اغلاق

مطلوب فتيات بلا حجاب!


ليس في الغرب المريض ، المعادي للاسلام وللمسلمين وللعرب ، والحريص على الترويج لكل قيمة تحط من مقدار الانسان العربي والمسلم وترفع من قيمة ومقدار الشذوذ والتناقض والفوضى في المجتمعات العربية والاسلامية.

ليس في الغرب وحده يريدونهن أو يفضلونهن بلا حجاب ، بل هنا أيضا.. أصبحوا "يرطنون" بمثل هذه المصطلحات في خطابهم الاعلامي الدعائي الموجّه ، المنسلخ عن كل ما هو عروبي وإسلامي بل وأخلاقي.

إن كان المطلوب عملا يعتمد على "تسليع الأنثى" ، أي أن تكون الأنثى مجرد سلعة لسلسلة من حلقات امتاع ، ونزوات وشطحات.. فيجب أن تكون تلك الأنثى خارجة عن كل المألوفات ، خروجا شكليا ومعنويا ، أي يجب أن يكون لدى الفتاة "السلعة" كامل الاستعداد لان تكون للفرجة.. يعني من الآخر (مطلوب بنات حلوات..).

في الوقت الذي تشن فيه بعض الجهات المعادية ، في الغرب وفي الشرق وفي الوسط والأطراف ، حملات مسعورة ضد الاسلام ، وضد لباس الحشمة والعفة الذي ترتديه بنات العرب والمسلمين ، أعني اللباس الذي نراه في مجتمعاتنا وترتديه غالبية عظمى من نسائنا وبناتنا.. في الوقت نفسه ، تطل علينا إعلانات تجارية مدفوعة الأجر ، ومن خلال صفحات وشاشات وسائل إعلامنا المحلية وغيرها ، لتقول أن مستشفى في بلد شقيق بحاجة لممرضات للعمل فيه ، على أن لا يرتدين حجابا،،.

واسمحوا لي هنا بأن أشكك في أنه مستشفى،، ربما حدث خطأ ، وتناقلته بغباء بعض وسائل إعلامنا ، من دون تثبت أو رقابة أو ضمير ، انهم يحتاجون نساء للعمل بمهن لا تتطلب الظهور بأي حجاب،،، أو أن المهنة تتطلب أن تكون الفتاة سافرة الشعر والرأس والفكرة والشخصية.. الخ.

أنا شخصيا ، لا أدعي المسؤولية عما يلبس الناس ، أو عن كيف يمارسون حرياتهم ، لكنني بالضرورة ضد الاعتداء على حرية الآخرين ، وتحديد أنماط تعاملهم مع عالمهم ، ولعل الدعاية التجارية العالمية الموجّهة ضد كل مستقر وجميل في هذا الكوكب ، عملت منذ القدم على تسليع الأنوثة ، وهذه قصة تخضع أيضا لمقاييس الحرية ، لكن عندما يتم نشر إعلان في هذا الوقت بالذات ، تطلب فيه الجهة المعلنة بنات للعمل ، وتشترط في ذلك الاعلان أن لا ترتدي تلك البنات حجابا ، فالقصة فيها تعريض بالحجاب وبمن يرتديه ، واعتداء على حرية اختيار الناس لطريقة حياتهم ، وكان الواجب أن لا يتم نشر ذلك الاعلان "المسخرة" ، الذي يشكل تشهيرا بالحجاب وبمن ترتديه أو تفكر بارتدائه.

ماذا يجري هنا؟،.

ألا تلاحظون أن "في اشي غلط"؟،.

ibrahqaisi@yahoo.com

الدستور
 



تعليقات القراء

مستغرب
ما الذي يزعجك. ان صاحب العمل له كامل الحرية في اشتراط أسس محددة في المتقدمين . فكما يمنع ارتداء الجينز والشورت والصندل والقبعة في بعض المهن يفضل عدم ارتداء غطاء على الرأس. هل تعلم أن ارتداء القبعة وبعض تسريحات الشعر ممنوعة في بعض المهن؟ أم أصابتنا عقدة أن العالم يجب أن يسير على هوانا؟
12-05-2010 12:04 PM
go to hell ya mogtareb
to mogtareb shaklak wa7ad mo5anath alllhhom 3afena men amthalak wshokran lelkateb
12-05-2010 12:39 PM
to 3arabezi
I suggest that you learn reading before you cast your stupid opinion on people , Your sick mind makes you think that there must be something wrong with people who disagree with you.
12-05-2010 01:27 PM
صار ح
اعتقد ان الكاتب يتجنى واختزل الدين كله بخرقة شريطة انا مع الحشمة فقط ضد التطرف والتزمت والاجبار . لأن كل محجبة اجبرت من اهلها ، او البيئة التي تعيش بها اجبرتها ان ترتدي الحجاب فقط ولا شيء اخر .. الا يعلم هذا الكاتب ان الاغلبية من المحجبات ترتدي الحجاب للتغطية والنفاق فقط . اذهب الى الحدائق العامة وشاهد المحجبات كل واحدة جالسة في وضع مخل مع رجل غريب او صديق لها ولا احد يعرفها . ان الحجاب والخمار هو تغطية على الخراب .. يا اخي الايمان ليس بحجاب او خمار فهو تغطية على الاعمال الشنيعة . الايمان هو علاقة سرية بينك وبين ربك .. كم من محجبة او منقبة ترتديه في الشارع وفي الليل تعمل في النوادي الليلية ؟ كفانا نفاق يا عالم .. دوشتوتنا كل يوم حجاب حجاب وكأنه لا يوجد مشاكل في الدنيا الا خرقة القماش . اين كان الحجاب في الماضي قبل اربعين سنة لم تشاهد فتاة محجبة ولماذا الأن ؟ اقول لك لأنه في الماضي لم نرى متشددين واصولين مثل الأن وكانت الناس افضل من اليوم .. اترك الناس او الشركات بحالها ويوجد غير محجبات اكثر شرف مما نشاهد من المحجبات .. كفانا تخلف وجاهلية
12-05-2010 05:13 PM
من أحمد - نيويورك- الى صارح
أعتقد أن الأمثلة التي تطرحها بأن المحجبات يرتدن الأماكن المشبوهة كالنوادي الليلية والجلوس مع الغرباء في الحدائق العامه فيها كثير من المغالطات والتهكم، فمشاهدتك لهؤلاء المحجبات في أماكن كالتي ذكرتها لا يعني أن كل محجبة ترتاد هذه الأماكن وإن كنت ترى الكثير ممن يرتدن هذه الأماكن محجبات فهذا لا يعني أن المشكلة في الحجاب ولكن المشكلة بمن ترتديه، وأنت تعتقد أن جميع المحجبات يذهبن الى تلك الأماكن بسبب أنك ممن هواة ارتياد تلك الأماكن والتي تعترف بنفسك - ضمنيا"- أنها أماكن غير لائقة وغير مناسبة لأنك تعيب على من تذهب الى تلك الأماكن ولا تعيب على نفسك أنك من روادها، ثم دعني أسألك سؤال، هل أنت ممن كشف الله عنهم الحجاب وتعلم الغيب حتى تقرر أن الغالبية ممن يلبسن الحجاب يلبسنه نفاقا"؟ أيضا"، تقول أن الأيمان علاقة سرية بين العبد وربه، وأنا أقول لك أن أثر العلاقة السرية بين العبد وربه يجب أن تظهر في العلن من خلال الأخلاق العامة للمؤمن ومن خلال معاملاته مع الناس، والعلاقة السرية بين العبد وربه يجب أن تظهر على المؤمن من خلال ارتياده لأماكن العبادة وليس للنوادي الليلية، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"اذا رأيتم المرء يعتاد المساجد فأشهدوا له بالأيمان" ولم يقل من يعتاد النوادي الليلية أمثالك.
يعني حضرتك يفهم من كلامك وكما ذكرت سابقا أنك من رواد النوادي الليلية وتريد أن تنظر علينا بالدين والأخلاق وما هو صحيح من الناحية الدينية والأخلاقية وتتخذ من هولاء المحجبات زميلاتك في النوادي الليلية والأماكن المشبوهة مثالا تسوقه لنا لتقنعنا أن كل المحجبات هن منافقات اتخذن من الحجاب غطاء" لأفعالهن، ونسيت أن هناك الكثير الكثير أضعاف مضاعفة هن من رواد أماكن العبادة والثقافة، واللواتي يحفظن أنفسهن من كل الشبهات التي ذكرتها حضرتك، وأنت لا ترى هؤلاء العفيفات لأنك لست من رواد الأماكن التي يذهبن اليها، لأن هذه الأماكن هي للناس الأشراف، الأنقياء، الأتقياء، الذين يتمتعون بالعفة لا بالخسة، وليسوا ممن استعملهم أعداء الأسلام لمحاربة المسلمون من الداخل، لأن أمثالك أخطر على الأمة من أعدائها لأنك تحاربهم من الداخل.
لا أريد أن أعلق أكثر ولكن أحب أن أقول كلمة، أنني أعيش في أميركا - نيويورك- وأنني عندما أمشي في الشارع أشعر بالفخر أن الله أنعم علي بالأسلام ولم أكن من أولئك الذين ليس لهم دين أو أخلاق تحكمهم فهم يفعلون ما يحلو لهم بلا رادع، وعندما أقارن نفسي بهم أحمد الله على الأسلام الذي هذب نفوسنا عن كل ما هو تافه، وأنني أشعر بالعظمة والرفعة -بالأسلام- أمام أولئك الذين لا دين لهم أو خلق.
وأخيرا أحييكم بتحية الأسلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
12-05-2010 07:29 PM
من أحمد - نيويورك- الى صارح
أعتقد أن الأمثلة التي تطرحها بأن المحجبات يرتدن الأماكن المشبوهة كالنوادي الليلية والجلوس مع الغرباء في الحدائق العامه فيها كثير من المغالطات والتهكم، فمشاهدتك لهؤلاء المحجبات في أماكن كالتي ذكرتها لا يعني أن كل محجبة ترتاد هذه الأماكن وإن كنت ترى الكثير ممن يرتدن هذه الأماكن محجبات فهذا لا يعني أن المشكلة في الحجاب ولكن المشكلة بمن ترتديه، وأنت تعتقد أن جميع المحجبات يذهبن الى تلك الأماكن بسبب أنك ممن هواة ارتياد تلك الأماكن والتي تعترف بنفسك - ضمنيا"- أنها أماكن غير لائقة وغير مناسبة لأنك تعيب على من تذهب الى تلك الأماكن ولا تعيب على نفسك أنك من روادها، ثم دعني أسألك سؤال، هل أنت ممن كشف الله عنهم الحجاب وتعلم الغيب حتى تقرر أن الغالبية ممن يلبسن الحجاب يلبسنه نفاقا"؟ أيضا"، تقول أن الأيمان علاقة سرية بين العبد وربه، وأنا أقول لك أن أثر العلاقة السرية بين العبد وربه يجب أن تظهر في العلن من خلال الأخلاق العامة للمؤمن ومن خلال معاملاته مع الناس، والعلاقة السرية بين العبد وربه يجب أن تظهر على المؤمن من خلال ارتياده لأماكن العبادة وليس للنوادي الليلية، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"اذا رأيتم المرء يعتاد المساجد فأشهدوا له بالأيمان" ولم يقل من يعتاد النوادي الليلية أمثالك.
يعني حضرتك يفهم من كلامك وكما ذكرت سابقا أنك من رواد النوادي الليلية وتريد أن تنظر علينا بالدين والأخلاق وما هو صحيح من الناحية الدينية والأخلاقية وتتخذ من هولاء المحجبات زميلاتك في النوادي الليلية والأماكن المشبوهة مثالا تسوقه لنا لتقنعنا أن كل المحجبات هن منافقات اتخذن من الحجاب غطاء" لأفعالهن، ونسيت أن هناك الكثير الكثير أضعاف مضاعفة هن من رواد أماكن العبادة والثقافة، واللواتي يحفظن أنفسهن من كل الشبهات التي ذكرتها حضرتك، وأنت لا ترى هؤلاء العفيفات لأنك لست من رواد الأماكن التي يذهبن اليها، لأن هذه الأماكن هي للناس الأشراف، الأنقياء، الأتقياء، الذين يتمتعون بالعفة لا بالخسة، وليسوا ممن استعملهم أعداء الأسلام لمحاربة المسلمون من الداخل، لأن أمثالك أخطر على الأمة من أعدائها لأنك تحاربهم من الداخل.
لا أريد أن أعلق أكثر ولكن أحب أن أقول كلمة، أنني أعيش في أميركا - نيويورك- وأنني عندما أمشي في الشارع أشعر بالفخر أن الله أنعم علي بالأسلام ولم أكن من أولئك الذين ليس لهم دين أو أخلاق تحكمهم فهم يفعلون ما يحلو لهم بلا رادع، وعندما أقارن نفسي بهم أحمد الله على الأسلام الذي هذب نفوسنا عن كل ما هو تافه، وأنني أشعر بالعظمة والرفعة -بالأسلام- أمام أولئك الذين لا دين لهم أو خلق.
وأخيرا أحييكم بتحية الأسلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
12-05-2010 07:29 PM
دعاء
يا خسارة على أمتنا الاسلامية التي نسيت اركان الاسلام واركان الايمان والفرائض ما الغريب ونحن دولة مسلمة تلتزم بدينها ...لماذا يكون هذا الاعلان في بلادنا فلنقرأ سورة النور(( سورة أنزلناها وفرضناها ..)) أين الغيرة على الاسلام وعلى بنات المسلمين عندما يكون الانسان محبا لأمه لأخته لزوجته أي أنثى على الأرض يجب أن يحافظ عليها ويحميها من عيون الرجال ويخيفيها لا أن تزين نفسها للشارع أين الرجال يا له من دين لو كان له رجال أيعقل أن الديوثين كثروا أين أنت يا عمر ويا علي ويا عثمان ويا أبو بكر ... لقد اشتقنا للعفة وللالتزام وحصص الدين القديمة ...كم نحفظ من كتاب الله وماذا نطبق.. اللهم اهدي شبابنا وبناتنا ويسر أمور المسلمين... حسبي الله ونعم الوكيل
12-05-2010 10:02 PM
AboIbraheem
في الولايات المتحدة الأمريكيه اغلب الممرضات هن في نفس الوقت راهبات يرتدين غطاء الرأس واللباس المحتشم الذي هو من شرعة الأنبياء والصالحين جميعا أما هذا التهور المهووس لنزع حجاب المرأة لابل نزع لباسها ان استطاعو فهو من الشيطان وأتباع الشيطان
12-06-2010 03:19 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات