الاسلحة النارية .. بأيدي الجبناء ! | أقلام | وكالة جراسا الاخبارية

الاسلحة النارية .. بأيدي الجبناء !


لماذا يحتفظ بعض المواطنين بأسلحة نارية في منازلهم او في مركباتهم وهناك من يحملها معه (ويتمختر ) بها في الاماكن العامة بين الناس ؟ ويستعملها في الافراح والمناسبات دون مبرر ، ماذا يعني ان تطلق عيارات نارية بمناسبة فرح ؟ هل صوت الرصاص سيزيد من الفرحة ويعطي العريس قوة اضافية (ليلة الدخلة) ؟ ! او سيزيد من علامات طالب ناجح بالتوجيهي بمعدل خمسون لتصبح واحد وخمسون ؟ هل هناك مبرر لأطلاق النار في مناسبة مهما كانت ؟ قد يتحول فرحك الى مأساة عندما ترتد الرصاصات الى الارض وتصيب شخصا بريئا فترديه وتصبح انت في السجن تعاني من المصيبة التي اوقعتها على نفسك ويبدأ اهلك وبدون خجل منك ( بتقبيل الكنادر والصرامي ولحس المؤخرات ) في محاولة منهم للحصول على عفو من اسرة تسببت انت بمصيبة لها وللمجتمع قد ترتد الرصاصات لتصيب احد افراد اسرتك فتردي حبيبك منهم !
ايها الضعيف بدون خجل منك تحمل مني ما سأوجهه لك من شتائم وتقليل (هيبة ) لانك مخلوق تستحق ان ارميك بكل الكلمات القاسية ومن كل لغات العالم ...! اصلا لو معي مسدس ( بطخك وبخلص منك ) ومن الرعب الذي تسببه للمجتمع ! لكنني احمد الله انني لست ضعيفا مثلك و لا احب تقبيل الاحذية ولا غيرها !

انت جبان صاحب شخصية هشة وجبانة ليس لها اي وجود عديم الادراك والاحساس بالمسؤولية لا تقدر على مواجهة الناس ضعيف لا تمتلك الحجة والقدرة على النقاش وحل مشاكلك وبالعامية يمكن ان نسميك (تشتوش ) او ( خُز)..! تلجأ لحمل هذا السلاح للتعويض عن النقص الحاصل في شخصية ضعيفة مهزوزة تعبر فيه عن قوة مزيفة تدعيها امام الاخرين وتهدد حياة الناس وامن المجتمع معرضا اياهما الى خطورة استخدام هذا السلاح بدون وعي منك لأنه سينطبق عليك المثل القائل (السلاح بأيد الجبان بجرح ) ويبقى السؤال المطروح امام المجتمع ما هو الحل حتى نحد من هذا السلوك الخاطيء والذي انتشر منذ سنوات قليلة مضت وحدثت العديد من الجرائم بسببه؟.

الامر ليس معقدا كما يعتقد البعض فهناك مسؤولية مشتركة بين الجميع فمشرعي القانون يجب عليهم تغليظ العقوبة لمن يمتلك سلاحا ناريا غير مرخص ، الاجهزة الامنية عليها ملاحقة هؤلاء حتى في غرف نومهم ومصادرة السلاح الذي بحوزتهم وتقديمهم للقضاء ، المواطن الذي يبحث عن الامن والسلام عليه الابلاغ عن اي شخص يمتلك سلاح حتى يحمي نفسه من شره ، اما الشخص الذي يملك سلاحا ناريا دون مبرر عليه ان يراجع نفسه بالأسباب التي دعته لامتلاك هذا السلاح والقيام بمبادرة شخصية منه وتسليم هذا السلاح الى الاجهزة المعنية والتنازل عنها في خطوة يعبر فيها عن انتمائه للأرض وولائه لمجتمعه الذي سيقدر فيه هذا التصرف ، الابلاغ عن اي شخص يملك سلاحا ناريا ليصار الى مصادرته وتقديمه للقضاء ، فرض غرامة مالية عليك لا تقل عن مائة دينار فورا لتسليمها لمن يبلغ عنك كمكافأة له ، حتى نشعر بالأمان والسلام الذي ننشده.
لنحيا بسلام ...رب اجعل هذا البلد آمنا
سامح الدويري



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات