ورشة عمل بعنوان " الشباب في مواجهة المخدرات " | نبض المدينة | وكالة جراسا الاخبارية

ورشة عمل بعنوان " الشباب في مواجهة المخدرات "


جراسا -

افتتحت اليوم فعاليات ورشة العمل التي نظمتها ادارة مكافحة المخدرات التابعة لمديرية الامن العام بالتعاون والتنسيق مع وزارة الشباب والتي حملت عنوان " الشباب في مواجهة المخدرات " وذلك بحضور وزير الشباب حديثة جمال الخريشا ومدير الأمن العام اللواء الركن أحمد سرحان الفقيه وبمشاركة عدد من الفعاليات الشبابية لتعزيز دور الشباب وزيادة عملهم التطوعي في مكافحة آفة المخدرات.

وقال وزير الشباب الخريشا أن الشباب هم عماد الأمة وسر نهضتها وأحد دعائم التقدم في المجتمع ، وأنه لابد من تحفيز طاقاتهم واستغلالها في مكافحة آفة المخدرات بشتى اشكالها وانواعها لما يمتلكونه من مقومات تؤهلهم ليكونوا عناصر فاعلة في المجتمع وتميزهم عن باقي الفئات ، مؤكداً ان الهدف الرئيسي من عقد هذه الورشة هو التوعية من مخاطر المخدرات وانتشارها بين الشباب لما لها من اضرار تعود على الفرد والمجتمع.

وأضاف الخريشا أن الوزارة تسعى من خلال خططها وبرامجها التي تركز على فئة الشباب الى تعزيز دورهم وانخراطهم مع كل مؤسسات المجتمع على اعتبارهم الشريحة الأكبر والأوسع انتشارا في المجتمع والأكثر عرضة لمخاطر المخدرات ، اضافة الى للاستفادة من امكاناتهم والتركيز عليها في جانب التوعية ضد مخاطر المخدرات بما يسهم في عمليات الاصلاح والتنمية المستدامة ومكافحة الجريمة والحد من انتشارها ، مثمنا الدور الذي تضطلع به مديرية الامن العام في القضاء على افة المخدرات عبر فتح افاق جديدة امام الشباب ليكافحوا هذه الافة بانفسهم خلال اشراكهم في عملية التوعية ونشر ثقافة مجتمعية حول خطورة تعاطي المواد المخدرة وآثارها السلبية على المجتمع عن طريق عقد الندوات وورش العمل واللقاءات المستمرة التي تنظمها مديرية الامن العام.

من جانبه بين مدير الأمن العام اللواء الركن احمد سرحان الفقيه أن هذا اللقاء الشبابي جاء بعد زيارة سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد الى ادارة مكافحة المخدرات مؤخراً وتوجيهاته المباشرة بضرورة توعية فئة الشباب بمضار المخدرات واشراكهم في منظومة التوعية من مخاطر هذه الآفة المدمرة ، مؤكداً بان ادارة مكافحة المخدرات ترحب بكافة الفعاليات الشبابية الراغبة في المساهمة بالقضاء على افة المخدرات وتسعد بمبادراتهم في نشر الوعي والثقافة المجتمعية حول اخطار المخدرات وآثارها السلبية وتطمح لمزيد من التعاون من قبلهم ليكتمل الصف ونبقى جندا وحاجزا منيعا يؤدي ادواراً تكاملية في وجه كل من يسعى لتدمير هذا المجتمع بضلاله وسعيه لتحقيق مصالحه الشخصية ومكاسبه المادية على حساب الترويج لاكثر المواد خطورة على ابناء المجتمع.

وأوضح اللواء الركن الفقيه أهمية الدور الذي تقوم به ادارة مكافحة المخدرات من خلال شعبها واقسامها المنتشرة في كافة انحاء المملكة وعلى المعابر الحدودية والمتمحور حول الوقاية والعلاج بالدرجة الأولى اضافة الى الدور الإجرائي والعملياتي المتمثل في ملاحقة تجار ومروجي المواد المخدرة وتجفيف منابعهم ومنع عبور هذه المواد المخدرة او دخولها لاراضي المملكة على اعتبار ان الاردن يصنف كبلد عبور للمواد المخدرة ولا يصنف ضمن البلدان المنتجة لها وأن عمليات التجارة والترويج داخل اراضيه لا تتعدى قصد التعاطي فقط مضيفا بأن تجار ومروجي المواد المخدرة يستهدفون بالدرجة الاولى بعض من فئة الشباب المغيب وغير الواعي بخطورة هذه المواد وتعاطيها واثرها السلبي على المجتمع.

وتضمنت الورشة ورقة عمل لمدير ادارة مكافحة المخدرات العميد انور الطراونة والتي تناولت واقع مشكلة المخدرات في الاردن اضافة عدة أوراق نقاشية قدمتها عدد من الفعاليات الشبابية المشاركة في الورشة حول دور البرامج الشبابية في مواجهة المخدرات ودور العمل التطوعي الشبابي في الوقاية منها.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات