منظمة التحرير تدعو لمسيرة نسوية تطبيعية بأريحا | جراسا فلسطين | وكالة جراسا الاخبارية

منظمة التحرير تدعو لمسيرة نسوية تطبيعية بأريحا


جراسا -

دعت لجنة التواصل مع المجتمع الاسرائيلي التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، الخميس، وسائل الإعلام لتغطية مسيرة نسوية تطبيعية ستقام في مدينة أريحا الأسبوع المقبل، الأمر الذي قوبل برفض فصائلي ونسوي فلسطيني.

وجاء في نص الدعوة: "ندعوكم لتغطية أحداث مسيرة نداء السلام، بمشاركة نسوية فلسطينية مع حركة نساء يصنعن السلام ، ولحضور المؤتمر الصحفي قبل بداية المسيرة بالموقع ذاته، يوم الأحد المقبل الساعة 9:30 صباحًا في منطقة جسر الملك عبدالله جنوب شرق أريحا".

وأثارت الدعوة موجة رفض وانتقادات واسعة من قبل الفصائل والمؤسسات النسوية وحركات المقاطعة التي اعتبرتها شكلًا من أشكال التطبيع، وسط دعوات لحل اللجنة بشكل فوري وعاجل.

فقد جددت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين دعوتها بحل "لجنة التواصل" وإنشاء محاكمة شعبية لها ولرموزها، واعتبارها نشاطاتها خارجة على الموقف الوطني، وتخدم الاحتلال ومشاريع التطبيع المشبوهة، والتي في سياقها تجاوزت كل الخطوط الحمراء".

واعتبرت الجبهة في بيان صحفي أن الدعوة إلى مسيرة تطبيعية تحت يافطة السلام والنساء خديعة لن تمر، وهي تشويه لصورة المرأة الفلسطينية التي تصنع ثورة وأجيال للتحرير، ومن الجريمة استخدام اسمها للترويج للتطبيع.


ونوهت إلى أنها حذرت في السابق من الدور الخبيث للجنة وتحركاتها المرفوضة والمدانة على صعيد التطبيع واللقاءات والاتصالات والنشاطات مع "إسرائيل".

واعتبرت الشعبية استمرار عمل اللجنة دون الأخذ بعين الاعتبار حالة الرفض الشعبي والوطني لهذا الدور الخطير، بل وتوسيع نشاطها باسم منظمة التحرير، يؤكد إصرار القيادة المتنفذة داخل المنظمة على النهج التدميري الذي يلحق أشد الضرر بشعبنا، وقيمه، وهويته وتضحيات شهدائه وأسراه.


وحذرت من الأهداف الخبيثة لهذه النشاطات واللقاءات التطبيعية الرامية للتمهيد للعملية السلمية والتفاوضية وفق ما يروج له إسرائيليًا وأمريكياً والتي تندرج في سياق تمرير مخططات مشبوهة هدفها تصفية القضية الفلسطينية.

بدورها وصفت الحملة النسوية لمقاطعة البضائع الاسرائيلية المسيرة بـ "التطبيعية والمرفوضة"، مؤكدة أنها "تسيء للحراك الداعي لمقاطعة إسرائيل وعزلها".

وطالبت الحملة في بيان لها الجهات المسؤولة عن المسيرة إلى إلغاءها ووقف التدخل في الحركة النسائية الفلسطينية، داعيات "نساء فلسطين وجميع الأطر والمؤسسات النسائية لمقاطعة الدعوة وعدم المشاركة في المسيرة والتصدي لها".

ولجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي شكلت بقرار من الرئيس محمود عباس، وتعتبر من دوائر منظمة التحرير، ومهمتها كما تقول "التواصل مع المجتمع الاسرائيلي بهدف نقل الموقف الفلسطيني لهم".

وتعتبر القوى والفصائل الفلسطينية بما فيها المنضوية تحت منظمة التحرير اللجنة أداة من أدوات التطبيع ولا تنفك المطالبات بحلها.صفا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات