اغلاق

هل هناك مشكلة عقلانية في السياسة الأمريكية؟


 لقد جذبت انتباهي بشدة هذه الأيام تلك المناقشات الحثيثة التي تدور حول عملية وضع أسس ومبادئ الاستراتيجية الأمريكية وبصفة خاصة التحديات التي تقف أمام واضعي هذه الاستراتيجية وهي في ذلك تضع في اعتبارها أن هذا القرن قد بدأت تتضح المعالم والملامح التي تدل على هويته وهو ما يجعلها تقدم الخيارات والبدائل التي تراها بناء على دلائل ملموسة تتخذ لنفسها جذوراً في ميدان الواقع الدولي الجديد. وهي بذلك أيضاً ليست خيالية في التفكير أو في قراءة الصور ولكنها تجري حسابات معقدة وتتم عمليات التحليل بمنتهى الدقة والسرية التامة وبحساسية متناهية لكي تنتهي إلى نتائج ومفاهيم صحيحة ودقيقة في الوقت نفسه. ولذلك فإن المناقشات الجارية تعكف على تقديم تصورات ورؤى لما يجب أن تكون عليه أسس الاستراتيجية الأمريكية للتعامل مع العالم الجديد. وبطبيعة الحال يجري اختبار تلك الرؤى وقياس تفاعلها مع بعضها البعض لكي تطرح أمامهم بدائل وخيارات لبناء كيان متكامل قادر على تحديد التوجهات الاستراتيجية وصياغة القرار الأمريكي. وأنني أعتقد بأن هناك مشكلة عقلانية عميقة في السياسة الأمريكية الخارجية اليوم فإن غياب تهديد منفرد ساحق مثل التهديد الذي واجهته في سنوات الحرب الباردة يجعل السياسة الأمريكية تفتقد حاسة الاتجاه الذي تسلكه.

 وسيعي المواطن الأمريكي فداحة الدور الذي تقوم به الإدارة الأمريكية على حساب الكثير من حقوقه داخلياً وخارجياً ونجد الصورة بدأت ملامحها في الغضب العنيف الذي يرفض سلطة الدولة المركزية وهو العنف الذي لم تتعوده الفيدرالية في الماضي وتعكف الآن عملية الانتخابات على إعادة الحسابات في كيفية مواجهته وهذا بسبب وعي الأمريكيين بالضغوط التي تدفع صانع القرار في الولايات المتحدة الأمريكية للقيام بمغامرات وأدوار تكلف أمريكا مالم تعد تحتمله على كافة المستويات.
talal_gerasa@yahoo.com                  



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات