ميانمار .. وامعتصماه | خبر وصورة | وكالة جراسا الاخبارية

ميانمار .. وامعتصماه


جراسا -

نضال سلامة - صرخت امرأة مسلمة حرة من داخل السجن ، فسمع نداءها الخليفة المعتصم ، اهتزت جنبات سجن المرأة في " عمورية" حينها ، والتي هي الان في تركيا ، فاهتزت معها الجبال ما بين تركيا والعراق ، وصولا الى قصر المعتصم ، الذي قام من مجلسه واستنفر الجيش ولبى نداء المرأة الحرة ...

فلسطين ، العراق ، أفغانستان ، وبكل مكان فيه مسلم يوحد الله ، وأخيرا ميانمار التي يكتوي فيها المسلمون بإرهاب البوذيين ، جميعهم قالوا :

ربّ وامعتصماه انطلقت    ملء أفواه الصبايا اليتّمي

لامست أسماعهم لكنها      لم لا تلامس نخوة المعتصمي



تعليقات القراء

متابعه
يارب ترحمنا برحمتك
06-09-2017 08:20 AM
كركيه
حسبي الله ونعم الوكيل
06-09-2017 08:47 AM
ملاحظة
الاخوة الاعزاء
اولا شكرا على نشر المقال الرائع لصاحب القلم المميز ايهاب سلامة عن الحج هذه السنة

ثانيا الصورة في هذا المقال صادمة ومؤلمة ونحن نعلم ان مسلمي بورما لاقوا ماهو اصعب وأمر لكن وبعد عمل بحث عكسي عنها في الجوجل تبيين انها حادثة لطالب مدرسة في منطقة Vadgam في الهند ولا علاقة لها بمسلمي بورما كان الله في عونهم، وتقبلوا التحية
http://boolokam.com/കുഞ്ഞിന്റെ-താടിയെല്ലിലൂ/130462
06-09-2017 06:02 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات