المسلماني : الرسالة الملكية تنحاز للوطن‎ | مجلس الأمة | وكالة جراسا الاخبارية

المسلماني : الرسالة الملكية تنحاز للوطن‎


جراسا -

أشاد النائب السابق أمجد المسلماني بمضامين الرسالة الملكية واصفا إياها بالمباشرة والواضحة وأنها أصابت الحقائق الموجعة التي يتحدث عنها الشارع الأردني والمواطن البسيط.

وقال المسلماني : عودتنا القيادة الهاشمية على القرب من الشعب، وتوارث الشعب حبه وولائه للقيادته الحكيمة والشابة ولم يأتي هذا الحب الولاء من فراغ وإنما جاء كنتاج طبيعي للسياسة الحكم التي تتنتهجها العائلة الملكة الأمر الذي نغبط انفسننا عليه في ظل ما يشهده وبكل أسف عالمنا العربي من انقسامات والخلافات وصراعات مادية وسياسية بحته، تأتي رسائل قيادتنا الهاشمية ممثلة بجلالة الملك عبد الله واضحه ومباشرة لتنحاز دائما للشعب والمواطن وتؤكد أن الوطن أولى اهتمامها واولولياتها.

وشدد المسلماني أن الطبقة الوسطى كانت أولى الرسائل التي بعث بها جلالته للمسؤولين مشددا على أن وجودها والاحتفاظ بها ضرورة لا غنى عنها ضمن النسيج المجتمعي ولا يمكن باي حال من الأحوال أن تقبل أو تتغاضى القيادة العليا عن اي تغول أو تضييق أو اندثار.

واعتبر المسلماني أننا بحاجة اليوم لوقفة جدية مع بعضنا البعض حكومة وشعب ومؤسسات مجتمع مدني وقطاع خاص استجابة لرسالة جلالته في وجه التحديات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية التي تواجهنا لنحافظ على استقرارنا وامننا ووجودنا سالمين من افات الانقسام والفتنه التي تنخر في جسد الأوطان وتهدد بقائها واستمرارها لأبناء والأجيال القادمة التي من حقها علينا أن نحميها ونحافظ على مكتسباتها.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات