اغلاق

مواطنون من عرب 48 يكشفون لحزب الله عن أهم المواقع العسكرية الإسرائيلية


جراسا -

سمحت السلطات الإسرائيلية برفع السرية عن نشر تفاصيل القضية الأمنية التى اعتقل على أثرها المواطنين من عرب48، أمير مخول، والدكتور، عمر سعيد، اللذان قدمت ضدهما لائحتا اتهام إلى المحكمة صباح اليوم الخميس، فى تل أبيب بتهمة التخابر مع عميل لحزب الله وتقديم المساعدات له والتجسس الخطير.

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية المرئية والمسموعة والمقروءة عقب رفع حذر النشر عن القضية التى كانت تجرى التحقيق فيها بإسرائيل منذ أسابيع فى سرية تامة، إن لائحة الاتهام جاء فيها أن مخول نقل إلى حزب الله معلومات حول مواقع عسكرية وأمنية حساسة للغاية فى إسرائيل وكيفية عمل الترتيبات الأمنية المتبعة فيها بما فيها منشآت لجهاز الأمن العام فى شمال إسرائيل "الشاباك" ومقر جهاز "الموساد" الإسرائيلى فى وسط تل أبيب ومصنع"رفائيل" لتطوير الوسائل القتالية وكذلك معلومات عن منزل رئيس جهاز الأمن العام.

من ناحيتها، قالت صحيفتا يديعوت أحرانوت وهاآرتس الإسرائيليتان إن مخول أبلغ حزب الله بمواقع سقوط الصواريخ خلال حرب لبنان الثانية ونقل تقييماته حول الآراء والتوجهات فى المجتمع الإسرائيلى، معترفا حسب لائحة الاتهام بأنه طُلب منه نقل معلومات حول إجراءات الحراسة لبنيامين نتانياهو رئيس الوزراء وإيهود باراك، وزير الدفاع ولكنه لم تتوفر لديه معلومات كافية عنهم.

وكشفت الإذاعة العامة الإسرائيلية والقناة العاشرة من التلفزيون الإسرائيلى أن قد استدل من خلال التحقيق مع مخول أن الاتصال مع حزب الله تم عن طريق مواطن لبنانى يدعى "حسن جعجع" يسكن فى الأردن، حيث استجاب لعرضه لكى يكون عميلا للحزب فى أوروبا، مضيفة وسائل الإعلام أنه جاء أيضا فى لائحة الاتهام أن مخول نقل الى حزب الله أسماء 6 مواطنين عرب آخرين لغرض تجنيدهم فى صفوفه.

وقالت يديعوت أحرانوت إن عمر سعيد الذى يبلغ من العمر 50 عاما قد اعترف بأنه التقى بعميل لحزب الله خلال إجازة قضاها قبل حوالى عامين فى مدينة "شرم الشيخ" بشبه جزيرة سيناء عام 2008 ثم التقيا فى مقهى بالمدينة فى اليوم التالى للقائهما، وذلك أيضا بالتنسيق مع القيادى حسن جعجع بالأردن، وحاولت الصحيفة الربط بين تلك القضية وقضية تنظيم حزب الله التى أعلن عنها فى مصر مؤخرا وتم الحكم فيها على جميع المتهمين الذين تم إلقاء القبض عليهم، واعترف سعيد أيضا بأنه نقل إلى حزب الله أسماء مواطنين عرب بهدف تجنيدهم.

وأضافت الصحيفة أنه قدمت لائحة الاتهام ضد مخول إلى المحكمة المركزية فى "حيفا" التى ستبدأ النظر فيها فى 21 من الشهر المقبل بينما قدمت لائحة الاتهام ضد سعيد إلى المحكمة المركزية فى "الناصرة".

وأكدت مصادر أمنية رفيعة من جهاز الشاباك لصحيفة هاآرتس أنه رغم التهم الخطيرة المنسوبة إلى الاثنين فلم يلحظ تغيير فى توجهات المواطنين العرب بشكل عام إذ أنهم ما زالوا مخلصين للدولة والأمر يتعلق بقضيتين فرديتين، على حد قولهم، كما كشف مصدر أمنى آخر أن المتهمين نقلا للحزب مواقع الأماكن الأمنية الإسرائيلية الحساسة عن طريق استخدام برنامج تحديد المواقع على شبكة الإنترنت "جوجل ارث".



تعليقات القراء

جار القمر
لعن اللة اليهود المنافقين قتلة الانبياء ومن والاهم
27-05-2010 05:24 PM
جار القمر
لعن اللة اليهود المنافقين قتلة الانبياء ومن والاهم المسلم اخو المسلم لمن يعقل هذا
27-05-2010 05:28 PM
رد من أكبر معلق في جراسا إلى الإخوة في جراسا
نتقدم بالشكر الجزيل للعاملين في جراسا نيوز على حرصهم على مشاعر الشرفاء في العالم الإسلامي وقيامهم بشطب التعليقات التي وردت من عملاء الصهاينة على هذا الخبر اّملين من جراسا أن لا تسمح لمثل هؤلاء الأوغاد من تعليقات تمس كرامة المسلمين وكل شرفاء العالم
27-05-2010 09:44 PM
طلال
ستبقون أسود يا أهلنا في فلسطين مهما ظلمكم اليهود الجبناء / اللهم انصر المسلمين عليهم / ابشروا يا مسلمين ستزول اسرائيل على يد المجاهدين الأبطال في لبنان وغزة ان شاء الله
27-05-2010 10:10 PM
ابو جندل
اهلنا في فلسطين التاريخية في الناصرة وطيرة وسخنين
والجليل هم العدة للمستقبل هم الامل في التحرير ... يكفي ان من بينهم الرائد المسلم
الشيخ رائد صلاح ... ربنا يمدك بالعزيمة والقوة والصبر .. لتبقى تشد الرحال
الى الاقصى المبارك

ولكم يا اهلنا في اراضي فلسطين عام 48 ... كل التحية والتضامن والفخار
28-05-2010 01:50 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات