اغلاق

حب الوطن والقائد

بقلم الأستاذ هاني بدر

بقلم  الأستاذ هاني بدر - ان حب الوطن والوفاء له ولترابه ليست كلمات تجري على اللسان وتسمعها الآذان كما انها ليست دفقات حماسيه تنتابها ،انها قيم عليا تحفر في العقول والقلوب ودماء تجري في العروق وهوى النفس السويه التي لا يملك الفرد ان يقف بدونها او ان يسأل نفسه لماذا بل يكون على استعداد لبذل روحه رخيصه فداء له وهل يسأل المحب لماذا احب !!
ولان القياده الرشيده هي التي تقرأ بعين المواطن اولا والقائد ثانيا ، احوال مجتمعاتها وتستشعر بضمير مسؤول حاجات المجتمع لتلبيها والتي تسعى الى توفير الاحتياجات الاساسيه لشعبها من مسكن وتعليم وعلاج وضمان اجتماعي وغيرها اضافة الى الحفاظ على ثوابت اجتماعيه ومجتمعيه تمثل الضمانه الحقيقيه للحفاظ على صحة البناء الوطني وهذه القيم قد تكون موجوده ولكن بفعل العولمه وما تمثله من نحت ثقافي تؤدي بها احيانا الى الخفوت او الذبول لكنها لن تموت ، فمن يتعلم درس الوفاء لوطنه ولقائده المفدى لن يعوزه الوفاء للناس في محيطه المصغر وسيكون الوفاء لوطنه وما يوكل له من مهام قيم متأصله في نفسه ومن يدر الظهر لامه وقت الحاجه فهو في الحقيقه غير مؤتمن على تلبية نداء الوطن يوم نقول حي على الجهاد... ولما لا ؟؟؟؟!!! اليس الوطن ام والقائد الاب اليس الوطن امنا التي ضمتنا وتربينا في احضانها واستمد من دمائه سر حياته ومن ثم بعد ميلاده لا يعرف الفرد من الدنيا غير رائحة وطنه فيأنس به ويطمئن بحنانه ورعايته وهل هناك امر من الحنين للوطن وعشقه .
وفي يقيني ان ترسيخ قيمة الوفاء للوطن وللقائد هو ترسيخ لقيم وطنيه قبل ان تكون قيم انسانيه والتاريخ يقص لنا وعلينا ان كل من ضيع مقدرات وطنه وغامر بمستقبله وتنكر لشعبه هو في الاساس لم يكن وفيا لامه .
الوطن غالي وقائدنا غالي
حمى الله جلالة المك عبدالله الثاني وحمى وطننا العزيز وحمى شعبنا الطيب الكريم



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات