اغلاق

نعم لكوتا الشركس ـ الشيشان والمسيحيين في انتخابات الصوت الواحد


يدور جدل مهم في الأوساط السياسية والإعلامية في الأردن حاليا حول مدى "ديمقراطية" نظام الكوتات في الانتخابات النيابية ، وقد تزايدت حدة هذا النقاش مع المطالبات الشركسية باستعادة المقعد المخصص لكوتا الشركس في الدائرة الثالثة في عمان والذي كان مقعدا دائما منذ نشأة الدولة إلى أن تم إلغائه بجرة قلم في قانون انتخابات 2003 ومن ثم 2007 والآن استمر الإلغاء في 2010 بالرغم من محاولات قام بها المجلس العشائري الشركسي للحوار مع اللجنة الحكومية المكلفة بإعداد قانون الانتخابات.

يوجد خطاب مناهض لأي نوع من الكوتا في الأردن على اعتبار أن الديموقراطية والمساواة الدستورية تتطلب أن يكون الجميع سواسية وأن ينزلوا جميعا إلى ساحة الانتخابات بدون مقاعد مخصصة وأن مثل هذا التمييز قد يخلق نوعا من الحساسية ويساعد مرشحين غير مؤهلين على الوصول إلى المجلس. ولكن الواقع هو أن الكوتا تعتبر مرحلة انتقالية مهمة في بناء المجتمعات الديمقراطية ويجب أن تتوازى مع التحول التدريجي من الانتخاب العائلي الاجتماعي إلى الانتخاب السياسي الوطني الذي يضع الجميع على مستوى واحد من المساواة ، ولكن ما يحدث للأسف في الأردن هو ترسيخ الانتماءات العشائرية والقبلية من خلال قانون الصوت الواحد الذي يجعل الصوت الانتخابي إما اجتماعيا مخصصا للأقارب وإما فرصة استثمارية من قبل موزعي الحوافز الانتخابية من الأثرياء. في السطور التالية سأحاول مقاربة الموضوع من خلال الكوتا الشركسية ـ الشيشانية والكوتا المسيحية لأن كوتا البدو لها خصوصية في كونها دوائر شبه مغلقة في الشمال والوسط والجنوب وعادة ما يكون فيها التنافس متجانسا جغرافيا واجتماعيا أما الكوتا النسائية فتحتاج إلى مقال مستقل غدا.

في الانتخابات النيابية 1989 والتي قامت على أسس سياسية ومقاعد ودوائر مفتوحة وعدة أصوات للناخب حصل المرشحون الشراكسة والمسيحيون على أصوات كثيرة تؤهلهم بالفوز بدون كوتا نظرا للشبكة الواسعة من العلاقات السياسية والاجتماعية ولكن مع قانون الصوت الواحد في العام 1993 ما كان لينجح اي مرشح مسيحي أو شركسي بدون الكوتا ، ومن ضمنهم النائب السابق توجان فيصل عن الدائرة الثالثة في عمان. في العام 1997 حدث العكس حيث أصبحت الكوتا الشركسية عائقا أمام توجان فيصل والكوتا المسيحية عائقا أمام إميلي نفاع في الدائرة الثالثة ولولا هذا العائق لنجحتا بدلا عن مرشحين اثنين مسلمين في هذه الدائرة وكانت لدينا سيدتان نجحتا بالمنافسة. ولكن الكوتا الشركسية الشيشانية ساهمت في إنجاح المرشحين من الدائرة الخامسة والزرقاء ونفس الأمر بالنسبة للكوتا المسيحية في إربد والبلقاء وعجلون والزرقاء. اي أنه خارج عمان ذات النشاط السياسي وخارج الدائرة الثالثة بالذات والتي جمع أول مرشحين شركسيين فيها 9500 صوت وبعد ذلك تم إلغاء هذا المقعد الساخن لما نجح اي مرشح شركسي أو شيشاني أو مسيحي خارج العاصمة.

في انتخابات 2003 كان المرشح المسيحي الوحيد القادر على النجاح من دون كوتا هو عودة قواس من الدائرة الثالثة في عمان ايضا ولم يكن لينجح اي مرشح شركسي أو شيشاني بدون كوتا وفي العام 2007 كان المرشح الوحيد الذي وقفت الكوتا عائقا أمامه هو منصور سيف الدين مراد عن المقعد الشركسي في الزرقاء والذي كانت الأصوات التي حصل عليها تؤهله للفوز بالمقعد المسلم الثالث بدون الكوتا.

هذا نمط طبيعي من النتائج عندما تكون العوامل الأساسية في الانتخاب هي العوامل الاجتماعية وخاصة خارج العاصمة عمان ، وباستثناء بعض الحالات التي شهدت اختراقا للكوتا وخاصة في عمان الثالثة وفي الزرقاء عام 2007 فإن اي مرشح شركسي أو شيشاني أو مسيحي كان سيقع ضحية هذا النمط الانتخابي الذي عززه الصوت الواحد. في حال قررنا المضي قدما في تحقيق المساواة الدستورية فإن هذا يتضمن إلغاء الكوتات فقط من خلال الاستعاضة عنها بالقائمة النسبية التي تمنح للأحزاب والتجمعات السياسية الفرصة لضم مرشحين من كافة شرائح المجتمع والتنافس على مقاعد متساوية بدون كوتات. وفي حال استمر الصوت الواحد المعزز للولاءات الضيقة يجب أن تستمر الكوتات حتى لا نشهد فتنة طائفية وقومية في المنافسة على المقاعد المحدودة.

batirw@yahoo.com

الدستور



تعليقات القراء

ابن البلد
يا استاذ باتر وردم بكفينا تشرذم بها المجتمع ومحاصصه حسب العرق والجنس والعشيرة خربنا البلد بهالطروحات وصار الاخ يكره اخوه
29-05-2010 12:55 PM
يوسف محمد عليان
يا سيد باتر ان لست ضد المسيحي او الشركسي ولست ضد الكوته.......ولكن اين العداله ياسيد باتر الشركس والشيشان عددهم حوالي 80000الف ولهم ثلاثة مقاعد والمسيحيه نفس الشي.... ....عحلون اكثر من100000الف لهم نائب واحد ويوجد الويه كثيره عددهم اكثر من100000 ولهم نائب واحد ويعرفهم الجميع ........ارجو منك الاجابه يا سيد باتر
30-05-2010 01:30 AM
يوسف محمد عليان
يا سيد باتر ان لست ضد المسيحي او الشركسي ولست ضد الكوته.......ولكن اين العداله ياسيد باتر الشركس والشيشان عددهم حوالي 80000الف ولهم ثلاثة مقاعد والمسيحيه نفس الشي.... ....عحلون اكثر من100000الف لهم نائب واحد ويوجد الويه كثيره عددهم اكثر من100000 ولهم نائب واحد ويعرفهم الجميع ........ارجو منك الاجابه يا سيد باتر
30-05-2010 01:59 AM
يوسف محمد عليان
يا سيد باتر ان لست ضد المسيحي او الشركسي ولست ضد الكوته.......ولكن اين العداله ياسيد باتر الشركس والشيشان عددهم حوالي 80000الف ولهم ثلاثة مقاعد والمسيحيه نفس الشي.... ....عحلون اكثر من100000الف لهم نائب واحد ويوجد الويه كثيره عددهم اكثر من100000 ولهم نائب واحد ويعرفهم الجميع ........ارجو منك الاجابه يا سيد باتر
30-05-2010 01:59 AM
يوسف محمد عليان
اين التعليق يا جراسا
30-05-2010 09:31 AM
يوسف محمد عليان
اين التعليق يا جراسا
30-05-2010 09:32 AM
يوسف محمد عليان
اين التعليق
30-05-2010 09:50 AM
حمد
ظليت احترم فكرك لحد هالمقال
02-06-2010 05:01 PM
المختار
نطالب بكوتا للنور ، فهم عشائر ايضا ولهم همومهم المختلفة عن بقية الناس
02-06-2010 07:57 PM
نايف عبدالرزاق خليفة النسور
هنالك مجمل مفارقات بقانون الانتخاب نوجز منها انه كان عدد نواب مجلس النواب 40 كان عدد نواب الشيشان والشراكسة 3 واليوم عدد النواب 120 وما زال عدد نواب الشراكسه 3 فيجب رفع عدد نواب الشراكسه والشيشان في اقل تقدير الى 6 نواب لتمثيلهم التمثيل الحقيقي موزعين في 1) وادي السير 2) صويلح 3) ومرج الحمام وناعور 4) جبل التاج ووسط عمان وجبل عمان وراس العين 5) الزرقاء والسخنه 6) جرش وليس ادل من ذلك الا ما ورد في مقدمة جراسا نت اذ تقول "ودمر زلزال عنيف أجزاء كبيرة من هذه المدينة سنة 747 ميلادية كما أدت الزلازل المتلاحقة ومعها الحروب والفتن التي ضربت المنطقة لاحقاً إلى دمار إضافي أسهم في خرابها وبقيت أنقاضها مطمورة في التراب مئات السنين إلى أن اكتشفها سائح ألماني سنة 1806 ليبدأ التنقيب عنها وإعادة الحياة إليها لتنهض (جرش) الحالية على يد جالية من المسلمين الشراكسة الذين هاجروا إلى الأردن من بلاد القفقاس عام 1878 للميلاد إثر الحرب العثمانية الروسية."
يجب رفع عدد مقاعد المسيحيين في عمان مقعدين وليس مقعد واحد
المرأة في البادية غير ممثلة وبالتالي هنالك ثلاثة مقاعد في دوائر البادية يجب منحها للنساء
زيادة مقاعد كل من المحافظات التالية مقعد واحد معان / الطفيلة / جرش / عجلون / مادبا / المفرق ليصبح عدد نواب كل دائرة 6 نواب بدل خمسة
زيادة نواب محافظة العقبة نائبين ليصبح عدد النواب خمسة نواب
وبالتالي يصبح عدد المقاعد 135 مقعد وعدد مقاعد الاعيان 68 عين
ثانيا:- لقد تم توزيع المقاعد على اساس كل شخص وهمته في اي دائرة يريد التسجيل وهذه قضية ايجابية ولكن عند التصويت يجب ان يتم ايضاح مسالة اين أصوِّت وكيف أصوِّت ولمن أصوِّت وعليه فسيتم الوقوع في مطب اين سيتم التصويت واعتماد الجداول للمناطق وكيفية فرزها ومن هي المناطق المسجلة بالدائرة الفلانية ففي عمان مثلا نجد بان هنالك سبعة مناطق ونجد بان بالمنطقة الاولى والثالثة موزعة على ثلاث مناطق هامة وعدد المقاعد هي خمسة والثانية اربعة مناطق وعدد المقاعد خمسة اما الرابعة فهي احدى عشر منطقة وعدد النواب ثلاثة فهل يمكن ضم مناطق الى اخرى ام ستترك ايضا وكيف سيتم توزيعها وهل ستترك للمواطن، واعتقد ان ذلك سيوقعنا بارباك شديد لدى الاقتراع والفرز اذ سيتم تركيز الاسماء في منطقة دون اخرى ولذلك اقترح بان توزع المناطق والمقاعد قبل فتح باب التسجيل وقبل منح الهويات وتحديد الدوائر عليها وللخروج من هذا الارباك ترك امر التسجيل للمطلق في الدائرة الواحدة على ان يتم التصويت ضمن الدائرة الفرعية التي يرغب صاحب الصوت ان يدلي به وبالتالي عدنا الى المربع الاول وكانك يا ابو زيد ما غزيت واسباب ذلك تعود لاصدار القانون بعجالة دون دراسة واقعية على ارض الواقع، واضعف الايمان ان تترك الدوائر دون تحديد وان يفرز المواطن ضمن الدائرة الانتخابية نفسه ليكون ضمن اي دائرة فرعية وان يسجل ذلك مسبقا، ولذلك فإن إصدار تعليمات للتسجيل تنص على مناطق التسجيل للدوائر المعلنة مسبقا (فمنطقة محددة واحدة لصوت واحد ونائب واحد) وليس تركها بالمطلق وعلى النية حتى وان كانت حسنه
10-06-2010 03:59 PM
محمد سعيد العوايشه
اذا كان لواء الكوره 120,000ولهم نائب واحد والشركس والشيشان اقل من هذا العدد ولهم 3 مقاعد وكذلك المسيحيه وهذا ينسحب على الوزراء واقول انني لست ضد المسيحي ولاالشركسي ولو انني مع ان تكون الوزراء حسب الكفاءه والقدره ولو ان هذه الكفاءه ستصبح نسبيه ويختلف تعريفها من شخص لاخر على خدمة وطننا الحبيب لكن لا تطلب اكثر من ما هو لك وتعتبر نفسك مظلوما وايس الامر برفع الصوت فهناك اغلبيه صامته على حق ولكن وان كنت ضد المحاصصه التي لا انظر لها باحترام فلتطالب اذن بنسبة الشركس والشيشان المئويه من عدد السكان وحسب
اخيرا اقول وانقل تحياتي لسيدنا ابو حسين
17-06-2010 02:46 PM
منتديات النواصرة
أمرك عجيب يا سيد باتر وتحليلك للامور اعجب واعجب وتناقد نفسك بنفسك
انت قلتها بمقالتك لا انا ولا غيري فقد قلت
في انتخابات 2003 كان المرشح المسيحي الوحيد القادر على النجاح من دون كوتا هو عودة قواس من الدائرة الثالثة في عمان ايضا ولم يكن لينجح اي مرشح شركسي أو شيشاني بدون كوتا وفي العام 2007 كان المرشح الوحيد الذي وقفت الكوتا عائقا أمامه هو منصور سيف الدين مراد عن المقعد الشركسي في الزرقاء والذي كانت الأصوات التي حصل عليها تؤهله للفوز بالمقعد المسلم الثالث بدون الكوتا.

اذن هناك من المسيحيين من نجح دون كوتا وهناك من الشركس من نجح دون كوتا
ولم تذهب للبحث عن سبب نجاح كلاهما
وانا استغرب استهجانك كون المرشح انذاك منصور سيف الدين مراد فاز بمقعد المسلم والسؤال هو الشركسي لا هو مسلم ولا مسيحي ولا بدك يكون اردني؟؟
لازم يعني يفوز كونه شركسي والمسيحي يفوز كونه مسيحي ؟؟
بدل يا باتر تقول نعم لمن يجتهد ويخدم وطنه ويعرفه الشارع بصدقه واخلاصه انه اردني بغض النظر عن دينه واصله وفصله ؟؟
كان اولى ان تكتب الشركسي اللي بدو ينجح لا بد يثبت انه اردني اولا وانه ناوي العزم على خدمة وطنه مش الشركس فقط ولا المسيحي فقط طائفته بل وطنه ومجتمعه
لما المواطن يعرف الرجل بصدقه واخلاصه ولائه واجتهاده ثق تماما راح ينتخبه بغض النظر كان اشقر ولا احمر ولا مخطط وبكفي نعتمد على الاختيار عشائريا وطائفيا واقليما بل نختار الافضل بغض النظر لانه المفروض المقعد اولا واخيرا للاردني فعلى من يجلس على هذا الكرسي يجب ان يكون اردني بغض النظر من اين اتى و اصله وفصله وان يكون قد دخل كونه اردني يريد خدمة وطنه ومواطنيه

واخيرا اين كوتا الدروز ؟؟؟
اين كوتا الاكراد ؟؟
لما لم تتحدث عنها ؟؟
كن اردنيآآآآآآآآآآآآآآآآآ
JORDAN LOVE IT OR LEAVE IT

اخوك سامي النواصرة
17-07-2010 02:46 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات