اغلاق

المثقف والمنسف


دعوات !
عشاءات !
رويبضات ! يسممون المشهد ،
وأخرون أنصاف وارباع وأعشار و " نص نص " يدعون الفهم والثقافة يطبلون للداعي ويزعقون إن غابوا !
"اوكازيون وتنزيلات "على المبادئ والقيم والأخلاق وارباع واعشار " مدعوا الثقافه والرجوله "
كروش !
شعارها ..
أطبخ أطبخ ، كل الحلول للمطبخ ،وفي المطبخ عند الطباخ !
الأن طبيخ لا شيئ يعلو على الطبيخ !
الأن تلميع وتسكيت وسيلان حبر رخيص !
فعند "الساحر المنسف " يصير " الباذنجان أبيض !"
عند المنسف " كله تمام "‘ ويذهب الدماغ في إجازة " مدفوعة " وترخص الرجوله !
عند الساحر تنمحي الأمراض والأزمات ويكور المربع !
يصبح المتكرش فارسا ، سيفا وفارسا عنترا ، وحشما وبالأمس كان نصابا وبهلولا و...


فمن المثقفين المدعين من يصاب بمرض الزهايمر حين دعوته للمنسف فينسى ما كتب وما صرخ وما إعتقد _ أيام كان يعتقد ويتسلق _ وبعضهم يصاب بالذهول والاندهاش وعند كل منسف !
أمام المنسف يتخربط وتشخص عيناه وتخرج من جمحمته ويحمر ويصفر إن لم يدعى فيتصل بالداعي لعرض خدماته !
، رغم كونه _ أشعبا _ بالأمس على منسف أخر يقول غير ما يقول اليوم فلا وقت لديه الأن " منسف "!!
فيضلل ونحتار فيه نحن كونه زئبقا أم زيتا أم صابون حمام ؟

الأن " منسف " هنا يتوقف العقل والتحليل والهم الوطني !
الوقت الأن _ أشعب _ فانقضوا وبعد دقائق سبع سنرى أين ثقافتكم وعلمكم ومزاوداتكم ،

هل هؤلاء من خدعنا بهم ؟
شعرهم المنكوش ودخانهم المؤذي وصراخهم المستديم وصداعنا منهم .

هكذا ايها السادة يبيعون ما تبقى ويخدعون مرة أخرى ، فيبتلع الناس الطعم ، ويتناسون هذرهم وكذبهم وتلونهم ‘ يتناسى الناس كلامهم المبهم والمؤذي ،
ويستمرون في الخداع رغم انكشافهم القبيح ،
بالأمس هاجموه والأن أيدوه لماذا ذلك فعل الساحر الماكر " الطبيخ "
أطبخ تنجوا
أطبخ وإكذب
و...



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات