توقيف الزميل زياد نصيرات ووالده يكشف ظروف اعتقاله | محليات | وكالة جراسا الاخبارية

توقيف الزميل زياد نصيرات ووالده يكشف ظروف اعتقاله


جراسا -

أوقفت الأجهزة الأمنية الزميل الصحفي زياد نصيرات بأحد المراكز الأمنية في اربد .

وقال تيسير نصيرات والد الزميل زياد في بيان نشره على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي على لسان نجله زياد : " بحكم العمل كمراسل ميداني لقناة رؤيا الفضائية قمت بتغطية حدث الاعتصام امام مديرية شرطة بني كنانة قبل فترة وقمت بإجراء بعض المقابلات الميدانية لغايات ضبط الخبر والوصول الى المعلومة الأكيدة ومن ثم إعداد الخبر الصحفي مطابقاً للواقع ومعززاً ذلك بالصور الفوتغرافية وتزويد موقع القناة به وقمت بنشره على الموقع الالكتروني كوني مراسلا لها" . 


و أضاف أنه و "بتاريخ 31/12/2017 قام احد أفراد مرتب امن وقائي اربد بالاتصال معي بحكم الصداقة والتعامل السابق حيث تردني اخبار من مديرية الامن العام لتغطية لقاءات واجتماعات وندوات وبعض الأخبار المتفرقة وأخبرني بأن هناك ضابط مسؤول يريد اللقاء بي ولدى وصولي الى مديرية شرطة اربد الساعة العاشرة صباحاً قاموا بحجز وضبط هواتفي الخلوية و منعوني من اجراء اتصال ورفضوا إعطائي اي معلومة حول سبب استدعائي وبعد اكثر من 4 ساعات وتحويلي من مديرية شرطة اربد الى مركز امن اربد الغربي طلبت من رئيس المركز ان يمكنني من تناول العلاج وتناول وجبة طعام كوني خضعت لعملية جراحية قبل حوالي شهر وهي عملية قص معدة لغايات علاجية ورفض ذلك وقال لي انت لست موقوفاً او مطلوباً لدى مركزي وانا غير مسؤول عنك وقاموا بالتحقيق معي وبعد ذلك قاموا بإرسالي الى مدعي عام بني عبيد علماً بأن مدعي عام اربد هو المختص ولم يتم احالتي عن طريق مديرية شرطة بني عبيد وكان الهدف هو المماطلة لحين انتهاء وقت الدوام الرسمي وعلمهم بان اليوم التالي هو يوم عطلة رسمية .
ثم تم إعادتي الى مركز امن اربد الغربي كون المحكمة مغلقة لانتهاء وقت الدوام الرسمي وقت وصولنا ".


وأشار نصيرات الى أنه  تم استدعاء مدعي عام بني عبيد هاتفياً الى مركز امن اربد الغربي و سأله عن علاقته بأطراف الاعتصام الذي حصل في مديرية شرطة بني كنانة ومصدر المعلومات المنشورة على الصفحة .

وأضاف "لم يقم احد بإفهامي سبب التحقيق و وجود شكوى ام لا وعلمت لاحقاً انه تم توقيفي مدة أسبوع في مركز إصلاح وتاهيل اربد وطيلة هذه الفترة لم أتمكن من الاتصال بأحد كون مرتب الامن العام قام بانتزاع هواتفي ومنعني من استخدامهم او الاتصال بأهلي".

وقال نصيرات :" اني اعتبر ان كل الإجراءات التي تمت تعسفية وتهدف الى طمس الحقيقة وسلب حريتي المهنية التي يجيزها ويقرها القانون وهي مخالفة للقانون وعلى فرض وجود شكوى فإنها مفتعلة ولا أساس لها من الصحة ولم يتم مواجهتي بأي منشور او كتابة تشكل جرماً" .

من جهته قال مصدر أمني لـ"جراسا" أن توقيف النصيرات جاء على خلفية شكوى تقدم بها أحدهم ضد الزميل النصيرات اثر كتابته منشورا على الفيس بوك.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات