روسيا: الحدود الاردنية السورية تحولت إلى "ثقب أسود" | محليات | وكالة جراسا الاخبارية

روسيا: الحدود الاردنية السورية تحولت إلى "ثقب أسود"


جراسا -

أعلنت الدفاع الروسية على لسان الناطق باسمها إيغور كوناشينكوف، أن الحدود السورية الأردنية بالقرب من القاعدة الأميركية في التنف تحولت إلى 'ثقب أسود' بطول 100 كلم حيث يشن مسلحو 'داعش' هجماتهم.

وقال الناطق: 'في الواقع، التنف تحول إلى 'ثقب أسود' على طول 100 كلم على الحدود السورية الأردنية. وبدلا من 'الجيش السوري الجديد'، تقدم مجموعات متنقلة لداعش… على هجمات وعمليات تخريب ضد القوات السورية والمدنيين'.

وأوضح كوناشينكوف أن ممثل البنتاغون أعلن مرارا أن البنية التحتية الأميركية والبريطانية والنرويجية الموجودة هناك بحماية الطيران التكتيكي وراجمات الصورايخ تعمل على إعداد المقاتلين للجيش السوري الجديد'.

وأضاف كوناشينكوف، بأنه خلال ستة أشهر من وجود القاعدة العسكرية الأميركية على الحدود السورية — الأردنية، لم يسمع بأية عملية للأميركيين ضد 'داعش'.

وأضاف: 'منذ نشر هذه القاعدة العسكرية الأميركية بشكل غير قانوني في نيسان/أبريل 2017 على الحدود السورية الأردنية كانت توجد ضرورة للقيام بعمليات ضد 'داعش'، لكن خلال ستة أشهر من وجودها لم نسمع بأية عملية للأميركيين ضد داعش'.

وكشف كوناشينكوف بأن اللاجئين السوريين في مخيم الركبان، هم في الواقع 'دروع بشرية' للقاعدة الأميركية في التنف.

وقال بهذا الصدد: 'لاجئو الركبان اليوم هم في الواقع رهائن أو بالأصح 'دروع بشرية' للقاعدة الأميركية. أعيد للأذهان أن مثل هذه الحواجز 'الوقائية' تستخدم في سوريا، باستثناء الأميركيين، تستخدم من قبل أولئك الذين جاؤوا لمحاربتهم وهم الإرهابيون'.

وأكد الناطق على أنه في منطقة 'الأمان' بالقرب من القاعدة الأميركية في التنف، أي تقريبا في الصحراء يتوضع مخيم كبير للاجئي 'ركبان'، ووفقا للتقييمات، هناك يتواجد الآن أكثر من 60 ألف أمرأة وطفل من الرقة ودير الزور، 'والذين لا يسمح الأميركيون بوصول قوافل المساعدات الإنسانية إليهم من الحكومة السورية، ولا من الأردن أو من الولايات المتحدة الأميركية ومن المنظمات الدولية'.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات