اغلاق

زعيط ومعيط


منذ الاول ابتدائي وحتى انهاء دراستي في الجامعة الاردنية عشت كل هذه السنوات في مدينة الزرقاء بعد ان (هاجر) ابي من مدينتنا الكرك خلال سنوات القحط الشهيرة وكنت مع (اصدقاء) عديدين نمضي معظم ساعات يومنا بعد المدرسة ونحن نلعب كرة القدم على مكب نفايات صغير روضناه مع الزمن حتى صار ملعبا معقولا في تلك الامسيات وكان من شلتنا صديق اسمر اشعث اغبر مثلنا تماما بل اسوأ قليلا وشاءت الصدف ان وجد هذا الصديق نفسه في بعثة دراسية جامعية في الولايات المتحدة.

وعندما عاد في زيارة لأهله وكان في السنة الثانية او الثالثة لم نعرفه وبالكاد كان يستخدم اللغة العربية بالاضافة لعادته الجديدة (الغليون) وكان شديد (التقزز) حتى من لهجة ومطبخ عائلته الفقيرة.

لم أتوقف عند هذه الحالة ربما لأنني لم اكن قد استكملت تكويني المعرفي بعد وربما لانها لم تتحول الى ظاهرة اجتماعية.. وها انا اعود اليها بعد ان اصبحت كذلك وصار من الممكن ان نسمع في قرانا حوارا بالانجليزية او الفرنسية بين اثنين من ابناء العم او الخال او القرية كما صار بعضهم بتأفف من المجدرة او المنسف او الملوخية.

بالمقابل لاحظت ان ابناء العائلات العريقة (القليلة) والتي تعود اصولها المدنية الى جدين على الاقل كانوا اكثر تواضعا واكثر احتراما للثقافة الشعبية المحلية واقل استخداما للغة الاجنبية التي يتقنونها اكثر من العربية.

ومن العجيب ان نقرأ قبل قرن كامل ويزيد مقالا لعبدالله النديم يسخر من هذه الظاهرة في مصر وكان ذلك عام 1881 في مجلته التنكيت والتبكيت, والنديم صحافي وطني شارك في الثورة العرابية ضد الاحتلال البريطاني.

يقول النديم ان فلاحا اسمه معيط رزق ولدا سماه زعيط نما وترترع في الغيط مع البهائم وكان البصل طعامه المفضل وشاءت الصدف ان يذهب زعيط (كما حدث مع صديقنا, الى اوروبا ثم يعود منها بعد عدة سنوات).

وعندما حاول والده احتضانه في ميناء الاسكندرية اثناء استقباله قال له زعيط مسألة الحضن دي قبيحه يا شيخ انتم العرب زي البهائم وعندما قدمت له والدته اكلته المفضلة القديمة البصل, قال لها زعيط هو اسمه ايه التباع اللي يدمع العينين, زعيط ومعيط ظاهرة اجتماعية سياسية وليست بعيدة عن زعيط عربي ظهر في برنامج الاتجاه المعاكس وهو يتحدث عن العروبة والوطنية باعتبارها بتاع اسمه ايه (دي موضه خلصت زمان) كما كتب عبدالله النديم في حكاية ثانية وذلك قبل قرن ويزيد كما سبق وقلت.0

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net

العرب اليوم



تعليقات القراء

المغربي
صدقت اخي محادين وما اكثر الزعيطات في ايامنا هذه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
تحياتي لك
13-05-2010 09:21 PM
كركي حر
الاخ موفق انتم كما هو زعيط تنصلتم من المسؤوليه التاريخيه للأردن واصبحتم من هواه التغني بالامه على حساب وطن يغتصب صباح مساء كل يوم وانت تشاهد
14-05-2010 03:08 PM
كركي
انت اكبر منافق
15-05-2010 12:08 PM
ناقد
تحيهللاستاذ خلد محادين يا استاذ زعيط جمعه ازعيطات ومرادفه اليوم عند شبابنا طنطات ببنطال خصر ساحل وشعرات واقفات برج مثل برج الاتصالات وحلاقة دقن مخربطه وبحكي كل اغات العالم ما عدا العربيه وبقول عني وعنك اولد فاشن اوهز يا نواعم
15-05-2010 03:34 PM
جنوبي
الى كركي كفيت وافيت
15-05-2010 09:44 PM
سميران
سلام خاص الى السيد موفق وابن عمه عيسى المحادين ..ذكرتني بأيام الجامعه الاردنيه سنه 73 وكنت من الشباب المميزين بالجامعه وكنت اكبر من عمرك بذاك الوقت تحيه خاصه لك يأخ موفق .
16-05-2010 12:37 PM
ابو حبيب بطوش
الى الكركي الحر . تعليق رقم (2,3,5 ) على علمي ان ابناء الكرك دائماٌ ملتزمون بأدب الحوار والمناقشة والرد على الآخرين . ارجوك اخي العزيز ان تتخلى عن هذا الاسلوب .
17-05-2010 10:12 AM
البلقاوي
بوق من ابواق فضائية الجزيرة المسمومة,سنّحك ومّد ايدك فوق.
17-05-2010 05:50 PM
حافظ الدين
قلت عبارة تحمل معان كثيرة: "لم أتوقف عند هذه الحالة ربما لأنني لم اكن قد استكملت تكويني المعرفي... وها انا اعود اليها بعد ان اصبحت كذلك"، هلأ إنتا صحيح استكملت تكوينك المعرفي؟ مبروك، مبروك كتييير عليك. عنا واحد بلبنان بكتب بطريئتك، ياألله ...، لأ بلاش ما بدي أحكيلك عنو مانتا زيو، على هيك ما في داعي للحكي.
20-05-2010 04:16 PM
حافظ الدين
قلت عبارة تحمل معان كثيرة: "لم أتوقف عند هذه الحالة ربما لأنني لم اكن قد استكملت تكويني المعرفي... وها انا اعود اليها بعد ان اصبحت كذلك"، هلأ إنتا صحيح استكملت تكوينك المعرفي؟ مبروك، مبروك كتييير عليك. عنا واحد بلبنان بكتب بطريئتك، ياألله ...، لأ بلاش ما بدي أحكيلك عنو مانتا زيو، على هيك ما في داعي للحكي.
20-05-2010 04:18 PM
حافظ الدين
قلت عبارة تحمل معان كثيرة: "لم أتوقف عند هذه الحالة ربما لأنني لم اكن قد استكملت تكويني المعرفي... وها انا اعود اليها بعد ان اصبحت كذلك"، هلأ إنتا صحيح استكملت تكوينك المعرفي؟ مبروك، مبروك كتييير عليك. عنا واحد بلبنان بكتب بطريئتك، ياألله ...، لأ بلاش ما بدي أحكيلك عنو مانتا زيو، على هيك ما في داعي للحكي.
20-05-2010 04:42 PM
حافظ الدين
قلت عبارة تحمل معان كثيرة: "لم أتوقف عند هذه الحالة ربما لأنني لم اكن قد استكملت تكويني المعرفي... وها انا اعود اليها بعد ان اصبحت كذلك"، هلأ إنتا صحيح استكملت تكوينك المعرفي؟ مبروك، مبروك كتييير عليك. عنا واحد بلبنان بكتب بطريئتك، ياألله ...، لأ بلاش ما بدي أحكيلك عنو مانتا زيو، على هيك ما في داعي للحكي.
20-05-2010 04:47 PM
حافظ الدين
قلت عبارة تحمل معان كثيرة: "لم أتوقف عند هذه الحالة ربما لأنني لم اكن قد استكملت تكويني المعرفي... وها انا اعود اليها بعد ان اصبحت كذلك"، هلأ إنتا صحيح استكملت تكوينك المعرفي؟ مبروك، مبروك كتييير عليك. عنا واحد بلبنان بكتب بطريئتك، ياألله ...، لأ بلاش ما بدي أحكيلك عنو مانتا زيو، على هيك ما في داعي للحكي.
20-05-2010 05:12 PM
حافظ الدين
قلت عبارة تحمل معان كثيرة: "لم أتوقف عند هذه الحالة ربما لأنني لم اكن قد استكملت تكويني المعرفي... وها انا اعود اليها بعد ان اصبحت كذلك"، هلأ إنتا صحيح استكملت تكوينك المعرفي؟ مبروك، مبروك كتييير عليك. عنا واحد بلبنان بكتب بطريئتك، ياألله ...، لأ بلاش ما بدي أحكيلك عنو مانتا زيو، على هيك ما في داعي للحكي.
21-05-2010 09:40 AM
عربيزي
هذه اللغة التي يتم خلط العربي بالانجليزي تسمى عربيزي ولا اريد ان اضيف على ما قاله الكاتب الا مثالا واحدا : سافر زميلي الى بلد اجنبي وهو في الحقيقة لا يتقن الانجليزي ابدا كونه لم يدرس في جامعة ولم يضطر لتعلم اللغة الانجليزية خلال عمله وكانت سفرته مع عدد من زملائه ما يعني عدم اضطراره للتحدث بالانجليزية في ذلك البلد الاجنبي كما ان طبيعة عمله هناك لا تمكنه من الاختلاط بالاجانب ولما عاد بعد ثلاثة شهور راح يتحدث عن سفرته ويشير الى بعض الاسماء بقوله : شو بتسموا هدي اللي ....... ويستغرق في فترة مزيفة لاستدعاء ذاكرته لكي يلفظ الاسم بالعربي ويتظاهر بعجزه عن استحضار ذلك المعنى ليجد الحل بلفظ الكلمة بالانجليزي والتي تعلمها للتو اضافة الى خلط العربي بالانجليزي والذي لا يظهر الا عندما يعجز عن ايجاد الكلمة الانجليزية طبعا مع ما يرافق ذلك من تصنعات وتظاهر بالمستوى الثقافي او الاجتماعي الذي ال اليه بعد تمكنه من لفظ هذه الكلمات . بالمقابل سافر صديقي المهندس المتفوق الى امريكا وغاب فترة 10 سنوات قبل ان يعود في اول زيارة . وعندما التقيته وتحدثنا مرارا وطويلا وجته يذكرني بكلمات والفاظ قروية تخليت انا عنها نتيجة تطور الحياة المتواصل ولم اسمعه يستعين بالانجليزية ابدا . كما انه يذكرني بكثير من الاكلات الشعبية التي لم اتذوقها طيلة 10 سنوات كون الزمان عفا عليها . (الوطن في انفسنا وثقافتنا في انفسنا من الداخل ولا تطلب التخلي عنا ..... نحن نتخلى وهذا عيبنا)
29-06-2010 01:01 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات