مؤتمر معان .. من يقف ورائه؟؟ | وجهة نظر | وكالة جراسا الاخبارية

مؤتمر معان .. من يقف ورائه؟؟


بقلم الدكتور عادل الدردساوي..

تم مؤخرا اثاره ضجه حول مؤتمر معان الوطني بمطالب تتمثل في اقاله الحكومه وحل مجلس النواب ويظن الكثيرون ان هذه ابرز مطالب الاردنيين،وبالرجوع قليلا الى الوراء واثناء الحراك الشعبي كانت المطالبات بتغيير النهج في تشكيل الحكومات وايجاد قانون انتخاب عصري ينبثق عنه مجلس نواب قوي وصولا الى تشكيل حكومه برلمانيه وهذا الحد الادنى من المطالب،ليخرج علينا منظموا مؤتمر معان بمطالب اقل من عاديه وفي غرف اوساحات عامه وفي اقصى الجنوب ترسيخا للمناطقيه ونسفا كاملا لما اتفق عليه سابقا وخاصه مع تنسيقيات الحراك المختلفه،مكاننا الوحيد هو الشارع والمطالبه بحقوق الاردنيين ومحاربه ومحاكمه الفاسدين الفاريين والموجوديين تحت سقف حفظ الدوله الاردنيه من اي انزلاق لا سمح الله في هاويه مستنقعات الفتن والتميز من شمال الوطن الى جنوبه وبكافه ابنائه في قراهم ومخيماتهم وسهولهم وبواديهم.

ان هذا المؤتمر يشكل طعنه في الصميم للمعارضه الوطنيه الحره والحراك الوطني الاردني والذي اعتز بأنني احد مؤسسيه،وقد اجتمعنا بالامس مع قيادات وطنيه وذات تأثير قوي ونواب معارضون سابقون وقررنا عدم المشاركه في هذا المؤتمر والذي نعلم من يقف خلفه لشق الصف،ولن نسمح بأي تدخل خارجي في نضالنا السلمي للوصول الى اردن العز والصمود...اردن خالي من الفساد والمحسوبيه...اردن العداله والمساواه الاجتماعيه لكل ابنائه.

عاش الشعب الاردني العظيم مصدر السلطات
عاش العلم...والخزي والعار للمشبوهين والمرتزقه.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات