقرار والراحة الا اذا
خرجوا من فلسطين كل فلسطين تحياتي للجميع
01-06-2010 01:21 AM
عربي
فلسطين بلادنا ...عاجلا أم اجلا سوف نحررها ..نحن لا نعترف باسرائيل كدولة مطلقا على المستويات العلمية و التجارية و الشعبية ...الخ ، الاعتراف باسرائيل كدولة على المستوى الدبلوماسي فقط و هو بارد جدا و لا يعول عليه ...
كل الشعوب الحرة ، بما فيها العرب و المسلمون ينظرون الى فلسطين على أنها الجزء من الجسد العالمي الذي احتلته الفيروسات و الميكروبات المدعوة "اسرائيل " يهودها و صهاينتها ...
فلسطين بلاد عربية مسلمة تقبع تحت الاحتلال الاسرائلي ، لن يرضينا التفاوض ، لن يرضينا جزء من بلادنا ، و لا نصمت لقاء المال أو المصالح ، و لن يثنينا دعم أحد لا سرائيل ....
لن نذوق طعم النوم طالما أن شبرا من بلادنا تحت الاحتلال ..طالما أن في بلادنا نجاسة اليهود و الصهاينة ...و لن نقبل بأقل من بلادنا كاملة ...
نحن فلسطينيون بصرف النظر النظر عن الجنسيات التي يحملها الشعب الفلسطيني أوروبية كانت أو أمريكية أو عربية أو غيرها ...و سنربي أبنائنا و أحفادنا على هذا ...لن تجدوا العدد الحقيقي للفلسطينين في المصادر الاحصائية ...لن تجدوه في أي مكان ...انههم في كل مكان ...
ان يوما يعود فيه اليهود و الاسرائيليون و الصهاينة كالجرذان الباكية لهو يوم ات لا محالة ، قال تعالى (ضربت عليهم الذلة و المسكنة و باؤوا بغضب من الله ) صدق الله العظيم .
01-06-2010 01:22 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات