اغلاق

مصنع اسمنت الشماليه يا جلالة الملك


بداية اتحدث عن تلك الاراضي التي اقيم عليها مصنع اسمنت الشمالية والذي يقع شرق الموقر في اراضي زراعيه حيث تحيط به العديد من المزارع المنتجه للخضار والفواكه والزيتون ويوجد فيها ابار ارتوازيه لتسقي تلك المزارع اضافة لسقاية الاغنام والابقار التي يعتاش عليها اصحابها . ونظرا لتردي الاوضاع الاقتصادية لفئة المزارعين من خلال شح الاسواق وغلاء الاعلاف وتكلفة الزراعه الباهضه فان هذه الفئه لم تسلم من الغزو الصناعي الذي طالته يد المتنفذين بحجة الاستثمار وما مصنع اسمنت الشماليه الا شاهدا حاضرا على الاذى الذي لاحقهم الى اطراف القرى ليكمل مسلسل النيل منهم ومن ارزاقهم . فهذا المصنع يساهم مساهمة فاعله في تدمير الحياة الزراعيه في تلك المنطقه حيث قضت الاتربة المنبعثة من المصنع على الاف الاشجار المثمرة وعشرات الدونمات من الاراضي المنتجة للخضار اما تاثيرها البيئي فحدث ولا حرج حيث إن صناعة الإسمنت تعتبر من الصناعات الملوثة للبيئة بشكل خطير وتتسبب بالأمطار الحمضية، كما تتسبب بمشاكل صحية للعاملين فيها وللسكان المحيطيين والمجاورين بالمصنع نتيجة لغبار الإسمنت والكلنكر ورذاذ الغازات المنبعثة عن هذه الصناعة الناتجة عن تحميص الكلنكر حيث تنبعث غازات سامة جزيئآتها تعلق بغبارالكلنكر عند خروجه من فوهة المصنع وإنتشاره في المناطق المجاورة له.

اما ما يصرح به مصنع الاسمنت من اكذوبة ان مصنعهم صديق للبيئة من اجل تضليل الراي العام فالشواهد على ارض الواقع تتكلم عن كارثة بيئية بعيدا عن كل تلك التصريحات حيث ان المصنع يطلق من فوهات المداخن العملاقة غبار الكلنكر وغبار الإسمنت والدخان وأكاسيد الكربون والكبريتيك والنيتروجين والهيدروجين والرصاص وغيرها من الغازات وهي المُكون الرئيسي لتلوث البيئة حيث يعلق رذاذ هذه الأكاسيد بالغبار الذي ينتشر على نطاق واسع في تلك المنطقه الموبوءه .

أما أهم الأمراض التي تتسبب فيها صناعة الإسمنت على صحة الإنسان المجاور بشكل عام هي مرض السيليكوز ( التليف الرئوي ) والسعال وضيق التنفس والربو وإنتفاخ الرئة والتأثيرعلى الأغشية المخاطية والتحرش بها والتأثيرعلى الجملة العصبية بشكل كبير وامراض العيون والدماغ والانف والحنجره وغيرها من الامراض الخطيره فأين نحن من شعار ( الانسان اغلى ما نملك ) !!!

ان مثل هذه المصانع في الدول المتقدمة والتي لديها تخطيط جيد بعيدا عن المنافع الخاصه تقام في اماكن بعيده عن المناطق السكنيه او الزراعيه نظرا لاثارها السلبيه على صحة الانسان والبيئه وهنا نود ان نذكر الحكومة بان لا تكرر اخطاء الماضي عندما تم منح ترخيص لمصنع اسمنت الفحيص الذي تسبب بمشاكل كبيره اثرت سلبا على سكان تلك المنطقة وصل بعدد كبير منهم الى ترك منازلهم والرحيل منها .

نحن مع الاستثمار وتنميته في بلدنا الحبيب لما يترتب عليه من تشغيل للايدي العاملة الاردنية والتخفيف من الفقر والبطالة ولكن لا ان يكون الثمن حياتنا وزراعتنا ومياهنا الجوفيه والقضاء على ماتبقى من اراضينا .
..
نناشد جلالة الملك من اجل اعادة النظر في موقع هذا المصنع الذي اعاد للاذهان كارثة الفحيص البيئية ومحاسبة من اعطى تراخيص انشاءه في هذا المكان وترحيله بعيدا عنا في عمق صحراءنا الاردنية الواسعه ونحن على يقين ان جلالة الملك لن يرضيه ما حل بهذه المنطقه المنكوبه بيئيا .



تعليقات القراء

محمد مناور العبادي
شكرا لوكالة جراسا نيوز رائده الوسائل الاعلاميه الاردنيه في نشر الراي والراي الاخر مما اهلها للنجاح المتواصل وبعد :
1- ان ماذكره عزيزي الكاتب المحترم كلام عام حول صناعة الاسمنت ليس لشركة الشماليه علاقة به كما لمست حين رافقت وزير البيئة قبل سنوات المهندس الشخشير الذي زار مصانعها ورافقه وفد بيئي واخر صحفي في حينه حيث شاهدنا التقنيات غير المسبوقه في اجهزة وعمليات الانتاج والرقابه عليه اولا باول وخرج الجميع مبهورا مما شاهده
2- ان الشركه المعنية بالمقاله لاتنتح اصلا مادة الكلنيكر المسؤولة عن تلوق البيئة بل تستوردها من الخارج او تشتريها من شركات اردنية تقوم بانتاجه وذلك التزاما من " الشماليه | بالحفاظ على البيئة
3- ان كل ماتقوم به الشركه هو معالجة الكلينكر وفق ارقى الشروط والمواصفات والتقنيات العالميه ورقابة محكمة من ارقى مختبر في المملكه لمراقبة عمليات الانتاج نوعيا وبيئيا
4-ان الشركه تستوعب المئات من العاملين بها مباشرة والالاف ممن يقومون بتسويق ونقل انتاجها في العديد من مدن وقرى وبوادي المملكه
5- ان العاملين داخل مصانع الشركه لايشعرون ابدا بانهم يعملون في مصنع للاسمنت لنقاء ونظافة البيئة
شكرا لكاتب المقال الذي حفزني لكتابة مارايت
05-11-2017 08:40 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات