تنديد عربي ودولي بـ"الفيتو الأميركي" | عرب وعالم | وكالة جراسا الاخبارية

تنديد عربي ودولي بـ"الفيتو الأميركي"


جراسا -

تسبب استخدام الولايات المتحدة للفيتو في مجلس الأمن الدولي، الاثنين، لإحباط مشروع قرار يدين قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، في موجة تنديد عربي ودولي.

وكانت الولايات المتحدة هي العضو الوحيد بين أعضاء مجلس الأمن التي اعترضت على القرار، مقابل موافقة 14 عضوا آخرين.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن الفيتو الأميركي "ضد الإجماع الدولي، ومخالف لقرارات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن، ويمثل انحيازا كاملا للاحتلال والعدوان واستهتارا بالمجتمع الدولي".

وأكد أبو ردينة، أن هذا الفيتو سيؤدي إلى مزيد من عزلة الولايات المتحدة، كما سيشكل استفزازا للمجتمع الدولي.

وقال: "سنواصل تحركاتنا في الأمم المتحدة وفي كل المؤسسات الدولية للدفاع عن حقوق شعبنا".

كما قال رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم، إنه "بصرف النظر عن الفيتو الأميركي، فإن إجماع باقي أعضاء المجلس أعطى رسالة واضحة حول الرفض العالمي للقرار الأميركي الأحادي.

وقال الغانم في تصريح صحفي: "تصويت مجلس الأمن على مشروع القرار المصري بشأن عدم جواز تغيير وضع القدس وتأييد 14 عضوا بمن فيهم الدول دائمة العضوية بريطانيا وفرنسا وروسيا والصين، أعطي رسالة واضحة وجلية حول الإجماع العالمي الكاسح والرافض لأي خطوة أحادية باعتبار القدس عاصمة مزعومة للكيان الصهيوني".

وأضاف: "كما أكدت في كلمتي في الاجتماع الطارئ للاتحاد البرلماني العربي في الرباط قبل أيام، أننا لسنا وحدنا وأن العالم الحر كله يرفض مثل تلك القرارات الأحادية وأن هذا العالم الحر هي الساحة التي يجب أن نتوجه إليها بالاهتمام".

وخلال جلسة مجلس الأمن، قال المندوب البريطاني لدى الأمم المتحدة إن وضع القدس يجب أن يحدد بمفاوضات مباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين، مشيرا إلى أن القدس الشرقية ستبقى جزءا من الأراضي الفلسطينية.

ونفى المندوب البريطاني نية بلاده لنقل سفارتها في إسرائيل من تل ابيب إلى القدس، في إشارة إلى خطة الولايات المتحدة.

كما أبدى المندوب الفرنسي أسفه للفيتو الأميركي، وقال إن "قرارات ترامب لن تغير الأساس المشترك الذي يجب أن تبنى عليه جهود السلام".

وأكد أن أغلبية ساحقة في مجلس الأمن ترفض إحداث أي تغيير في وضع مدينة القدس.(سكاي نيوز)



تعليقات القراء

ديما
وهل كانوا يتوقعون موقفا غير هذا الموقف
لو بدها تشتي كان غيمت
المفروض ان نتعايش مع انكساراتنا مع ضعفنا مع هواننا مع بؤسنا وان لا نستغرب ان تلحق بنا الهزيمه تلو الهزيمه من المعسكر الصهيوامريكي
المؤلم هو اننا لا نزلنا نهرول نحو من يقتلنا ونقبل تلك اليد التي تغتالنا وتقتلنا
18-12-2017 10:39 PM
غلبان وحزين
ابره مهدئ جديده
كان بامكان العرب رفع الشكوى ضد امريكا بشكل مباشر لالغاء حقها بالڤيتو
ولكن كل هذا ضحك على الذقون ومسرحيه سخيفه لا تنتهي
19-12-2017 12:24 AM
يا عرب اعتمدوا على الله
الفيتو الامريكى لعيون اسرائيل و الفيتو الروسي لعيون الاسد
19-12-2017 07:48 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات