جوحوا ونوحوا يا عرب فالقادم أعظم | وجهة نظر | وكالة جراسا الاخبارية

جوحوا ونوحوا يا عرب فالقادم أعظم


لأننا عرب ولأننا عالة على العالم ولأننا تركنا ربنا وعبدنا أمريكا فقد أذاقنا رب العزّة المهانة على يد من نعبدهم ونسجد لهم ....

ترامب لايحترمنا ولا يحسب لنا حسابا ونحن من وجهة نظره مجرد كائنات بشرية ضارة ... هو قالها اكثر من مرة في حضرة زعماء عرب ومسلمين مكثوا طويلا يستجدون مكتبه الرئاسي لينالوا شرف لقاء الصنم الأصفر .. ترامب اتخذ قراره وهو في منتهى التعقّل فهو يدرك تماما ان فورة الدم العربية وارتفاع ضغط الدم الأسلامي لن يطول فالعرب أهل حماسة وخطابة يعيشون عالة على المجتمع الدولي .

انتفضت الأمة وعلا الضجيج وملأت عبارات الشجب والاستنكار كل الميادين ولكن ماذا بعد ؟
اطمئنوا يا عرب فترامب لن يستمع اليكم وسيرفرف علم الولايات المتحدة الأمريكية فوق السفارة في القدس وستخفت الأصوات عما قريب .. أيها العرب وايها العربان في هذا العالم القذر لا مكان للجبناء ولا احترام للضعفاء والقول الفصل فقط لمن يمتلك القوة .

اقول بكل صراحة ان كان عند الزعماء العرب شرف فعليهم ان يبادروا فورا بقطع العلاقات مع امريكا ومع اسرائيل وان يعقدوا قمة عاجلة يمسك فيها كل زعيم على ( شواربه)

بأنه لن يتراجع حتى ولو كشفت امريكا واسرائيل كل خفاياه واسراره .... وان تقوم الدول العربية والاسلاميّة فورا بتشكيل قوة عسكرية موحدّة وان توقف خلافاتها مع بعضها و مع ايران قبل ان تستغلها امريكا للاجهاز على ما تبقّى من الشرف العربي والاسلامي ..

بمقدور العرب ان توفرت النية لزعماء الامة ان يغيرّوا الموازين وان يفرضوا وجودهم على المجتمع الدولي .
مطلوب فورا مصالحة سنيّة شيعية ووقف الحرب في اليمن وسوريا وليبيا والعراق وتشكيل فرق انتحارية تجعل العدو لا يتذوق طعم النوم .
أنا اعلم جيدا أنني اتحدث عن حلم لا يمكن تحقيقه على ارض الواقع بل احببت ان اقول للشعوب العربية انتظروا مزيدا من القهر والتنكيل والخنوع ليس من قبل اسرائيل او من قبل ترامب بل من قبل زعماء يفكرون بمصالحهم أما مصالح الشعوب وكرامة العرب والمسلمين فهذه غير موجودة اصلا في قواميس معظمهم .... يا قدس الاقداس ضيعك اهلك وهاهم يتباكون عليك ... ايها المسجد الأقصى .

لقد اتخذ اليهود قرار ازالتك من الوجود وسيبنون هيكلهم المزعوم على انقاضك .. اعلم جيدا ان الاطفال سينتفضون وان الشباب سيستشهدون وستكون هناك هبّة شعبية يرتفع فيها منسوب الشجب والاستنكار وفي الخفاء ستكون بعدها لقاءات سرّية

يتسابق فيها الزعماء ايهم يحرز قصبة السبق ليبوس ( نعال ) ترامب وحذاء نتنياهو ويعلن امامهم بأنه مع قرارات الشرعية الدولية التي تعطي اليهود كامل حقوقهم المزعومة وسيأخذ منهم صك اعتراف بشرعيته كحاكم لشعبه الى الأبد .

مستقبل شعوب المنطقة مظلم وما بعد نقل السفارة مريع والحروب الاهلية ستكون طاحنة كل ذلك من اجل عيون اسرائيل التي هي من تقوم وربيبا تها الصهيونية العالمية والماسونية بتوظيف حكّام يحمون مصالحها .... أتمنى ان يكون ما قلت هو هلوسات ولكن الكرة الان في مرمى الزعماء فهل هم مستعدون ليقولوا لي فشرت وليقولوا لترامب طز عليك وهل لديهم القدرة والاستعداد لكي يفرجوا اسرائيل ( العين الحمرا ) أشك في ذلك ... وسنظل نجوح وننوح الى ان يقضي الله عز وجل امرا كان مقضيّا وان غدا لناظره قريب .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات