اغلاق

في ذكرى حرب اكتوبر


في ذكرى حرب ١٠. إكتوبر / تشرين المجيده (١٩٧٣).

ااااااااااااالضربات مفاجئة كانت وفكرة معلم
إااااااااااااااسطورة جيش لا يقهر كي يحطم

معنويات اااااااااااااااالعرب كانت بالحضيض
من حرب حزيراااااااااااااااااان خارج ومتألم

لكن في ١٠ اكتوبر ومن قبل ااااااااااااااالفجر
ااااااااااااااالجيش المصري كان يعد ومصمم

يعيد المجد ويمسح وصمة ااااااااااااااااالعار
وإبتداااااااااااااأ على سيناء يزحف ومتقدم

حطم خط بارليف بمضخاااااااااات ومعدات
وتحصينات على اااااااااالقناة الشرقية يلغم

الجيش السوري بهجومه أعاد اااااااالجولان
وظل يقاتل وفي ساحة اااااالمعركة متحكم

وجيوش عربية ساااااارعت وقاتلت ببطولة
جيش أردني وعراقي بالذات نخص ونعمم

تدخلت أمريكا وإبتدأ ااااااااااالجسر الجوي
وعن كل اااااااااااالخسائر يعوض لها ويقدم

وتمكنوا من نجاحهم بثغرة اااااااالدفرسوار
وطلبوا من اااالجيش الثالث المصري يسلم

وبظروف غريبة وما كانت على اااااااااالبال
توقف ااااااالقتال وصار العدو جيشه يلملم

وإبتدأ بعدهاااااا مزاد معاهدات واتفاقيات
والإعلام اااااالعربي بدأ يكذب علينا ويعتم

كامب ديفيد وااااااااااااوسلو ووادي عربه
وأصبح ااااااالعالم بمقدراتنا يقرر ومتحكم

وتوقفت اااااااالحروب بينا وبين الصهاينة
وصرناااااااااااا للتطبيع لهم نركض ونعظم

وغرق ااااااااااالوطن العربي بدماء الإخوة
ااااااااأراضيه مستباحة ولدويلات متقسم



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات